ابيات سعد علوش

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢٢ مارس ٢٠١٦
ابيات سعد علوش

سعد علوش

سعد علوش هو سعد بن جابر علوش الهاجري يلقب بالمرعب شاعر كويتي من أصل سعودي مواليد 1980، صاحب مشاعر وأحاسيس صادقة، وهو أفضل شعراء جيله، ويتميز بشاعريته ويختار كلماته القوية ، فنجاحه بتميزه مما يجعل من الصعب مقارنته بغيره من شعراء هذا العصر، له العديد من القصائد ونذكر بعضاً منها هنا لنرى جمال أحاسيسه وكلماته العطره. (1)


من قصائد سعد علوش

من القصائد التي كتبها سعد علوش نذكر ما يأتي:


جواب مقنع

الله خلق عبده عشان العبادة

ماهو عشان مفاخر العرق بالعرق


صح أن فالدّنيا عبيد وسادة

لكن عند الله ما بينهم فرق


خلّك بسيط الكبر ماهو بعادة

لا تسرقك دنياك عن خلقتك سرق


خلّك صبور وخلّ عندك إرادة

ولا صرت راعي ضو فأصبر على الحرق


لولا الصّبر والمعرفة والرّكادة

ما تجرح العشاق ترنيمة الورق


وإذ بتسيد فالمراجل سيادة

خلّ المراجل باب وسيادتك طرق


خلّك ذكي وخذ الأمور بهوادة

ولا صدّت وثب لا تجي صيدتك زرق


واليا عشقت اعشق من الحور غادة

حورية(ن)في بحرها يحي الغرق


إن زعلت زانت بعينك زيادة

وإن ضحكت كنها تنافس مع البرق


وإذا أدور فالحياة السّعادة

اسجد لربك سيد الغرب والشّرق


قصيدة ماعاد أنا مشتاق

ما عاد أنا مشتاق ولا أنت مشتـاق

أنا رقدت البارحة وأنت ما أمسيـت


هذا أنت دايم تقلب الصحبة خنـاق

ودايم أتغلّـى ولا أنـا مـا تغليـت


صح أنك لي لـذة أوصالـه فـراق

وصح أنك اللي كل ما رحت ما جيت


لكنّي أحبك ومن كثـر مـا أنسـاك

أشوفك بصوتك اللي أقبلت وأقفيـت


بدق ولا أنا تـرى مـا أني بداق

أنا لو أنـي إلـي مزعلـك دقيـت


تعوّذ من إبليـس وتزيّـن الأخـلاق

وتلفن وحاذر لا تلفـن مـن البيـت


شغل جهازك واشحنه بعد الإغـلاق

ودقّ الجهاز ويعمـل كلـوز لليـت


خل اتصالك يقول مشتـاق مشتـاق

والذبذبـات تقـول ملّيـت ملّيـت


انكسرت

انكسرت من الفراق وشوف عيني

شوف عيني وأنت تدري بانكساري


كلّما مديت لوصالك يميني

رحت تتجاهل يميني مع يساري


حتى صرت أشوف جرحك في يديني

في يدين الجور صداتك مواري


حس فيها لا بلاها حس فيني

لا تعبّرها لكن رد اعتباري


وأنا مقفى جعل منت منتويني

بالجفا والخوف وأنواع العزاري


يا هلي يا نصف ربعي ياخديني

يا مواني غربتي يا روح داري


يا شموخي يا انكشافي يا دفيني

يا عُلوّي يا بقائي يا انحداري


يا بداياتي يا مائي يا أكسجيني

يا اندثاري يا اعتدالي يا ازدهاري


يا بلادة حسي وقمّة حنيني

يا اختياري لا يا عشواء اختياري


أعشقك من عادني فول سنيني

لين صرت آخذ مع نفسي قراري


من عرفتك وأنت ثالث والديني

واللجوء إليك يعني لي فراري


ضمّني خلّ الضرر بينك وبيني

الضرر من ضمّتك شيء اضطراري

خلّ يدينك من الجور تحميني

من جمود يعيش والين انصهاري


كل ما ضاقت بعيني يا موعيني

ابتسمت وصار لي ليلي نهاري


فلا سكت تروح بطيش اتحكيني

رجعي أبطبعك وبأسلوبك حضاري


ماذبحني فيك ألا أنك تبيني

وما سحرني ألا حكاك الاستعاري


لا حكيت أحس بأشياء تعتريني

وإن خشع قلبي وتطري لي طوراي


أعشق حكيك وحفظه يا ضنيني

حفظ بن تيميه لحكي البخاري


ولا سكت أحط يدي في جبيني

وأرجي الله ما يطول بانتظاري


أدري أني عندك وأسألك ويني

داريا لكن ما كني بدراي


لين شيطاني تلفظ كلمتيني

ورحت مني ما تبي سمع اعتذاري

لا تبكيني وتفرح عاذليني

ولا تخسرني بعد كبر انتصاري


لا تخليني بعد فيضة كنيني

وأنت خابرني على الوصل انتحاري


لا تروح بروحتك كلن يجيني

ما ني مكابر ولا حتى مداري


انكسرت من الفراق وشوف عيني

شوف عيني وأنت تدري بانكساري


مها

آخـر حركــات التغـنّـج والهـنـا

اللي اسمها مهـا وبالدلـع مهـاو


فرفورةٍ تسّلـف الشمـس السنـا

مغويةٍ ويطرد سراها كـل غـاو

إن وقفت كل شـي متباعـد دنـا

وإذا مشت كل شي متلخبط تسـاو

واليا مشت قـال النمـل الله لنـا

تقاو يا صبري على جوعي تقـاو


ذروة ترف ذروة غنج ذروة هنـا

جمال ما يستوعب ومـا ينتقـاو


مخلوق لا من انثنى يعنـي انثنـى

كل الزوايـا تستقيـم اليـا تـزاو


في جنبها سارة وعبيـر ومنـى

شباب وعند البل وكشختهم فراو


يا بوي شي لا يوصف ولا ينجنـا

يسبب إلك جروح لا يمكـن تـداو


مثال: إذا جاعت وطال بها العنـا

كل الحلاو اللي على هالأرض جاو


هي جايعة ؟! يا رب تاكلنـي أنـا

هذه سواليف الحلاو مـع الحـلاو


و إذا خذت أطرف حلاوة من هنا

كل الحلاو يشوفهـا ويقـول واو


وريدي

ياللي غرامك جاري في وريدي

لا وش غرامك جاري في وريدي


استغفر الله لو بقول إن غرامك

ما باقي إلا يطبع اسمك على إيدي


لأنك بصدري وأنت منته بصدري

نطلع مع أنفاسي وترجع يا سيدي


إليا طلعت أحسّ كنّي أشوفك

وأنقّص أنفاسي ذكا يا ضديدي


أخاف لا تطلع ولا عاد ترجع

وأشفق على شوفتك وأقول زيدي


فهل علمت عن جنوني يآنف

إني لمجنون النشاز المجيدي


لبيك يا سلكاً حملت الفضائل

أو عز لصاحبك بتحرير قيدي


يعني بحكينا لبا والله عروقك

متى تعيد في عيوني يا عيدي


ثقفني بوصلك مثل ما أتثقف

شعار جيلي من ثقافة قصيدي


لو ضلع عيني حس موطى وصالك

ما طاح لا حيده ولا طاح حيدي


تخيل إني من كثر ما أتخيل

تخيلك تدعي وأحسب أنك ميدي


يا خي ترى جننتني بالمفارق

جننتني وأنا بعقلي يا جيدي


لكن مع الله كل بلوى بخيرة

أنا ذكاي من التجارب رصيدي


اذكرني إليا من سمعت بغرابة

إليا سرى فعروق مخك جديدي


وأنا بعد لا من ذكرتك يا غالي

بسجد لوجه الله وبقبل إيدي


حبيبتي تحفة

حبيبتي تحفة من النوع الفريد

لجيت بمدحها أخاف أذمّها


لأن المديح بها ينقص ما يزيد

ولأنها خيال وطايش وما همها


متمرّدة وبعقل هارون الرشيد

وفي الزين ما عذرى توقف يمّها


لو قستها مثلاً على الجيل الجديد

تحط حليمة بولند في كمها


من غيها السادات سواد العبيد

تحرّ وتبرك عند ركبة عمها


ومن غيّها لا من تفنت كل حيد

وده يصير إنسان لأجل يلمها


ومن غيّها حتى الدّهن عود العتيد

يسيل في يدها عشان يشمها


ومن غيّها لا من خذت نفس جديد

تهاوشت الأنفاس على فمها


لبيها أم الفكر أم القصيد

لبيها من ضحكها لا غمّها


اللي بقوله الله جعله الحظ السعيد

والله يخليها لأبوها وأمها


العقل

لاتقيس الدّين بالعقل ياعقلي .. ونام

فيه غيبيّات أأمن بها بلا . مقوت


لان أيمانك بها يعني أنّك في سلام

من غضب ربّي وسخطه وتخريب البيوت


لاتفكّر في مسائل نتايجها .. أثام

يكفي أن الوقت ملبسني من الأثم .. كوت


أأثمٍ بس آآعرف ويش تالية الغرام

بين شيخان العقيده وشيخان البشوت


تالية حب الطرفين ؟ ضيعه وأنقسام

تنعكس.. على من إيدوّر لـمضناه .. قوت


السكوت؟ أيزين لاصار من حولك كلام

بس ماهو زين لاصار من حولك . سكوت


ويش أقول؟ أقول يالله جعلهم للعدام؟

لا .. بقول .. أنا أتمنّى قبل عمري يفوت


ودّي أنّي ماتعدّاك يالبيت الحرام

وودّي أن أعيش فيك العمر كلّه وأموت


الله أكبر لا أذّن المذّن وكبّر الامام

وأصبحو زاكين الأنفاس من خلفه صنوت


وابتدأ إيرتّل ونظّم بترتيله زحام

وأنتهى من ركعته وأبتدا .. يدعو .. قنوت


الله الله الله الله .. على شعور الوئام

جعل صوت ابن سبيّل بعد مليون صوت


يجعل بيوت الشياطين في عقلي .. حطام

كن صوته ينتشلني معه من بطن حوت


لاسمعته؟ يصغر الكون فعيوني .. وأنام

وأمن أنّي مؤمن أبما يقول .. إبلا .. مقوت


قطعة حلوى

يا مجميع المسافات العذاب

يا حلال العين يا حرم اليدين


يا نقيض السعد عقب الاكتئاب

يا نقيض الحزن عقب الضحكتين


يا سؤال من قبل يسئل يجاب

يعكس سلوم الردود بجيم سين


يا أدب يا خلق يا قتنة شباب

يا معونة راعي العون المعين


ذكريني بالملاقا والغياب

أنما الذكرى تفيد المؤمنين


وأقبلي واقفي وقولي للهضاب

أنك أطهر خد لا أطهر جبين


وعلمي شهاية حروف الكتاب

أنها بين المغفل والفطين


فارع تعشق حروف الاغتراب

لا فكر لا خلق لا دنيا لا دين


تقفل الفطرة وتفتح ألف باب

للمضل وللخفيف وللرّزين


تلقح النزوة وتحمل بالسراب

والغباء وقلة الذوق الجنين


علميها وين يهوي الانتساب

للحسان أو للحسن أو للحسين


وعلميها تذل لله وتهاب

قاطع الشكات بايآت اليقين


وعلميها أني على حدّ السحاب

ويوم قلتيلي سألتك هي وين


قلتي أنتي بسخرية فوق التراب

قلت أنا وأنا أتبسم جملتين


قطعة الحلوى تحبذ للذباب

ما تحبذ عند ضرغام العرين


حدث في مثل هذا اليوم

يا مسهّر النايم ومحضض النوم

الله يكافيك الليال وسهرها


علمتني كيف أنعس شوي وأقوم

وأنسق كبار الجمل واختصرها


الله يا لك عندي علوم وعلوم

ومن شانك تعبرني بتعتبرها


البارحة ضاقت على وجة الروم

وما باقي إلا وجهتين أخبرها


ويممت لك وجهي وأنا أغتاض وآشوم

من سكة تخفا على اللي سبرها


ما جيتك لك اضحك محزن ومهموم

فكره طرتلي فيك قلت أفتكرها


حبت أمهد فيك سخطي على التوم

اللي تعزز لي وأنا محتقرها


يا قوم يا عيبات الاقوام يا قوم

اللي مع العيبات تنشر صورها


الناس ذي في كوم والعرف في كوم

والله مصغرها على من قهرها


يقرب من الآخر ويا محمل اللوم

تضيق بك الأنفس ويطغا بحرها


أن كانها بحقوق وعهود وسلوم

صدقني أن حجتك ذي بتخسرها


اليا صغرت عينك فلاني بملزوم

أرفع حواجبها وكبر صغرها


نجوم تطلع فوق وتحدر نجوم

وأنتَ كذا لا فوقها ولا حدرها


خلك كذا وضعك حلو أنت ملموم

لا تخسر إلهيه ولا تنتصرها


ما مجد التاريخ أشباه ورخوم

الأبطال تفنا بس يبقى ذكرها


الله يمدد في وأعيش وأدوم

وأبصم على وجه الليالي ونحرها


فن ما طلعت فحدث في مثل ذا اليوم

ولا بلاش من الحياة بكبرها


القلوب البيض

متعب الحنجين لامنه ضوى

زرفل برجلي على شين الدروب


ولا خذ إلا أنا من الهم إعوا

تضرب أنفاسي بسمعي هوب هوب


هوب كانت قبل لا أعاني هوا

بس صارت بعد ما أعاني هبوب


كل عرق بخافقي المرهق ذوا

كن خفاقي على جسمي مغصوب


دامني الصادق وأنا مالي لوا

ابك يا صادق وعيّد يا كذوب


حتى في حكيي مع نفسي أغوا

صار بيني وبين ما عندي أسلوب


إلا في الشعر أبقى شيخ المستوى

أحترق لأجله وأنا أدري أني أذوب


ما هو شعر اللي إلى قلّ أرهوا

أما شربوا خمر ولا أكلوا حبوب


عزّتي لي وأشهد أن حالي طوى

طوي زلّ المصمكي قبل الغروب


ما هي بلحية ولع ولا جوا

أعوذ بالله العرب شبوا شبوب


كل ما تعطي مجرّحهم دوا

كنّك تعطيهم من ذنوبك ذنوب


القلوب البيض ملعونة ثوا

لا تشل ولا تزل ولا تتوب


ويش أقول وويش أعيد ووا .. ووا

أخذها من كف صاحب ومحسوب


بيّض الله وجيه سمحين النوا

ولعن الله أبو سودان القلوب


المراجع

(1) بتصرّف عن نبذة حول الشاعر: سعد بن علّوش، adab.com