اجود انواع العطور

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٨
اجود انواع العطور

المواد الخام لأجود العطور

تحتوي أجود أنواع العطور على مكونات طبيعية، مثل: الزهور، والتوابل، والأعشاب، والفاكهة، والجذور، والخشب، والبلسم، وإفرازات الحيوانات، والأوراق، والصمغ، وغيرها بالإضافة إلى مصادر أخرى مثل الكحول، والبتروكيماويات، والفحم، وقطران الفحم، ولكن يحتوي حوالي 2000 نوع فقط من أنواع النباتات المزهرة من أصل ما يُقارب 250000 نوع على الزيوت العطرية، لذا يجب استخدام المواد الكيميائية الاصطناعية لإنتاج بعض روائح المواد غير الدهنية، كما أنّ المواد المركبة تُنتج روائحاً أصلية لا يمكن إيجادها في الطبيعة.[١]


تضم بعض مكونات العطور الفخمة منتجات حيوانية، وتُستخدم هذه المواد الحيوانية كمثبتات للعطر في معظم الأوقات، كما أنها تساعد على إبطاء تبخّر العطور، وجعل الرائحة تدوم لمدة أطول، وتضم مثبتات الرائحة الأخرى قطران الفحم الحجري، والطحالب، والمواد الصمغية، أو المواد الكيميائية الاصطناعية، كما ويُستخدم الكحول، أو الماء لتخفيف المكونات في العطور، حيث تحدد نسبة الكحول إلى الزيت العطري قوة رائحة العطر وجودته.[١]


مكونات العطور الفخمة

السوسن

تُنتج بصلة زهرة السوسن زيت عطري ثمين للغاية، ويقول جيمس كرافن، أحد أخصائي العطور الفخمة في متجر "ليه سينتورز" في لندن أن السوسن يعتبر واحداً من أغلى ثلاث مكونات عطرية في العالم، وذلك بسبب رائحته العطرية القوية، حيث يلزم ما يقارب 907 كيلوغرام من زهور السوسن التي تتراوح أعمارها بين 2 إلى 5 سنوات لإنتاج 2 كيلوغرامات من الزيت العطري اللازم لصناعة العطر، أو غيره.[٢]


المسك

يعتبر المسك أقوى وأغلى مكون عطري في العالم، ويُستخرج من غزال المسك الذكر على شكل حبوب، وهو مكوّن أساسي لما يُقارب 35% من جميع العطور الرجالية والعطور بشكل عام، فهو مثبت ممتاز للرائحة، وهو يدوم لفترة طويلة جداً، ويمكن العثور على المسك في شكله الطبيعي أو الاصطناعي في 90% من جميع الروائح الجميلة، ويعتبر المسك الطبيعي أحد أغلى المنتجات الحيوانية في العالم، لذا فإن معظم المسك الذي يُباع حالياً يكون صناعياً، وذلك لصعوبة الحصول على المسك الطبيعي، حيث يجب قتل غزال المسك الذكر أولاً، وهو حيوان مهدد بالانقراض، ولا يزال الصيادون يقتلون غزلان لمسك، للحصول على قرون المسك، وهي غدد موجودة في البطن بالقرب من قضيب الغزلان، لإنتاج حبات المسك المجفف.[٢]


العود

يُستخرج العود من خشب شجرة استوائية برية تسمى أجار، أو شجرة العود، حيث يجب أن يصاب الخشب بنوع من العفن يسمى "طفيليات فيالوفورا"، وهي التي تجعل الخشب ينتج العود، وهو عبارة عن صمغ داكن، وذو رائحة عطرية قوية، وتنتج حوالي 2 في المئة فقط من أشجار الآجار العود، مما يجعلها ثمينة جداً، ونادرة، ويعتبر زيت العود أحد أغلى الزيوت في العالم، وذلك بسبب ندرته، وارتفاع الطلب عليه، وصعوبة حصاده، ويشار إليه أحياناً باسم "الذهب السائل".[٢]


العنبر

يعتبر العنبر مادة شمعية صلبة موجودة في أمعاء حوت العنبر (Physeter catodon)، وهو يُستخدم لتثبيت رائحة العطر الجميلة، ويعتبر العنبر الطازج ذو أسود وناعم، ورائحة كريهة، لكن عند تعرضه لأشعة الشمس، والهواء، ومياه البحر، فإنه يصبح أكثر صلابة، ويميل لونه للرماجي الفاتح، أو الأصفر، فينتج عنه رائحة العطر القوية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Perfume", www.madehow.com, Retrieved 9-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت JULYNE DERRICK (20-12-2017), "The 6 Most Expensive Perfume Ingredients in the World"، www.liveabout.com, Retrieved 9-9-2018. Edited.
  3. "Ambergris", www.britannica.com, Retrieved 9-9-2018. Edited.
933 مشاهدة