صغير الخروف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١١ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨
صغير الخروف

الخروف

الخروف حيوان ثديي مُجترّ من ذوات الحافر، ينتمي لعائلة البقريات التي تضم الماعز، والظّبي، والبيسون، والجاموس، والبقرة. تتميّز الخراف بجسم ممتلئ عن باقي البقريات، وقرون أكثر انحرافاََ وتشعباََ من قرون الأغنام، ولها غدد تفرز رائحة على الوجه والأقدام الخلفيّة. تُعدّ الخراف الأليفة (الاسم العلمي Ovis aries) من أوائل الحيوانات التي استأنسها البشر؛ إذ يُعتقَد أنّ الإنسان بدأ بتدجينها منذ ما يقارب 10.000 عام في جنوب غرب آسيا، مع وجود بعض الأدلة على أنّ عملية تدجين الخراف تعود إلى عام 9.000 قبل الميلاد، وتُربّى هذه الخراف من أجل لحومها، والصّوف والحليب اللذين تنتجهما.[١]


اسم صغير الخروف

يُسمّى صغير الخروف في اللغة العربيّة الحَمَل (بالإنجليزيّة: lamb)، ويُجمع على حُملان أو أحمال، بينما تُسمّى أنثى الخروف نعجة (بالإنجليزيّة: ewes)، أما الذّكر فيُسمّى كبشاً (بالإنجليزيّة: ram).[١][٢] تلد النّعجة حملاََ أو اثنين في الرّبيع بعد فترة حمل تمتد لمدة خمسة أشهر تقريباً، ويتمكّن الحمل من المشي بعد دقائق قليلة من ولادته، ويُفطَم عند بلوغه 4-6 أشهر ويبدأ بالاعتماد على نفسه، ويصل إلى سن النّضج الجنسي عند بلوغه عاماً ونصف العام إلى خمسة أعوام؛ وذلك اعتماداََ على النّوع الذي ينتمي إليه وعلى جنسه.[٣]


تغذية الخِراف

الخراف حيوانات نباتيّة التّغذية؛ تتغذى بشكلِِ أساسيّ على الأعشاب التي تتوفر في المراعي، ويمكن تغذيتها على البذور، والنّباتات، والتّبن، والشّوفان، كما أنّها شديدة التّحمل بحيث يمكنها الاكتفاء بنظام غذائي مكوّن فقط من السّليلوز أو النّشا أو السّكريات للحصول على حاجتها من الطّاقة والنّيتروجين. الخِراف من الحيوانات المُجترّة التي تتكوّن معدتها من عدّة أقسام، وتتكيّف لتخمير السّليلوز قبل هضمه، لذلك تتغذى الخراف على كميات كبيرة من الطّعام وتخزنه في المعدة ثمّ تبدأ باجتراره؛ أي تعيده إلى الفم مرة ثانية لتمضغه على مهل، ثمّ تُعيد ابتلاعه.[٣][٤]


سُلالات الخِراف

يوجد ما يزيد عن 200 سلالة من سلالات الخراف المستأنسةفي العالم، تُنتِج معظمها الصّوف والقليل منها تُنتج الشّعر فقط، بشكل عام تُربّى الخراف التي تنتج الصّوف النّاعم لإنتاج الصّوف، أمّا السّلالات ذات الصّوف المتوسّط، أو الطّويل، أو تلك التي تنتج الشّعر فقط فتُربّى من أجل لحومها، كما توجد العديد من السّلالات التي هُجِّنت لإنتاج صوف ولحم يتمتعان بجودة عالية، ومن أهم سلالات الخراف المستأنسة:[٥]

  • الخروف الاسكتلندي أسود الوجه (بالإنجليزيّة: Scottish Blackface).
  • كولومبيا (بالإنجليزيّة: Columbia).
  • الكوريدال (بالإنجليزيّة: Corriedale).
  • كوتسوولد (بالإنجليزيّة: Cotswold).
  • دورست (بالإنجليزيّة: Dorset).
  • هامبشاير (بالإنجليزيّة: Hampshire).
  • الكاراكول (بالإنجليزيّة: Karakul).
  • ليسيستر (بالإنجليزيّة: Leicester).
  • لينكولن (بالإنجليزيّة: Lincoln).
  • مارينو (بالإنجليزيّة: Merino).
  • شيفيوت بلاد الشّمال (بالإنجليزيّة: North Country Cheviot).
  • رامبوييه (بالإنجليزيّة: Rambouillet).
  • رومني (بالإنجليزيّة: Romney).
  • جنوب داونز (بالإنجليزيّة: Southdown).
  • سيفولك (بالإنجليزيّة: Suffolk).


معلومات عامّة عن الخِراف

فيما يأتي بعض المعلومات العامة عن الخراف:[٣]

  • تمتلك معظم الخراف قروناً كبيرةً ومجعدّةً مكونّةً من مادة الكيراتين.
  • يتراوح متوسط طول جسم الخراف ما بين 120-180سم، أمّا ارتفاع الكتف عن الأرض فيتراوح ما بين 65-127سم.
  • تُعدّ خراف الأرغل (الاسم العلمي: Ovis ammon) التي تعيش في أواسط آسيا أضخم أنواع الخراف، ويصل وزنها إلى 185كغ، ويتراوح ارتفاعها ما بين 90-125سم، أمّا طول الجسم من الرّأس إلى الذّيل فيتراوح ما بين 120-190سم.
  • يمتلك كبش الجبال الصّخريّة (بالإنجليزية: Bighorn Sheep) قروناََ ضخمةً تزن 14كغ، وهو ما يفوق مجموع وزن عظام جسمه.
  • تعيش ذكور الخراف في قطعان منفصلة، يتراوح عدد أفرادها عادةََ من 5-50 كبشاً، وتتقاتل فيما بينها على سيادة القطيع وعلى الحق بالتّزاوج عن طريق النّطح بالقرون، وقد يستمرّ عراك كبشين لعدة ساعات حتى يستسلم أحدهما، أمّا الإناث فتعيش ضمن قطعان قد يصل عدد أفرادها إلى 100 من النّعاج والأحمال.
  • يبدأ موسم تزاوج الخراف في الخريف، ويحتفظ الكبش الأقوى بحق التّزاوج مع الإناث.
  • قد يؤدي سقوط أحد الخراف على ظهره إلى الموت إذا لم يتلقَّ المساعدة للرجوع إلى الوضع الطّبيعي، وأكثر الخراف عُرضةً للسقوط النّعاج الحوامل، والخراف القصيرة الممتلئة المغطاة بالصّوف بالكامل.
  • يتمّ تحويل حليب الخراف في العديد من دول العالم إلى اللبن وأنواع مختلفة من الجبن.
  • تُعدّ النّعجة دوللي أشهر الخِراف؛ فهي أول حيوان ثديي يتم استناسخه، وقد عُرِضت جثّتها بعد موتها عام 2003م في المتحف الملكي في اسكتلندا.
  • يمكن تحديد عمر الخراف الذكور بحساب عدد حلقات النّمو في قرونه، وهي تزداد بمقدار حلقة في شتاء كل عام.
  • يُعدّ صوف الخروف الأسود أقلّ قيمة من الصّوف الأبيض؛ وذلك لعدم إمكانيّة صبغه.


الصّوف

يُعد الصّوف من أكثر الألياف المستخدمة في صناعة الملابس الشعبيّة، ويمكن الحصول على الصّوف من الكساء الذي يغطي أجسام الثّدييات التي تنتمي إلى فصيلة المعزيات التي تضمّ الأغنام والخراف، كما يمكن الحصول عليه من أنواع أخرى من الثدييات، مثل: الأرانب. يُقصّ الصّوف عادةً مرة واحدة في العام وذلك في فترة الرّبيع، ويتميّز بتداخل الخلايا الحرشفيّة التي توجد على سطحه وبأنّه مجعّد، ويتناسب عدد تجعدات ألياف الصّوف مع سمكها؛ فالصّوف الناعم الأملس قد يحتوي على 100 تجعيدة في الإنش واحد، بينما لا تزيد عدد التّجعيدات عن 1-2 تجعيدة في الصّوف الخشن، ويتميّز الصوف أيضاََ بأنّه أكبر حجماََ من باقي الأنسجة وبتماسك أليافه، وبقدرته على حجز الهواء والاحتفاظ بالحرارة وعزلها باتّجاهين، لذلك استعمل البدو والطّوارق في صحراء شمال أفريقيا ملابس الصّوف؛ لمنع الإحساس بحرارة الجو.[١]


يحتوي الصّوف عند جزّه من الخروف على نسبة مرتفعة من الشّحم الذي يحتوي على دهن الصّوف أو اللانولين الثمين، والأوساخ، وبقايا العرق، والجلد الميت، ومواد نباتيّة، لذلك لا بُدّ من تنظيف الصّوف قبل استخدامه تجارياََ. بعض أنواع الصّوف بعد تنظيفها تُترَك فيها كمية قليلة من اللانولين، وتُصنَع منها القفازات، والسُّترات المقاومة للماء، ويُستخدَم اللانولين بعد إزالته من الصّوف لصنع مستحضرات التّجميل. يكون لون الصّوف غالباََ أبيض كريميّاً، إلا أن بعض سلالات الخراف تنتج ألواناً طبيعية، مثل: الأسود، والبني، والرمادي.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Sheep", www.newworldencyclopedia.org,4-4-2008، Retrieved 10-8-2018. Edited.
  2. "تعريف ومعنى الحمل في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-8-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت Alina Bradford (11-11-2015), "Facts About Sheep"، www.livescience.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  4. "Ovis aries", animaldiversity.org, Retrieved 11-8-2018. Edited.
  5. "Sheep", www.britannica, Retrieved 10-8-2018. Edited.