اختبار قياس صعوبات التعلم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
اختبار قياس صعوبات التعلم

صعوبات التعلم

هي إحدى أنواع العقبات التي تواجه المسيرة التعليمية للأطفال، حيث تظهر في العديد من العمليات المرتبطة بالتعليم من كتابة، وتهجي، وتفكير، وفهم، وإدراك، ونطق، كما وتشمل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة نتيجة بعض المشاكل الجسدية، والعقلية، والنفسية، وقد تكون هذه الإعاقة لدى بعض الأطفال الأصحاء نتيجة بعض العوامل الوراثية، او النفسية، وفي هذا المقال سنذكر طريقة عمل اختبار قياس صعوبات التعلم، والأدوات المستخدمة في القياس وتحديد صعوبات التعلم.


اختبار قياس صعوبات التعلم

  • اختبار القراءة المسحي.
  • اختبار التمييز القرائي.
  • اختبار القدرة العددية.
  • الاختبارات المقننة، حيث تقدم تقيماً لمستوى الأداء الحالي لمظاهر صعوبات التعلم، كما وتحدد البرنامج العلاجي المناسب لجوانب الضعف التي تم تقييمها، مثل: مقياس مكارثي للقدرات المعرفية، ومقياس درل السمعي القرائي، ومقاييس ديترويت للاستعداد للقلم.
  • اختبارات التكيف الاجتماعي، كاختبار الجمعية الأمريكية للتخلف العقلي، واختبار النضج الاجتماعي.
  • اختبار الينوى للقدرات السيكو-لغوية، حيث يساهم هذا الاختبار في قياس المظاهر المختلفة لصعوبات التعلم وتشخيصها، ويصلح هذا الاختبار للفئات العمرية من 2-10 سنوات، أمّا الوقت اللازم لتطبيق المقياس فهو ساعة ونصف.


أدوات قياس صعوبات التعلم

  • الأدوات الخاصة بالمقابلة ودراسة الحالة: حيث يتمّ استخدامها من أجل الحصول على معلومات جديدة عن نمو الطفل، خاصةً بما يتعلق بمراحل العمر والميلاد، بالإضافة للأمراض التي أصابت االطفل، والوقت الذي ظهرت فيه مظاهر النمو الرئيسية الحركية كالوقوف، والجلوس، والتدرب على مهارات الحياة اليومية.
  • الأدوات الخاصة بالملاحظة العملية: حيث تساهم هذه الأدوات في جمع المعلومات الكافية عن صعوبات التعلم، والمشاكل اللغوية والبصرية والسمعية، حيث تقسم الملاحظات الإكلينيكية (العملية) إلى: مظاهر الإدراك السمعي، ومظاهر النمو الحركي، ومظاهر اللغة المنطوقة، ومظاهر الخصائص السلوكية.
  • الأدوات الخاصة بالاختبارات المسحية السريعة: حيث تهدف هذه الاختبارات للتعرف السريع على مشاكل الطفل المتعلقة بصعوبات التعلم، عن طريق القيام بالعديد من الاختبارات.
  • الأدوات الخاصة بالاختبارات المقننة: والتي تقدم تقييماً للمستوى الحالي لأداء مظاهر صعوبات التعلم، والتي تحدد البرنامج العلاجي المناسب.


اختبارات تشخيص عسر القراءة

  • اختبار رون دفيس: حيث يعتمد هذا الاختبار على طرح مجموعة من الأسئلة التي تستخدم بشكل روتيني مع الأطفال والبالغين الذين يستخدمون برنامج ديفيس لتصحيح عسر القراءة، كما ويتيح لهم تحديد نقاط القوة والضعف، مع تقديم الحلول الملائمة لعلاجها، كما وتساهم في توفير العديد من المعلومات للآباء والأمهات من أجل تسهيل عملية تعليمهم لأطفالهم.
  • اختبار برنامج دوري: الذي ساهم بتحسين التعليم لمن يعانون من صعوبة التعلم، ولقد تم إنشاء هذا الاختبار من طرف Wynford Dore، الذي أسسه من أجل معالجة ابنته التي كانت تعاني من عسر القراءة.
  • اختبار مؤسسة lexercise: حث تساهم بتقديم المساعدة للأفراد الذين يعانون من صعوبة الكتابة والإملاء والقراءة.
  • اختبار dynaread: حيث تم تصميم هذا الموقع لاختبار عسر القراءة لدى الأطفال ذوي الفئة العمرية 7-15 سنة، وبأسهل الطرق، كما ويتم مراجعة نتائج الاختبارات من الأكاديميين القائمين على الموقع.
  • اختبار Bristol: وهو عبارة عن استبيان على الإنترنت لمعرفة ما إذا كان طفلك يملك علامات عسر القراءة.