فيتامين ب9

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ٣ مايو ٢٠١٦
فيتامين ب9

فيتامين ب9

يُعرف باسم حمض الفوليك، يستخدمه الجسم لإنتاج كميات كبيرة من خلايا الدم الحمراء، كما أنّه ضروري جداً لتمثيل المواد البروتينية والدهنية في الجسم بالشكل الصحيح والسليم، كما يعمل على حلّ المشاكل الهضمية، والجلدية، والعصبيّة، والمتعلّقة بالشعر وأنسجة وخلايا الجسم، كما يساعد هذا الفيتامين من ناحية أخرى على إنتاج حمضي DNA وRNA، ويُنصح بتناوله بكميات مناسبة خلال فترات الطفولة، والمراهقة إضافةً للحمل، تحديداً إذا تمّ تناوله مع كميات مناسبة من فيتامين B12؛ حتى يتمّ إنتاج الخلايا بالشكل الصحيح، وتوزيع الحديد بالشكل السليم وفي المسار الصححي داخل الجسم.


نقص فيتامين ب9

يؤدي نقصه إلى إصابة الجسم بكثيرٍ من الأمراض والمشاكل الصحية، وهذا يمكن تجنّبه بتناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنيّة به كالفواكه، والخضار تحديداً الورقيّة منها، والعصير الطبيعيّ، إضافةً للفاصولياء والبازيلاء، وكذلك الخميرة، والناس الذين لا يحصلون على كميات كافية من الأطعمة السابقة سوف يعانون تلقائياً من نقص هذا الفيتامين، وبالتالي الإصابة بمرض يتمثل بتهيّج في المعدة يترتب عليه كثيراً من المشاكل الصحية المختلفة.


أهمية فيتامين ب9

خلال فترة الحمل

يؤثر نقصه على الأم خلال فترة حملها بشكلٍ سلبي جداً؛ نتيجةً لاستهلاك الجنين كميات كبيرة من المخزون الاحتياطي من الفيتامين من خلال الأم؛ حيث يساعد على تكوّن ونمو الجنين خلال المرحلة الأولى من تشكل أعضاء جسده؛ لذلك ينصح دائماً بحصول الأم على كميات جيدة قبل فترة الحمل؛ حيث يمنع ولادة الطفل بعيوب خلقية أساسية تحديداً التي تصيب الدماغ والعمود الفقري، وهذه العيوب يطلق عليها اسم عيوب الأنبوب العصبيّة، أو الإن تي دي إس، ويكون تناوله بشكلٍ يومي.


للقلب

يضبط معدل الهوموسستين في الدّم، وبالتالي يقلل من فرصة الإصابة بالكثير من الأمراض القلبية، ومن الممكن استخدام أنواع أخرى من فيتامين ب إلى جانب ب9؛ بحيث تعمل بشكلٍ متناسق ومترابط، وبحسب الأبحاث والدراسات الأخرى تمّ ربط الإصابة بمرض الشريان التاجي بنقص كمية فيتامين ب9 في الجسم.


استخدامات علاجية أخرى

  • التخفيف الاضطرابات النفسية والعصبية، كالاكتئاب والكآبة.
  • علاج التهابات اللثة.
  • مفيد لعنق الرحم.
  • دعم الجسم بعد الولادة.
  • علاج داء الفصام.


الجرعة

فيما يتعلق بالنساء الحوامل يجب أن تعادل جرعة الفيتامين اليومية حوالي 400 mcg، أمّا الأشخاص الذين يتناولون حبوباً غنية بالفيتامين، فيجب أن تتعدى الجرعة منها 100 mcg يومياً.