إيجابيات المدينة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
إيجابيات المدينة

المدينة

المدينة هي عبارة عن منطقة ذات حجم كبير، يعيش فيها عدد كبير من السكان، وتتميّز بأنّها مركزاً رئيسياً للتجارة والثقافة، بالإضافة إلى وجود العديد من القوانين المحلية التي تحكم سكانها، والأراضي المعّقدة، والكثير من المنشآت السكنيّة، والصرف الصحي، والمرافق العامة المختلفة، ووسائل مواصلات حديثة ومتطورة، ويتوفر فيها الكثير من الأماكن المخصّصة للترفيه، والمتطلبات الأساسية التي يحتاج لها سكان هذه المنطقة.


نشأة المدن

بدأت الحاجة لإنشاء المدن عند قيام الثورة الحجرية الحديثة، والتي أدّت إلى دخول كلّ من الزراعة للأراضي، وتربية المواشي، لكسب القوت فبدأ الناس يتجمعون بشكل تدريجي في منطقة معينة، ليطلق عليها اسم قرية في بداية الأمر، ومع مرور الوقت واتساع هذه القرية وازدياد عدد سكانها وتطوّرها أطلق عليها اسم مدينة.


إيجابيات المدن

تتميز المدينة بوجود العديد من الإيجابيات التي تتمتع بها وهي:

  • الحكومة: تتميز المدينة بوجود حكومة أو نظام إداري يحكمها ويسيطر عليها، ووجود هذه الحكومة من أهم الأساسيات الواجب توفرها عن إنشاء المدينة، والنظام المتبّع في بعض الشؤون في المدينة يختلف عن النظام المتبع في كلّ من القرى أو البلدات ذات الحجم الصغير.
  • الكثافة السكانية: تتميّز المدينة بارتفاع الكثافة السكانية العالية مقارنة مع القرى.
  • التنوّع الاقتصادي: تتميّز المدينة باعتماد سكانها على الكثير من الأنشطة الاقتصادية المتنوّعة والمختلفة كالتجارة، والصناعة، والخدمات، والحرف، والصناعات، والبناء وغيرها الكثير من النشاطات، على عكس القرى التي تعتمد بشكل أساسي على الزراعة، وتربية المواشي وغيرها الكثير.
  • المرافق العامة: تتميّز المدينة بتوفر العديد من المرافق العامة المختلفة كالمدارس الخاصةـ والحكوميةـ والداخليةـ والجامعاتـ والمساجد والحدائق، والمستشفيات التي تمكّن السكان من الحصول على العلاج اللازم وغيرها الكثير.
  • وجود الكثير من المصانع والمشاريع سواء الصغيرة والكبيرة، مما يؤدي إلى خلق المزيد من فرص العمل للعاطلين عن العمل.
  • توافر أعداد كبيرة من الأسواق التي توفر كافة المستلزمات الخاصة بالسكان، وتتميز هذه الأسواق بكبر حجمها وتطورها وحداثتها ووجود الكثير من المحلات التجارية التي تبيع أصناف مختلفة ومتنوعة.


مشكلات المدن

هناك العديد من المشكلات التي يواجهها سكان المدينة وهي:

  • اكتظاظها بالسكان، مما يؤدي إلى الضغط الكبير على مرافقها العامة وتلفها في كثير من الأحيان، بالإضافة إلى عدم استفادة الجميع من الخدمات المتوفرة فيها.
  • وجود العديد من الطبقات الاجتماعية المختلفة والمتفاوتة فيها، بالإضافة إلى الاختلافات الاقتصادية والسياسية الخاصة بالسلطة والحكم.
  • هجرة أعداد كبيرة من سكان الأرياف والقرى للاستقرار في المدن، ممّا يؤدي إلى خلق مشكلة كبيرة فيها، نتيجة لزيادة عدد سكانها عن السكان الأصليين.