أين يوجد عنصر الكالسيوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٠٥ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩
أين يوجد عنصر الكالسيوم

الكالسيوم

يُعتبر الكالسيوم المعدن الأكثر وُفرةً في الجسم، وهو أحد المُغذّيات الأساسيّة، ويُعرف بأنّه يُقوي العظام والأسنان، ويُخزّن مقدار 99% منه تقريباً بهما، أما الباقي يُوجد في الدم، والعضلات، والسائل خارج الخلويّ، ويُساعد على بِناء عظام جديدة خاصّةً أثناء النموّ والتطوّر، ويُحافظ على قوّتها طول العُمر، ولذلك يُعد الحُصول على كميّات كافية منه ضرورياً، ويعتمد الاحتياج اليوميّ منه على العُمر والجنس، ويجدُر الذكر أنّ مُنتجات الألبان تحتوي عليه، ويحدث نقصُه نتيجة عدم تناوُل الأطعمة التي تشتمل عليه، أو بسبب الإفراط في استهلاك البروتين والصوديوم.[١][٢]


مصادر الكالسيوم

على الرغم من دور عنصر الكالسيوم في العديد من وظائف الجسم إلا أنّ نسبة كبيرة من الأشخاص لا يحصُلون على كميّات كافية منه، وتعدّ أشهر المصادر الغذائيّة به هي الحليب، والجبن، واللبن، بالإضافة إلى العديد من الأغذية، ونذكَر فيما يأتي بعض الأطعمة الأخرى الغنيّة به:[٣]

  • البُذور: حيث تُعد ذات قيمة غذائيّة عالية، كما أنّ بعضها غنيّ بالكالسيوم، مثل؛ بُذور الخشخاش والذي يُزوّد الجسم ب 126 ميليغرامٍ منه لكل ملعقة كبيرة منه، بالإضافة إلى بذور السمسم، والكرفس، والشيا.
  • الأجبان: حيث تُعتبر أحد المصادر الغنيّة بالكالسيوم، وتحتوي جبنة البارميزان على أكثر نسبة منه وتُغطي 33% من الاحتياج اليومي منه، وغالباً تحتوي الأنواع الأكثر طراوة على كميّات أقل.
  • اللبن: حيث يحتوي الكوب الواحد منه على 30% من الاحتياج اليومي من الكالسيوم، وقد يحتوي النوع قليل الدسم على كميّات أعلى ليُقارب 45% من التوصيات للكوب الواحد.
  • السردين وسمك السلمون المعلب: حيث إنّ هذا بفضل عظامه القابلة للأكل.
  • الفاصوليا والعدس: حيث يحتوي كوب الفاصولياء البيضاء مثلاً على 13% من الاحتياج اليومي.
  • اللوز: إذ تُغطي 22 حبة منه 8% من توصيات استهلاك الكالسيوم.
  • مصل اللبن: حيث إنّ 28 غراماً من مسحوقه يحتوي على 200 ميليغرامٍ من الكالسيوم.
  • بعض الورقيّات الخضراء: حيث إنّ بعض الأنواع تحتوي على كميّات جيّدة من الكالسيوم، مثل؛ السبانخ واللفت، ولكنّ بعض هذه الأصناف تحتوي على الأكسلات، والتي ترتبط بالكالسيوم بشكل طبيعي مما يَجعله غير مُتاح للامتصاص من قبل الجسم.
  • الأطعمة المُدعّمة: حيث يتم تدعيم بعض الأطعمة، مثل؛ حبوب الإفطار، والطحين، ودقيق الذرة بالكالسيوم، ولكن في حال تناوُلها يجب الحرص على توزيعها خلال اليوم، حيث لا يستطيع امتصاصه من الأغذية المُدعّمة دفعة واحدة.
  • القطيفة: إذ إنّ كوب واحد من القطيفة (بالإنجليزية: Amaranth) يحتوي على 116 ميليغرامٍ من الكالسيوم.
  • التين: حيث يُزود التين المُجفّف الجسم بـ 5% من توصيات الاستهلاك اليوميّ من الكالسيوم، وذلك لكل 28 غراماً منه.
  • مُكمّلات الكالسيوم: حيث يُنصح الأشخاص المُصابين بنقص الكالسيوم بتناوُل مُكمّلاته، ويُوصى بأخذها مع الأغذية لتحقيق أفضل امتصاص، ولتقليل الآثار الجانبيّة المُحتملة، كما يتوجّب تجنّب زيادة الجُرعة الواحدة منها عن 600 ميليغرامٍ، وذلك لأنّ الجسم قد لا يمتص الكميّات التي تزيد عن هذا بشكل فعّال، كما يُوصى أيضا بتوزيعها على مدار اليوم خلال مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، ولزيادة الامتصاص أيضاً يُمكن تناوُلها مع فيتامين د كونه يُحفّز إنتاج البروتينات في الجسم.[٤]
  • الحليب ومُنتجاته: حيث يُزوّد لتراً واحد من الحليب الجسم بما يُقارب 1200 ميليغرامٍ من الكالسيوم، وهو ما يَفوق الاحتياج اليوميّ منه، وتجدُر الإشارة إلى أنّ الكالسيوم الذي مصدره الحليب يُعدّ ذا توافر حيوي عالٍ، ويمتصه الجسم فوراً، كما يزيد توافر فيتامين أ واللاكتوز من امتصاصه من الحليب.[٥]


توصيات الاستهلاك اليومي من الكالسيوم

يُوضّح الجدول التالي التوصيات اليوميّة من الكالسيوم للفئات المُختلفة:[٦]

الفئة الكمية اليومية الموصى بها (ميليغرام)
0-6 أشهر 200
الرضع 7-12 شهراً 260
الأطفال 1-3 سنوات 700
الأطفال 4-8 سنوات 1000
الأطفال 9-13 سنة 1300
المراهقين 14-18 سنة 1300
البالغين 19-50 سنة 1000
الرجال 51-70 سنة 1000
النساء 51-70 سنة 1200
71 سنة فما فوق 1200
الحمل والرضاعة عند المراهقين 1300
الحمل والرضاعة عند البالغين 1000


وظائف الكالسيوم في الجسم

تتعدّد الوظائف التي يقوم بها الكالسيوم في الجسم، ويُمكن ذكر أبرزها فيما يأتي:[٤]

  • تقلّص العضلات: حيث يُنظّم الكالسيوم ذلك، وعندما تُحفّز الأعصاب العضلات يتم إطلاق الكالسيوم، وهذا يُساعد البروتينات في العضلات على إتمام عمليّة الانقباض، وعند استرخائِها مرّة أخرى فإنّه يعود ليضخ خارجها، وتشمل هذه العمليّة ما يحدُث لعضلة القلب.
  • تخثّر الدم: حيث يُشارك الكالسيوم ومجموعة من المواد الكيميائيّة في إتمام عمليّة تخثر الدم.
  • صحة العظام: إذ يُوجد 99% من الكالسيوم في العظام والأسنان، وهو ضروري لتطوير وترميم ونُمو العظام، ويستمر بتقويتها حتى عمر 20-25 سنة، وبعدها تبدأ العظام بفُقدان كثافتها وخاصّة لدى النساء، ولكنّه يواصل دوره في المُساعدة على الحفاظ عليها، وإبطاء فقدان كثافتها، والذي يُعدّ جُزءاً من عمليّة الشيخوخة.[٧][٤]


أعراض نقص الكالسيوم

قد يكون نقص الكالسيوم في الجسم ناتجاً عن اضطرابات في الغُدّة الدرقيّة، أو في الكلى، أو بسبب بعض أنواع الأدوية، وتختلف أعراض نقصه، وفي الحالات المُعتدلة قد لا يظهر أي علامات، أما إذا كان الانخفاض كبيراً ولفترات زمنيّة طويلة فإنّ ذلك قد يترافق مع بعض الأعراض، ونذكر منها ما يأتي:[٨]

  • البشرة الجافة والمُتشقّقة، والأظافر الهشّة، والشعر الخَشن.
  • تشنُّجات العضلات، وأبرزها؛ عضلات الظهر والرجلين.
  • أعراض عصبيّة أو نفسيّة، مثل؛ فُقدان الذاكرة، والهذيان، والاكتئاب، والهَلوسة.
  • الإحساس بوخز في الشفاه، واللسان، والأصابع، والقدمين.
  • آلام العضلات والتقلّصات في الحلق وما يُرافقه من ضعف في التنفس.
  • نوبات تصلّب وتشنّج في العضلات وضربات قلب غير الطبيعيّة.


المراجع

  1. "Calcium: What You Should Know", www.webmd.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  2. Shereen Lehman(8-6-2016), "Calcium Requirements and Dietary Sources"، www.verywellfit.com, Retrieved 7-6-2019. Edited.
  3. Kerri Jennings(27-7-2018), "Top 15 Calcium-Rich Foods (Many Are Non-Dairy)"، www.healthline.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Christian Nordqvist(21-8-2017), "Calcium: Health benefits, foods, and deficiency"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  5. "Milk and Milk Products (Dairy Products)", www.myvmc.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  6. "Calcium", www.ods.od.nih.gov, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  7. "Calcium", www.kidshealth.org, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  8. James L. Lewis, "Hypocalcemia (Low Level of Calcium in the Blood)"، www.msdmanuals.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.