اجمد نكت تموت من الضحك

اجمد نكت تموت من الضحك

النّكات

لكل مقام مقال، فالرزانة في وقتها مطلوبة، والفكاهة في حينها ظريفة محبوبة، تسرّ السامع وتزيح همومه، وتبعد عنه الكدر وضيق يومه، والنكات تجمع الأحباب وتزيد الألفة بين الأصحاب، فيجدها من يسمعها خفيفة ظريفة فيها من الذكاء وسرعة البديهة خير توليفة، وضعت لتدفع الكآبة فتخرج الملل من أبوابه لا سيما إن كانت محمودة ليس فيها ما يخدش الحياء.


اجمد نكت تموت من الضحك

  • قال حكيم لصاحبه: ليس على الدنيا أمان، فتوقع منها أيّ شيء يا صاحبي، قام صاحبه وضربه كف بأقوى ما عنده على رقبته ، وقال له: بذمتك توقعته؟
  • سأل معلم طالب: لو خيروك بين العقل والمال، ماذا ستختار؟ فقال الطالب: سأختار المال، قال المعلم: أمّا أنا فسأختار العقل، فقال الطالب: والله يا معلم كل واحد يختار الذي ينقصه.
  • تشاجر رجل وزوجته شجاراً عظيماً، فقال لها: لقد مللت من عشرتك؛ فقالت: مللت من عشرتي؟ طيب اصرفها خمستين.
  • واحد عاوز يقول لمرات أخوه إنه أخوه مات من غير ما يصدمها، قالها جوزك اتجوز عليك يا ولية، قالتله: يالهوي إلهي أشوفه داخل عليا ميت، قالها تمااام كدا دخلوه يا رجالة.
  • بخيل فتح محل حلويات، نزّل إعلان في الجريدة مطلوب موظفين معهم سكري.
  • واحد بخيل قال لأولاده يلي بينام بدون عشا بياخد دينار، وافقوا فأعطاهم لكل واحد دينار حطوه تحت المخدة، سرق الدنانير بالليل وتاني يوم قالهم يلي مضيّع ديناره ما إله فطور.
  • الشرطي: لو سمحت ما بصير هيك صرتِ داعس تلاتة بنفس الشهر، السائق: طب ليش هوي قديش بحقِّلي؟؟
  • رجل دخل يحلق عند حلاق طلع أقرع ليش؟ عشان كل ما الحلاق يقله: كويس كدا؟ الرجل يرد عليه: والله ما قصّرت.
  • أبو أحمد مات مقتول ليه؟ الطيارة الي قال لمرته إنه مسافر عليها تحطمت وكل الي فيها ماتوا، وهو كان عند مرته التانية.
  • تنين مساطيل واحد قاعد بيولع عود كبريت ومش قابل يولع معه، قاله الأول جرب واحد غيره يمكن بايظ، قاله بايظ إزاي؟ أنا لسة من شوية مولعه.
  • واحد مسطول شافوه قاعد جنب الصخرة وماسك خفاش بحكيله: يخرب بيتك أول مرة بشوف فار لابس عباية!!
  • سألوا مسطول من أطيب الناس؟ قالهم صالح لأنه كريم وبيسقي كل الناس مياه. سألوه مين صالح، قالهم ما أعرف بس دايما بقرأ ماء صالح للشرب.
  • سألوا محشش أيهما أطول الليل أم النهار؟ جاوبهم الشهادة لله أنا عن نفسي عمري ما شفتهم واقفين جنب بعض.
  • واحد بخيل قابلته شحّادة قالتله أعطيني حسنة مشان الله، صرلي يومين ما دقت الخبز، قالها هو هو طعمه ما اختلف.
  • مسطول دخل على سوبر ماركت وطلع يضحك، سألوه مالك بتضحك ليه؟ قالهم ضحكت عليه عطيته جنيه وما اشتريت حاجة.
  • مرة واحد غبي يكتب ورا الدكتور بالمحاضرة، وكل ما الدكتور يمسح السبورة يقطع الورقة ويرميها.
  • أربع مساطيل ركبوا طيارة هليكوبتر حسوا بالبرد قاموا طفوا المروحة.
  • مرة مدرس كيمياء خلف ولد سماه سامي أكسيد الكربون.
  • مرة واحد غبي قال لابن عمه: أمريكا طلعت القمر واحنا لازم نطلع الشمس، فرد عليه وقله: بس الشمس حر جدا، قله: مفيش مشكلة نطلعها بالليل.
  • مرة واحد خبطته عربية فعطوله تعويض عشرة آلاف جنيه وقام واقف على سكة القطر وفاتح صدره وقاله تعلالي يا أبو الملايين.
  • واحد بيستهبل اتجوز وحده بتستهبل، قاموا خلفوا واد لما خرج عمل فيها ميت.


من طرائف العرب المضحكة

أشعب والجدي

حضر أشعب مرة مائدة بعض الأمراء، وكان عليها جدي مشوي، فأخذ أشعب يسرع في أكله، فقال له الأمير: أراك تأكله بغضب كأن أمه نطحتك؛ فقال أشعب: وأراك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك.


الرجل السارق

جاء رجل إلى سليمان الحكيم فقال: لي جيران يسرقون إوزّي؛ فنادى الصلاة جامعة ثم خطبهم فقال يسرق إوز جاره ثم يدخل المسجد والريش على رأسه؛ فمسح رجل رأسه؛ فقال خذوه فإنه صاحبكم.


عرفت هذا

مرت أيام على أشعب وهو لا يجد سبيلاً إلى لقمة، فقد عرفه الناس في المدينة فلم تعد تنفع عنده الحيلة ولا الوسيلة، ولم تعد تقع عينه على خوان ولا قوم أمام طعام ، وذات يوم، بينما هو يمشي على جانب الطريق إذا بقوم غرباء يتغذون فقال لهم: سلام عليكم يا معشر اللئام! فرفعوا أبصارهم إليه قائلين: لا والله، بل كرام. فثنى رجله في الحال، وجلس بينهم وهو يقول: اللهم اجعلهم من الصادقين، واجعلني من الكاذبين. ثم مدّ يده في القصعة التي بين أيديهم، وهو يقول: ماذا تأكلون؟ فأرادوا أن يوقفوا تهجّمه، فقالوا في فتور: نأكل سمّاً.


فحشا فمه وهو يقول: الحياة بعدكم حرام، وأخذ يجول في القصعة كما يجول الفارس في الميدان، فلما رأوه قد أغار على طعامهم وكاد يفنيه قالوا له: أيها الرجل، هل عرفت أحداً منا؟ فأشار أشعب بإصبعه إلى الطعام وقال: عرفت هذا.

2235 مشاهدة
للأعلى للأسفل