التخلص من رائحة الحلبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥١ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٨
التخلص من رائحة الحلبة

رائحة الحلبة

فوائد الحلبة عديدة ولا حصر لها، وتُستخدم لعلاج الأمراض بمختلف أنواعها، إلا أن شُربها يُسبب رائحة للجسم، بسبب قُدرة الحلبة على زيادة إفراز الغُدد العرقية، وهذه فائدة أُخرى تُضاف للحلبة لأن إفراز العرق يعني تخليص الجسم من السموم، ولكن هذا العرق يكون مصحوباً برائحة الحلبة، التي تُسبب ضيقاً وإحراجاً لصاحبها، وللتخلص من هذه الرائحة يُمكن إضافة عدد من الأطعمة التي تُضيف فائدة أُخرى للحلبة، لذا فإن الأطعمة التي سنقوم بذكرها آمنة ولا ضرر من إضافتها للحلبة.[١]


فوائد الحلبة

من أشهر فوائد الحلبة ما يلي:[٢]

  • تُساعد على زيادة كمية الحليب لدى السيدات المُرضعات.
  • تُعتبر فاتحة للشهية لمن يعانون من نقص في الوزن.
  • تُعالج الإمساك.
  • يتم إعطاؤها للأطفال الذين يُعانون من الديدان.
  • تُعالج مختلف الأمراض الصدرية والتنفسية، مثل السُعال والربو.
  • تُعالج الإمساك خاصة عندما يتم خلطها بالعسل.
  • تعالج المغص.
  • تُعالج جفاف الحلق.
  • تُعالج البواسير.


التخلص من رائحة الحلبة

يُمكن استخدام أي من المواد التالية وذلك من خلال إضافتها للحلبة وغليهما معاً، ولكل مادة من هذه المواد القُدرة على القضاء على رائحة الحلبة وهي كالتالي:[١]

  • جوز الهند.
  • القرفة.
  • البقدونس.
  • قشر البرتقال المبشور، وتُضاف كمية بسيطة منه.
  • أوراق النعناع الخضراء.
  • السمسم.
  • الحبة السوداء.
  • الزنجبيل الأخضر، ويُقطع على شكل قطع متوسطة الحجم وتُضاف للحلبة خلال غليها.
  • الكمون المطحون.
  • بذور الشومر ويُسمى الشُمَّر في بعض البلدان.


كما يُباع في محلات العطارة أعواد الحلبة والمسماة أيضاً بعرَق الحلبة، وهي ذات مفعول قوي في التخلص من رائحة الحلبة، وبنفس الطريقة توضع الأعواد مع الحلبة أثناء الغليان. أما إن كانت أعواد الحلبة مطحونة على شكل مسحوق، فيجب إضافتها للحلبة بعد أن تغلي، وعدم وضعها معها على النار، حتى تُعطي النتيجة المطلوبة، كما يُمكن شُرب كوب من القهوة التُركية بعد شرب الحلبة حتى لا يظهر على الجسم أي أثر لرائحة الحلبة.[٣]


تُشير الأبحاث العلمية إلى أن أفضل طريقة للتخلص من رائحة الحلبة هو القيام بتحميص حبوب الحلبة مع مقدار بسيط من الزيت النباتي أو زيت الزيتون قبل غليها، ولكن هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يُفضلون اللجوء إلى هذه الطريقة؛ لأن الحلبة ستفقد الزيوت الموجودة فيها والتي تحتوي على جميع فوائد الحلبة. ويُلاحَظ أيضاً أن الأشخاص قليلوا الحركة والذين لا يُمارسون الكثير من النشاطات اليومية، هُم أكثر الاشخاص الذين يُعانون من رائحة الحلبة بعد شُربها، ذلك أن الغُدد العرقية تكون في حالة خمول لديهم مما يُبقي رائحة الحلبة لفترة أطول داخل أجسامهم.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "FENUGREEK", webmd.com, Retrieved 2018-7-2. Edited.
  2. Brown (2017-1-26), "18 Benefits Of Fenugreek Seeds And Leaves"، vkool.com, Retrieved 2018-7-2. Edited.
  3. ^ أ ب Rudy Mawer (2016-9-8), "Fenugreek - An Herb With Impressive Health Benefits"، healthline, Retrieved 2018-7-2. Edited.