إنقاص الوزن بدون رجيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٨ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٥
إنقاص الوزن بدون رجيم

إنقاص الوزن

يعاني عدد كبير من الناس من صعوبة الانتظام في رجيم معين لإنقاص الوزن، والخضوع لشروط معينة في تناول الطعام بكميات محددة وأنواع معينة، مما يجعلهم أكثر عرضة للإقبال على تناول الطعام بشراهة وبكميات أكبر من ذي قبل، لتعويض الحرمان الذي عانوا منه أثناء فترة الرجيم القصيرة، من الضروري الابتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة والعالية السعرات من خلال اتباع الطرق التالية في إنقاص الوزن، لضمان الحصول على أفضل النتائج.


طرق إنقاص الوزن بدون رجيم

شرب المياه

أثبتت الأبحاث الطبية أن شرب المياه بكميات كبيرة خلال اليوم الواحد يساهم بشكل كبير في إنقاص الوزن، من خلال شرب ما لا يقل عن 3 لترات من الماء على عدة فترات طوال اليوم، ويساعد الماء في غسل الجسم من الأملاح المترسبة فيه، ومنعها من حبس الدهون تحت طبقات الجلد، بالإضافة إلى تنشيط عمل الأيض وزيادة سرعتها في حرق الدهون والاستفادة منها في إنتاج الطاقة إلى أقصى حد.


بكتيريا الجهاز الهضمي

تحتوي المعدة والأمعاء على أعداد متنوعة من البكتيريا النافعة، الضرورية في عملية هضم الطعام وتحطيم الدهون وتفكيكها إلى مركبات أبسط لتسهيل امتصاصها من قبل الدم، مانعةً بذلك ترسبها في زوايا الجسم المختلفة، يلجأ بعض الأشخاص إلى الحصول على كميات أكبر من هذه البكتيريا لتنشيط عملية الهضم وتحطيم الدهون، سواء من خلال الحصول عليها من مصادرها الطبيعية من الأغذية الغنية بها، أو عن طريق تناولها على شكل أقراص، مع ضرورة استشارة الطبيب الخاص قبل الحصول عليها على شكل أقراص.


التوابل الحارة

وجد الباحثون في هذا المجال أن تتبيل الطعام بالتوابل الحارة على اختلاف أنواعها يساعد في إضعاف الخلايا الدهنية الموزعة في جميع أنحاء الجسم، وإنقاص قدرتها على تخزين الدهون بكميات كبيرة بداخلها، بالإضافة إلى تنشيط عمليات حرق الطعام والدهون في الجسم.


الجلوس على مائدة الطعام

يساعد الجلوس على مائدة الطعام في إدراك الجسم السريع لحالة الشبع عند الوصول إليها، نظراً لتركيزه العالي أثناء تناول الطعم على طاولة الطعام، بعيداً عن مشتتات الانتباه المختلفة كالتلفاز أو أجهزة الجوال وغيرها من الملهيات، التي تدفع الفرد للاستمرار في تناول الطعام لوقت طويل، دون إدراكه بوصوله لحالة الشبع ووجوب التوقف عن تناول الطعام.


استخدام أطباق صغيرة

من الممكن خدع العين والمعدة بإيهامها بحصولها على كميات كبيرة من الطعام، من خلال وضع كميات مناسبة من الطعام في أطباق صغيرة، مما يجعلها تبدو وكأنها كميات كبيرة من الطعام، التي تضمن الشعور بالشبع والتخمة.