إرهاق الحمل في الشهور الأولى

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
إرهاق الحمل في الشهور الأولى

إرهاق الحمل في الشهور الأولى

يُعتبر الإرهاق أحد أبرز أعراض الحمل التي تظهر على السيدات الحوامل، خاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى منه؛ إذ يغيّر الحمل من حالة الجسم بكافة أنظمته، وكذلك يعمل الجسم جاهداً في هذه الفترة حتى تتكون المشيمة وتنمو أعضاء جسم الجنين المهمة، وهذا كله معاً يجعل الحامل تشعر بالتعب الشديد.[١]


أسباب إرهاق الحمل في الشهور الأولى

تتعدد الأسباب التي تجعل الحامل تشعر بالتعب والإرهاق المستمر خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل، ومن أبرزها ما يأتي:[١]


تغيرات الجسم

يخضع الجسم لعددٍ من التغيرات خلال الفترة الأولى من الحمل، والتي قد تؤدي بدورها لشعور الحامل بالتعب والإرهاق، وتشمل هذه التغيرات ما يأتي:[٢]

  • التغيرات الهرمونية، ويعتقد أنّها السبب الأول للشعور بالتعب خلال الأشهر الأولى من الحمل؛ حيث إنّ ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون يزيد الشعور بالنعاس.
  • التغيرات الجسدية، إذ تزداد كمية الدم لدى الحامل؛ من أجل نقل الغذاء إلى الجنين، وكذلك ينخفض ضغط الدم ومستوى السكر في الدم، مما يزيد الشعور بالإرهاق.
  • التغيّرات العاطفية، والتي تساهم في انخفاض طاقة الجسم، وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ الأفكار المتضاربة حول الحمل، والإنجاب، والولادة، قد تؤدي للأرق وشعور الحامل بالتعب.


فقر الدم

يمكن أن يكون شعور الحامل بالإرهاق وعدم القدرة على القيام بالأنشطة الاعتيادية مؤشرًا على إصابتها بفقر الدم، والذي يعتبر عرضاً طبيعياً للحمل.[١]


الاكتئاب

يمكن أن يكون الخمول والتعب خلال فترة الحمل دليلًا على الإصابة بالاكتئاب، خاصة إذا رافقهما أعراض أخرى، كالشعور بفقدان الأمل وعدم الإحساس بالرغبة تجاه الأشياء، وتجدر عند الشعور بهذه الأعراض مراجعة الطبيب؛ للحصول على المساعدة.[١]


كيفية التغلب على إرهاق الحمل

يمكن التغلب على إرهاق الحمل باتباع التدابير التالية:[٣]

  • القيلولة؛ وذلك لتعويض المرأة الحامل عمّا فاتها من ساعات النوم خلال الليل وإعطائها شعورًا بالراحة.
  • التقليل من الأعمال المنزلية؛ إذ لا بأس بطلب المساعدة في تدبير بعض الأمور المنزلية من قبل الزوج أو أحد الأقارب؛ لتخفيف العبء على الحامل وحتى تتمكن من أخذ قيلولة خلال النهار.
  • تغيير وضعية النوم؛ إذ يُنصح بتغيير وضعية النوم خلال فترة الحمل والنوم على الجانب الأيسر؛ لتقليل الضغط على الأوعية الدموية المغذية للجنين والشعور بالراحة.
  • التمارين الرياضية؛ حيث يساعد المشي والسباحة في التغلب على الإرهاق، والنوم بشكلٍ مريح.
  • الاسترخاء؛ إذ تساعد ممارسة تمارين التنفس العميق، أو أخذ حمام ماء دافئ، أو الحصول على جلسة تدليك على التخلص من الإرهاق.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Tiredness in pregnancy", www.babycentre.co.uk,November 2017، Retrieved March 11, 2019 . Edited.
  2. "Fatigue During Pregnancy", americanpregnancy.org,February 21, 2017، Retrieved April 16, 2019. Edited.
  3. Traci C. Johnson, MD (January 15, 2019), "Daily Naps and Other Ways to Cope With Pregnancy Fatigue"، www.webmd.com, Retrieved March 11, 2019 . Edited.