ابن الخروف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
ابن الخروف

تسمية ابن الخروف

يُسمى صغير الخروف حَمَل،[١] وتُعرف الخِراف بأنها ثدييات مُجترة قصيرة الذيل تنتمي لعائلة البقريات، وتمتاز الخراف بجلدها الخارجي الذي يتخذ ملمساً كملمس الشعر، ويحتوي في بطانته صوفاً ناعماً، ويُسمى الذكر من الأغنام بالكبش (بالإنجليزية: Rams)، وأما الإناث فيطلق عليها تسمية النعاج (بالإنجليزية: Ewes)، وعادةً ما تزن الأغنام حوالي 35-180 كغم.[٢]


الفرق بين الحَمَل والضأن

الحَمَل هي الخراف التي تقل أعمارها عن السنة، وتمتاز لحوم الحَمَل بأنها قليلة الدُهن ولونها يتدرج من الوردي إلى الأحمر الشاحب، وتُعطي مذاقاً طرياً بنكهة خفيفة، ويَكثُر بيع هذه اللحوم في الولايات المتحدة الأمريكية، أما الضأن (بالإنجليزية: Mutton) فهي الخراف التي تزيد أعمارها عن سنة، ويُعد عمر الثلاث سنوات هو العمر المثالي لها، وللضأن لحوم كثيرة الدهن ذات لون أحمر قاني ونكهة أكثر قوة من نكهة لحوم الحملان، وينتشر شراء لحوم الضأن وطبخها في الشرق الأوسط وأوروبا.[٣]


تغذية الحمَل

من أهم المواد التي يتغذى عليها الحمل في بداية حياته ما يأتي:[٤]

  • اللبأ: يُعتبر اللبأ (بالإنجليزية: Colostrum) أحد أهم عناصر التغذية التي يجب أن يحصل عليها الحمل بكميات كبيرة فور ولادته، واللبأ هو الحليب الناتج عن الأم بعد الولادة مباشرة، ويمتاز باختلافه عن الحليب العادي من حيث المكونات؛ كالبروتينات والدهون والأجسام المضادة التي تساعد على نمو الحَمل، ويُمكن أن يُقدَّم للحمل اللبأ الناتج عن الأبقار والأغنام الأخرى، إلا أن حليب الأم الطازج والمجمد يُعد مثالياً جداً.
  • بدائل الحليب: بمجرد تغذية الحمل باللبأ منذ يومه الأول، يصبح استبداله ببدائل الحليب ممكناً، ويجب أن يُقدم للحمل ما مقداره 140 ملل من الحليب كل أربع ساعات تقريباً، ويتم زيادة هذه الكمية بشكل تدريجي خلال أول أسبوعين حتى تصل إلى 500 ملل، ثم زيادتها مجدداً لمدة أسبوعين آخرين حتى تصل إلى 700 ملل تقدم للحمل ثلاث مرات في اليوم.
  • الأعشاب والتبن والأعلاف والماء: تقدّم للحمل بعد مضي عدة أسابيع على ولادته، وبمجرد مرور شهر على ولادة الحمل يجب أن يتم تقليل كمية الحليب المقدمة له، وعند بلوغه ثلاثة أشهر يجب أن يكون الحمل قد استغنى تماماً عن الحليب كجزء من غذائه.


المراجع

  1. "تعريف و معنى الحمل في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 9-3-2019.
  2. Adam Augustyn, "Sheep"، www.britannica.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  3. Saad Fayed (20-11-2018), "Lamb and Mutton: Learn the Difference"، www.thespruceeats.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  4. Ryan Corrigan, "How to Raise an Orphaned Lamb"، www.wikihow.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
34 مشاهدة