احتباس الماء بالجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
احتباس الماء بالجسم

احتباس الماء بالجسم

يحتوي جسم الإنسان على كمّيات كبيرة من الماء تتوزّع داخل، وخارج الخلايا، وفي بعض الحالات تتجمَّع كمّيات زائدة من السوائل في الأنسجة، والجهاز الدورانيّ، والتجاويف المُختلفة في الجسم، وهي إحدى المشاكل الصحِّية التي تُعرَف ب(احتباس الماء في الجسم).[١]


أعراض احتباس الماء بالجسم

هناك عدد من الأعراض التي قد تظهر على الشخص في حالة الإصابة باحتباس السوائل في الجسم، ومنها:[٢]

  • زيادة مُتسارعة في وزن الجسم خلال فترة قصيرة وحدوث تذبذب غير مُبرَّر في الوزن.
  • المُعاناة من تيبُّس المفاصل.
  • ظهور الوذمة الانطباعيّة (بالإنجليزيّة: Pitting oedema)، وتظهر هذه المشكلة في حال الضغط على المنطقة المُصابة، بحيث يترك ذلك أثر انبعاج يزول خلال بضع ثوانٍ.
  • انتفاخ الأجزاء المُصابة باحتباس السوائل في الجسم.
  • الشعور بألم في الأجزاء المُصابة باحتباس السوائل.


أسباب احتباس الماء بالجسم

تجدر الإشارة إلى أنَّ هناك مجموعة من العوامل التي قد تتسبَّب في حدوث احتباس الماء في الجسم، ومنها:[٣]

  • الوقوف، أو الجلوس لفترة طويلة.
  • الاضطرابات الهرمونيّة، وتغيُّرات الطمث، أو الحمل.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثل: مُضادّات الاكتئاب، والعلاج الكيميائيّ، ومُسكِّنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبِّية، وأدوية ضغط الدم.
  • الإصابة بالخثار الوريديّ العميق (بالإنجليزيّة: Deep vein thrombosis).
  • المُعاناة من ضعف القلب.
  • تناول كمّيات كبيرة من الصوديوم.


طُرُق تخفيف احتباس الماء بالجسم

تُوجَد مجموعة من الطُّرُق البسيطة التي يُمكن اتِّباعها؛ للسيطرة على مُشكلة احتباس السوائل في الجسم، ومنها:[١]

  • الحرص على رفع الأرجل ثلاث إلى أربع مرّات يوميّاً.
  • التقليل من استهلاك الصوديوم، أو الملح.
  • استهلاك كمّيات أكبر من المغنيسيوم، عن طريق تناول الأطعمة الغنيّة بالمغنيسيوم، مثل: المُكسّرات، والحبوب الكاملة، والورقيّات الخضراء.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على كمّيات كبيرة من فيتامين ب6، مثل: البطاطا، والموز.
  • اللُّجوء إلى استخدام مُستخلَص الهندباء.
  • تجنُّب استهلاك الكربوهيدرات المُكرَّرة.[٤]
  • الحرص على الحركة، والنشاط.[٤]
  • شُرْب كمّيات كافية من الماء.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist , "What's to know about water retention?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  2. "Fluid retention (oedema)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  3. Jennifer Purdie, "Everything You Need to Know About Water Retention"، www.healthline.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Hrefna Palsdottir, "6 Simple Ways to Reduce Water Retention"، www.healthline.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.