اختراع الهاتف النقال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
اختراع الهاتف النقال

الهاتف النقال

يعرف الهاتف النقال، أو الجوال، أو الخلوي أو المتحرك بأنه أداة اتصال لا سلكية، تعمل عن طريق شبكة من أبراج البث الموزعة لتغطي مساحةً معينة، حيث تترابط خلال أقمار صناعية أو خطوط ثابتة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه في تطوّر مستمر، حيث أصبح أكثر من مجرد وسيلة اتصال صوتي، فأصبح يسجل المواعيد، ويستخدم لتصفح الإنترنت، وللتصوير، كما أنه حلّ محل الأجهزة السلكية، وفي هذا المقال سنعرفكم على مراحل اختراع الهاتف النقال.


اختراع الهاتف النقال

فكرة الهاتف النقال

بدأت فكرة الهاتف النقال عند كوبر في أوائل السبعينيات، وذاك عندما كانت الهواتف الخلوية غير عملية، إذ إنها كانت مدمجةً في عدادات السيارات، ويتم توصيلها في صندوق المعدات على أساس أنها جهاز استقبال وإرسال لا سلكي، كما كانت تمدّ السيارة بالطاقة، كما كانت قنوات الاتصال اللاسلكية قليلة، الأمر الذي جعل المتصلون ينتظرون فترات طويلة ليحصلوا على قناة اتصال.


قرر كوبر ألا تقتصر فكرة الهواتف على السيارات، بل رأى أنها يتوجب أن تكون خفيفة وصغيرة وسهلة الحمل طوال الوقت، وقد استغرق الأمر معه ثلاثة أشهر، أعلن بعدها عن النموذج الأولي للهاتف النقال، كما قرر إجراء مكالمة هاتفية باستخدام الجهاز الذي صنعه ليفجّر بذلك ثورةً جديدةً في عالم اللاسلكيات، ثمّ بعد محاولات طويلة منه ومن فريقه تم الحصول على هاتف باسم DynaTAC، ويمكن المستخدم من الاتصال لـ 35 دقيقة من زمن، كما يزن كيلوغراماً واحداً، علماً أنّه بعد أربع محاولات توصّل الفريق إلى هاتف بنصف وزن الهاتف الأوّل.


مبدأ عمل الهاتف النقال

يعتمد مبدأ عمل الهاتف النقال على دائرة إرسال واستقبال ترسل إشارات ذبذبة من خلال محطات إرسال أرضية وفضائية تشبه إشارات المذياع، إلا أن الشبكات الأرضية للهاتف تختلف عن إشارات المذياع، إذ إن إشاراتها الذبذبية تمثّل رسم القلب التنازلي والتصاعدي، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّها قوية جداً، وتصل إلى 20 MZ في الثانية الواحدة.


يتم الاتصال عن طريق دائرة متكاملة تتكون من السويتش الرئيسي الخاص بالشركة، ومن الهاتف الشخصي، والبطاقة التي تحتوي على وحدة تخزين صغيرة، ووحدة معالجة يتم تخزين بيانات المستخدم فيها، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ الهاتف النقال يتكوّن من دائرة إرسال واستقبال، ووحدة معالجة فرعية ومركزية، إضافةً إلى فلاش لحفظ المعلومات، الأمر الذي يمكّن من كتابة الرسائل القصيرة، وبالتالي الاستفادة من خواصّ الهاتف النقال


خدمات الهاتف النقال

يوفر الهاتف النقال العديد من الخدمات، منها:

  • الاتصال بالآخرين، ورؤيتهم عن طريق الكاميرات.
  • إرسال الرسائل القصيرة لأي شخص في العالم.
  • التسلية والترفيه من خلال التطبيقات المتوافرة عليه.
  • الاستماع إلى الملفات الصوتية، وإلى المذياع، وإلى مسجلات الصوت.