احتباس الماء في البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
احتباس الماء في البطن

احتباس الماء في البطن

يظهر انتفاخ البطن خلال بضعة أسابيع، أو بضعة أيّام من تجمُّع السوائل فيه، ويُطلَق على هذه المشكلة اسم (الاستسقاء البطنيّ) (بالإنجليزيّة: Ascites)، وبالرغم من وجود عوامل مختلفة قد تُؤدِّي إلى تجمُّع السوائل في البطن، إلّا أنَّ مُعظم الحالات التي تُعاني من هذه المشكلة تترافق مع الإصابة بأمراض الكبد.[١]


أعراض احتباس الماء في البطن

هناك العديد من الأعراض التي قد يُعاني منها الشخص المُصاب باحتباس الماء في البطن، ومنها:[١]

  • الإصابة بالإمساك.
  • تقطُّع النفس، أو الإجهاد.
  • نقصان الشهيّة للطعام.
  • الشعور بالتعب.
  • المُعاناة من الإلحاح البوليّ (بالإنجليزيّة: Urinary urgency).
  • الشعور بعدم الراحة.
  • الإصابة بألم البطن، والظهر.
  • انتفاخ البطن.


تشخيص احتباس الماء في البطن

يُشخِّص الطبيب الإصابة باحتباس الماء في البطن باتِّباع عِدَّة إجراءات، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الفحص الجسديّ، وتحديد الأعراض التي يشكو منها المُصاب.
  • التصوير بالأشعَّة؛ فمن الممكن أن يتطلَّب الأمر تصوير منطقة البطن من الداخل، ويُمكن ذلك باتِّباع عِدَّة طُرُق، مثل:
    • التصوير بالرنين المغناطيسيّ.
    • التصوير باستخدام الأمواج فوق الصوتيّة.
    • التصوير المقطعيّ المُحوسَب.
  • فحص عيِّنة من السائل المُتجمِّع؛ حيث يُمكن من خلاله الكشف عن وجود مرض مُعيَّن، كالسرطان، أو العدوى.


علاج احتباس الماء في البطن

يتمّ علاج مشكلة احتباس الماء في البطن اعتماداً على مُسبِّب المشكلة، حيث يمكن إجمال عدد من الطُّرُق العلاجيّة التي يُمكن اللُّجوء إليها في هذه الحالة، على النحو الآتي:[٣]

  • البَزل، أو الإفراغ: (بالإنجليزيّة: Paracentesis)، وفي هذه الطريقة تتمّ إزالة السوائل الزائدة بواسطة إبرة رفيعة، وطويلة.
  • استخدام مُدرَّات البول: (بالإنجليزيّة: Diuretics) التي تُساعد على زيادة كمّية الماء، والأملاح التي يتمّ طرحها من الجسم، وتقليل الضغط في الوريد المُحيط بالكبد، وهي من العلاجات الشائع استخدامها في حالة احتباس الماء في البطن.
  • الجراحة: في الحالات الشديدة قد يتمّ اللُّجوء إلى إجراء جراحة تحويليّة (بالإنجليزيّة: Shunt)، تتمثَّل بإعادة توجيه تدفُّق الدم حول الكبد.


المراجع

  1. ^ أ ب Kanna Ingleson, "Ascites: Causes, symptoms, and treatment"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  2. "Ascites", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  3. Carmella Wint ,Elizabeth Boskey, "What Causes Ascites?"، www.healthline.com, Retrieved 2-2-2019. Edited.