ابن مسعود

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
ابن مسعود

ابن مسعود

هو الصحابيّ الجليل عبد الله بن مسعود بن غافل بن حبيب بن شمخ بن فار بن مخزوم بن صاهلة بن كاهل بن الحارث بن تميم بن سعد بن هُذيل بن مُدركة بن إلياس بن مضر بن نزار؛ كان إماماً وفقيهاً؛ أسلم في بداية الدعوة مع النبي -عليه السلام- حين رآه يحلب شاةً وتُدرُّ الحليب وهي حائلٌ؛ فأدرك أنّها بركةٌ منه -صلّى الله عليه وسلّم- فتبعه وآمن به؛ كان ابن مسعود من العاملين في الدعوة؛ حَيث اشتُهر برواية الحديث عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم- حتى روى عنه ثمانمئةٍ وثمانٍ وأربعين حديثاً؛ وقدّ شهد بدراً وهاجر الهجرتين، وصحب النبي -صلّى الله عليه وسلّم-.[١][٢]


ابن مسعود أول من جهر بالقرآن الكريم

نال ابن مسعود في حياته خصلةً رفيعةً في الفضل؛ إذّ إنّه كان أول من جهر بالقرآن الكريم في مكة وأسمعه للمشركين إغاظةً لهم؛ حيث كان جالساً مع نفرٍ من أصحاب النبيّ وهم يفكّرون فيمن يستطيع أن يُسمع المشركين شيئاً من القرآن الكريم؛ كانوا يقصدون من قولهم أحداً من أهل الجاه أو النسب الذي يحميه من أذى قريش؛ لكنّ ذلك وقع في نفس ابن مسعود وتصدّى له؛ فحاول أصحابه أن يُثنوه عن نيته لكنّه أبى إلّا أنّ يفعل؛ وفي الغداة وقف عند المقام وبدأ بتلاوة ما تيسّر له من سورة الرحمن؛ فاغتاظ من كان في صحن الكعبة من المشركين؛ وأقبلوا عليه يقاتلونه ويضربونه ضرباً شديداً حتى أثّر ذلك في وجهه؛ ثمّ تركوه وانصرفوا فجاء أصحابه -رضي الله عنهم- يُخفّفون عنه ما أصابه؛ لكنّه لمّ يندم على إسماع المشركين ما يُبغضون حتى إنّه رغب في تكرار ذلك؛ لكنّ أصحابه نهوه.[٣][٤]


وفاة ابن مسعود

توفّي ابن مسعود -رضي الله عنه- سنة اثنتين وثلاثين للهجرة، ودُفن في البقيع؛ ومن أقواله التي أدلى بها قبل وفاته: "ما ندمت على شيءٍ ندمي على يومٍ غَرُبت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزد فيه عملي"، وقال أيضاً: "فمن أحبّ القرآن فهو يحبّ الله؛ فإنّما القرآن كلام الله".[٥]


المراجع

  1. "عبدالله بن مسعود رضي الله عنه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6. بتصرّف.
  2. "من هو الصحابي عبدالله بن مسعود؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6. بتصرّف.
  3. "أول من جهر بالقرآن بمكة"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6. بتصرّف.
  4. "أول من جهر بالقرآن"، www.library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6. بتصرّف.
  5. "تُْرجُمان القُرآن (عبد الله بن مسعود)"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6. بتصرّف.