إزالة السيلوليت بطرق طبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١١ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٧
إزالة السيلوليت بطرق طبيعية

السيلوليت

يعتبر السيلوليت أو كما يطلق عليه في الإنجليزية (Cellulite) واحداً من التغيرات الجلدية التي تحدث في الطبقة الطبوغرافية، وتؤثر سلباً على المظهر الخارجي للجلد، حيث تظهر على شكل تشققات وندوب غائرة في الجلد، وخاصة في الجزء السفلي من الجسم، وتعاني منها النساء بشكل أكبر من الرجال، وخاصة في فترات المراهقة وعند الحمل، وذلك بفعل التغيرات الهرمونية التي تصيب الجسم، ونتيجة للعادات والممارسات السلوكية غير الصّحية، مثل الجلوس لساعاتٍ طويلة، وتناول الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية العالية، وقلة ممارسة الرياضة.


إزالة السيلوليت بطرق طبيعية

القهوة مع الزيوت الطبيعيّة

مزج كمية متساوية من القهوة وزيت الزيتون، أو زيت الزهرة المسائية، أو زيت اللوز الحلو، وتطبيق المزيج بشكل مباشر فوق المناطق المتضررة، وتغطيته بقطعة من البلاستيك، وتركه لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة على الأقل، للحصول على أفضل نتائج ممكنة، ثمّ غسل المنطقة المتضررة بالماء الفاتر.


زيت الزيتون مع الزنجبيل

مزج كوب من زيت الزيتون مع نصف كوب من مسحوق الزنجبيل، وتطبيق المزيج على الجلد، وتغطيته بكمية مناسبة من البلاستيك أو النايلون، ثمّ تركه لمدة لا تقلّ عن ساعة على الأقل، ثمّ غسله بالماء الفاتر.


الملح مع النخالة

خلط مئة غرام من الملح البحري الخشن، مع مئة غرام من النخالة، ومئة غرام من مسحوق الطحالب البحرية المجففة، وتطبيق المزيج بكمية كبيرة فوق المناطق المتضررة، وتركه لمدة لا تقلّ عن خمس عشرة دقيقة على الأقل.


زيت اللور الحلو

تخفيف زيت اللوز الحلو بكمية من الماء، ومزجه مع زيت الجريب فروت، ثمّ خلطه مع كمية مناسبة من الليمون، وإكليل الجبل، مع ثلاث قطرات من زيت النعناع، وتطبيق المزيج فوق المناطق المراد علاجها، وتركه لمدة مناسبة، حيث إن زيت اللوز ينشط الدورة الدموية ويجدد الجلد.


الزنجبيل مع زيت الزيتون

تسخين كوب من زيت الزيتون ومزجه مع نصف كوب من مسحوق الزنجبيل، ووضعه على النار لمدة عشرين دقيقة، ثمّ تركه حتى يبرد، وتطبيقه فوق المناطق المراد علاجها لمدة ستين دقيقة على الأقل، قبل غسله بالماء الدافىء.


ملاحظة: تجنب الممارسات والأساليب الحياتية التي تزيد حدة هذه المشكلة، والحرص على الترطيب الدائم للجلد، وتجنب الجلوس الطويل والكسل، وممارسة الرياضة بشكل دوري، وخاصة بعد انتهاء فترة الحمل لدى السيدات، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، غني بالعناصر الأساسية للجسم، إلى جانب شرب كميات كبيرة من السوائل يومياً، بمعدّل لا يقلّ عن لترين، تفادياً لانحباس الأملاح في الجسم، ولضمان طرد السموم منه، وللتخلص من الفضلات.