أين يوجد فيتامين ب9

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٠ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٥
أين يوجد فيتامين ب9

فيتامين بـ 9

فيتامين بـ 9، أو حمض الفوليك، هو من مجموعة فيتامينات ب، وهو من أكثر الفيتامينات أهميةً للجسم، حيث يؤثّر في كثير من الأنشطة الحيويّة الأساسيّة.


نقصه

يُعتبر نقص هذا الفيتامين سبباً رئيسيّاً للإصابة بالعديد من المشاكل، مثل:
  • الإصابة بفقر الدم " الأنيميا ".
  • حدوث اضطرابات عديدة في النمو، خصوصاً عند الأجنّة.
  • فقدان طاقة وحيوية الجسم.
  • الإصابة بأمراض عديدة، في الكبد، والبنكرياس، والإصابة بالإسهال، والتهيّج، والتهاب اللّسان وتورمه، والإصابة بقرحة المعدة.
  • فقدان الوزن، والانحطاط العام في الجسم.
  • زيادة نسبة احتمالية إنجاب أطفال مصابين بمرض البلاهة المنغولية " متلازمة داون ".
  • يقلّل المناعة ضد الأمراض المعدية.


فوائده

  • يُستخدم فيتامين بـ 9، في إنتاج كريات الدم الحمراء، لذلك فهو يقي الجسم من الإصابة بفقر الدم.
  • يساعد في إتمام عمليات أيض الدهون، وأيض البروتينات.
  • يجدد خلايا الجهاز الهضمي، والقنوات الهضميّة.
  • يساهم في زيادة طول الشعر، ونموه، وحيويته، ولمعانه، ويمنع تكسره وتقصفه.
  • يعتبر مهمّاً جدّاً لصحة الجهاز العصبي، إذ إنّ نقصه، يؤدي للإصابة بالاكتئاب، والاضطرابات النفسيّة الشديدة.
  • يساعد فيتامين بـ 9، في بناء ونمو العضلات.
  • يعتبر فيتامين بـ 9، ضروريّاً لإتمام عمليّات إنتاج RNA و DNA.
  • يقي من الإصابة بتشوهات الأجنّة.
  • يوزّع عنصر الحديد في الجسم، بالطريقة الصحيحة والمتوازنة.
  • يُعدّ مهمّاً جدّاً لإتمام مراحل النمو، خصوصاً عند الأجنّة، والأطفال، والمراهقين، والنساء الحوامل.
  • يقي من أمراض القلب والشرايين كمرض الشريان التاجي.
  • يحمي الجسم من الإصابة بمرض السرطان، خصوصاً سرطان القولون، وسرطان عنق الرحم.
  • يحفّز عمل الذاكرة، ويزيد من القدرة على التركيز الذهني، ويقلل احتمالية الإصابة بمرض فقدان الذاكرة " الزهايمر ".
  • يحسّن قدرة الجسم على النوم، ويقلّل الشعور بالأرق ليلاً.
  • يعالج الأمراض الجلديّة، مثل مرض البهاق.
  • يقي العين من الإصابة بمرض الضمور البقعي.
  • يساعد الجسم في المحافظة على المستويات الطبيعيّة للأحماض الأمينيّة بالتنسيق مع الإنزيمات، وتجنّب الإصابة بالكثير من المشاكل.


مصادره

  • كبدة الدجاج، وكبدة الخروف، والكلى، والطحال.
  • اللحوم الحمراء، مثل لحم العجل، ولحم الخروف.
  • الحبوب الكاملة، مثل القمح.
  • الخضراوات الورقية، مثل البقدونس، والخس، والسّبانخ، والكزبرة، والجرجير، والملفوف، واللفت.
  • أغصان الهليون.
  • فواكه الحمضيّات، مثل البرتقال، والبوملي، والمندلينا، والجريب فروت.
  • البقوليّات، مثل الفول، والبازيلاّء، والفاصولياء الخضراء، والفاصولياء الحمراء.
  • العدس.
  • الزهرة أو القرنبيط، والبروكلي.
  • خميرة البيرة.
  • المكسّرات، مثل الجوز، واللوز، والبندق، والكاجو، والفول السوداني، والفستق الحلبي، وبذور دوار الشمس، والفول الأخضر.
  • مشتقات الحليب، كالألبان، والأجبان.
  • ثمار الأفوكادو.
  • البندورة.
  • التوت، والفراولة.
  • الأناناس.
  • البابايا.