إزالة رائحة الحلبة من الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٩:١١ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
إزالة رائحة الحلبة من الجسم

الحلبة

تُعد نبتة الحلبة أحد الأعشاب الصغيرة المُفيدة كثيرة الاستخدام في مجاليّ الصحة والتغذيّة، وتتميّز بساقها الصلب المنتصب، وأوراقها الخضراء الكبيرة، وزهورها البيضاء ذات القرون الممتدة التي توجد بداخلها بذور الحلبة بنيّة اللون، حيث استخدمها القدماء في الطب البديل ولا تزال شعبيتها قائمةً إلى الآن، بالإضافةِ لكونها إحدى التوابل المنزليّة المعروفة، ودخولها في صُنع بعض المُنظّفات كالشامبو، والصابون، واعتبارها مصدراً غذائياً متكاملاً يضم العديد من العناصر المُفيدة للصحة والعلاج، لكن رغم فوائدها العظيمة التي لا تُحصى إلا أن العديد من الأشخاص اشتكوا من انبعاث روائح غريبة للجسم بعد تناولها، والتي وجد البعض صعوبةً في التخلّص منها، وبالتالي سيتم شرح سبب انبعاث هذه الروائح وتقديم نصائح للتخلّص منها في المقال الآتي أدناه.[١]


أسباب انبعاث رائحة الحلبة من الجسم

يرجع سبب انبعاث الرائحة الكريهة من الجسم بعد تناول الحلبة للعوامل الرئيسيّة الآتية التي أظهرتها الدراسات والتحاليل المخبريّة للعرق البشري مُباشرةً بعد تناولها، وهي:[٢]

  • وجود مركب السوتالون في الحلبة، وهو أحد المواد التي تمر عبر الجسم دون حدوث تغيير عليه، وأظهرت التحاليل إمكانيّة انتقال رائحته في البول والعرق البشري، والتي تُشبه رائحة شراب القيقب، وتنتشر بشكلٍ واضح عند خروج العرق من المرء بفعل حركة الهواء وقد تتسبب بشعوره بالإحراج أحياناً؛ لأنّها واضحة جداً، مما يدفعه لمحاولة التخلّص منها بأي شكلٍ.
  • احتواء بذور الحلبة التي يتم تناولها بعدّة أشكالٍ، ومنها مسحوق ينتج عن طحنها، أو شراب منقوعها أو بعد غليها على العديد من العناصر والمركبات التي أظهرتها التحاليل المخبريّة لعرق الأشخاص الذين تناولوها، حيث إن هُنالك 8 مركبات تم تشخيصها والتعرّف عليها، في حين ميّز العلماء روائح عدد منها، وعجزوا عن تشبيه الروائح الأخرى بسبب تباين نسبها وصغر كتلها في العينات، والرائحة الأكثر شيوعاً كانت رائحة القيقب التي ذكرت مُسبقاً، ولا يزال العلماء يعملون على اكتشاف أسباب هذه الرائحة وطريقة علاجها والتخلّص منها.[٣]


إزالة رائحة الحلبة من الجسم

يُمكن إزالة رائحة الحلبة من الجسم باتّباع الطرق الآتية:


صودا الخبز وعصير الليمون

تُساعد صودا الخبز وعصير الليمون على قتل البكتيريا النشطة الموجودة في مناطق التعرّق، والتي تكون رائحتها كريهةً ومُزعجة بشكلٍ خاص بعد تناول الحلبة،[٤] ويُستخدم المكوّنين معاً باتباع الخطوات الآتية:[٥]

  • المكوّنات:
    • ملعقة كبيرة من صودا الخبز.
    • ملعقة كبيرة من عصير الليمون.
    • وعاء صغير.
  • طريقة الاستخدام:
    • تُمزج ملعقة كبيرة من صودا الخبز مع ملعقة من عصير الليمون وتُخلطان معاً جيّداً.
    • يوضع الخليط السابق على مناطق التعرّق خاصةً منطقة الفخذ وتحت الإبطين والقدمين، ويُترك على الجسم.
    • تُشطف البشرة بعد مرور 5 دقائق.
    • ملاحظة: يُمكن استخدام صودا الخبز لامتصاص الروائح الكريهة للعرق والرطوبة في الأحذيّة، وذلك بتغطية باطن الحذاء بمسحوق صودا الخبز وتركه ليلةً كاملةً، ثم التخلّص منه في صباح اليوم التالي.


استخدام مُزيلات ومُضادات التعرّق

تُساعد مُزيلات العرّق على إخفاء رائحة الجسم الكريهة التي تصدر من مناطق التعرّق كالإبطين، وتختلف عن مُضادات التعرّق، حيث إن المُزيلات تحدّ من رائحة مناطق التعرّق وتُحوّل الوسط الخاص بالبشرة إلى حامضي، والذي بدوره يُصبح أقل جذباً للبكتيريا المُسببة لرائحة العرق، والتي تتراكم على هذه المناطق، وغالباً ما تُصنع المُزيلات باستخدام الكحول، أما مُضادات التعرّق فتسد المسامات التي يخرج منها العرق بشكلٍ مؤقت والذي يصل للبشرة وتنجذب له البكتيريا وتنشط فيه مُسببةً الرائحة الكريهة للجسم،[٦] والتي تتسبب بها الحلبة بشكلٍ خاص تبعاً للأسباب المذكورة من قبل،[٣] ويجب التنويه لأن كلا المُنتجين يتوفران بالأسواق التجاريّة وفي الأسواق بعدّة أشكال وأنواع، كما ويُمكن الحصول على بعض الأنواع الفعّالة باستشارة الطبيب وبوصفةٍ طبيّة خاصة منه.[٧]


شرب شاي الحلبة كمزيلٍ لروائح الجسم

رغم المعلومات السابقة التي تُفيد بانبعاث روائح للجسم بعد تناول بذور الحلبة، إلا أنّ شاي الحلبة بحدّ ذاته يُعتبر مُركّباً فعّالاً ويُقاوم روائح الجسم بشكلٍ طبيعيّ، ويُعالج أسباب التعرّق الجذريّة؛ حيث إنه مُضاد للأكسدة ويُزيل السموم العالقة في الجسم، ويتميّز بالعديد من الخصائص المُطهرة المُضادة للبكتيريا التي تمنع انتشارها وانتقال العدوى بسببها، ويُستخدم بالطريقة الآتية:

  • المكوّنات:
    • 250 مل من الماء.
    • ملعقة صغيرة من بذور الحلبة.
    • قدر بحجم مُناسب.
  • طريقة الاستخدام:
    • يُصب الماء داخل القدر، وتُضاف إليه بذور الحلبة.
    • يُوضع القدر على الموقد حتى يغلي، ويُترك ليستمر بالغليان لغاية انخفاض كمية الماء إلى النصف.
    • يُشرب شاي الحلبة الناتج يوميّاً في الصباح قبل تناول أي طعام (على معدة فارغة).
    • يستمر الشخص في شرب الشاي كل صباح لإزالة السموم من جسمه والتي تُسبب انبعاث الروائح الكريهة منه.


نصائح للتخلّص من روائح الجسم الكريهة

للتخلص من رائحة الجسم الكريهة ينصح باتّباع النصائح الآتية:[٧]

  • الحفاظ على النظافة الشخصية للمرء: يجب اتباع السبل الصحيحة للعناية بالذات بشكلٍ مُنتظم، والتي تتمثل بالاستحمام وغسل وتنظيف مناطق التعرّق؛ للحدّ من البكتيريا المتواجدة في تلك المناطق، والتي قد يكون سببها سوء العنايّة أو اتباع طرق خاطئة في تنظيفها.
  • استخدام طرق طبيعيّة للقضاء على الروائح الكريهة للجسم: والتي يُمكن تطبيقها بسهولةٍ باستخدام مواد منزليّة، ومنها ما يأتي:
    • الخلّ الأبيض أو خل التفاح، حيث إنه مضاد فعّال للبكتيريا ويُساعد على خفض مستوى الحموضة في الجلد، ويُستخدم بإضافته إلى ماء الاستحمام، أو بوضعه على قطعةٍ من القماش وتطبيقه على مناطق التعرّق في الجسم أو رشّها به بواسطة زجاجة رذاذ، لكن لا يُنصح باستخدامه بعد الحلاقة مُباشرة، إضافةً لاختبار حساسيّة الجلد منه بتطبيقه على منطقةٍ صغيرة أولاً.
    • بندق الساحرة، وزيت شجرة الشاي، واللذان يُعدّان معقمان طبيعيان ومُطهّران فعّالان يمكن وضعها على الإبطين للحد من مشاكل التعرّق؛ إذ إنهما يخفضان درجة حموضة البشرة، الأمر الذي يطرد البكتيريا ويجعل الإبطين وسطاً غير نشطٍ وغير مُلائمٍ لها، ويُمكن تطبيق أحدهما على البشرة بشكلٍ منتظم للتخلّص من رائحة العرّق عبر بمسح منطقة الإبطين للأسفل 4 مرات يوميّاً على الأقل.


المراجع

  1. Rudy Mawer, MSc, CISSN on September 8, 2016 ( September 8, 2016), "Fenugreek - An Herb With Impressive Health Benefits"، healthline, Retrieved 20-7-2018. Edited.
  2. Joe Schwarcz PhD (20-3-2017), "Fenugreek and Sotalone"، www.mcgill.ca, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "It's the pits: Fenugreek odours in armpit sweat by GC-O", www.analyticalscience.wiley.com,1-5-2011، Retrieved 18-5-2020. Edited.
  4. Holly Van Hare (7-6-2017), "These 21 Foods Are Making You Smell Bad Slideshow"، www.thedailymeal.com, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  5. By: Kristina Das (20-6-2018), "Top 5 natural ingredients to get rid of body odour"، www.thehealthsite.com, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  6. Scott Frothingham (4-10-2019), "Benefits and Risks of Deodorants vs. Antiperspirants"، www.healthline.com, Retrieved 18-5-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Lizette Borreli (Aug 29, 2014 ), "Natural Body Odor Remedies: 4 Ways To Eliminate Body Odor For Good Hygiene"، medicaldaily, Retrieved 20-8-2018. Edited.