اختبار الحمل في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٩ يناير ٢٠١٩

اختبار الحمل في المنزل

يتم اللجوء إلى اختبار الحمل المنزلي في حال الشك بحدوث الحمل، ويقوم مبدأ هذا الاختبار في الكشف عن الحمل على الكشف عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية (بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin) واختصاراً HCG في البول لدى المرأة، ويسمى هذا الهرمون أيضاً باسم هرمون الحمل، إذ يتم إنتاج هذا الهرمون من قِبل المشيمة الي تتشكل عند حدوث الحمل، وترتفع نسبته في الدم والبول بشكل سريع خلال الأيام الأولى من الحمل.[١]


دقة اختبار الحمل في المنزل

تُقدر دقة معظم أدوات اختبار الحمل المنزلية بما يقارب 99%، ويُنصح بالانتظار لمدة أسبوع كامل بعد غياب الدورة الشهرية للحصول على نتائج دقيقة، ففي حال إجراء الاختبار بعد مدة قصيرة من غياب الدورة الشهرية قد تظهر نتائج سلبية خاطئة، حيث تقدر المدة اللازمة لارتفاع نسبة هرمون الحمل إلى درجة يمكن الكشف عنها في البول بما يتراوح بين 7-12 يوماً من تاريخ انغراس البويضة الملقحة في الرحم، وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب لتأكيد الحمل في حال ظهور نتائج إيجابية، إذ إنّه في بعض الحالات النادرة قد تظهر نتيجة إيجابية خاطئة.[١][٢]


طريقة اختبار الحمل في المنزل

يجب الحرص على قراءة التعليمات المرفقة مع أداة الكشف عن الحمل بدقة، بالإضافة إلى التأكد من تاريخ صلاحيتها وعدم وجود أي من العلامات التي قد تدل على عدم صلاحيتها، وتجدر الإشارة إلى أنّ طريقة استخدام الأداة تختلف باختلاف نوعها، ولكن بشكل عام تعتمد معظم أدوات اختبار الحمل المنزلية على التبول في عبوة مخصصة أو على شريط مرفق مع الأداة بشكل مباشر، ثم الانتظار بحسب المدة المذكورة في التعليمات حتى تظهر نتيجة الاختبار، ومن الجدير بالذكر أنّ أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل في المنزل يكون في الصباح الباكر خلال أول عملية تبول، إذ إنّ نسبة الهرمون تكون في أعلى مستوياتها في هذا الوقت من اليوم.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Home pregnancy tests", www.mayoclinic.org,2-12-2015، Retrieved 6-1-2019. Edited.
  2. Ashley Marcin, "When You Should Take a Pregnancy Test"، www.healthline.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.
  3. Dawn Stacey (8-11-2018), "How to Use a Home Pregnancy Test"، www.verywellfamily.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.