ادعية لمن تحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٣ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
ادعية لمن تحب

أدعية للأحبة

جميل أن نتذكر إخواننا وأصدقائنا وأحبتنا وأهلينا دائما بالدعاء، وهذه باقة أدعية جميلة للأحباب:

  • اللهم افتح أبواب السعادة والراحة والأمل في قلوب أحبتي.
  • اللهم إنا نسألك أن تفتح لأدعيتنا أبواب الإجابة يا من إذا سأله المضطر أجاب، يا من يقول للشيء كن فيكون، اللهم لا تردنا خائبين، اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين ولا ضالين ولا مضلين، واغفر لنا إلى يوم الدين برحمتك يا أرحم الرحمين.
  • اللهم يا فاتح الأبواب، ومنزل الكتاب، وجامع الأحباب يا الله، ارزق أحبتي رزقاً كالأمطار يا الله، واجمعهم بكل من يحبون، وهوّن عليهم كل صعب، واجعل أيامهم عيداً، ويومهم سعيداً، وعمرهم مديداً يا الله، واجعل لهم من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً.
  • جعلكم الله من المطمئنة قلوبهم، والمنشرحة صدورهم، والمضاءة دروبهم، والمجابة دعواتهم، ورزقكم ربي طول العمر وصلاح العمل مع طيب المقام وحسن الختام، وجعلكم من أحباب سيد الأنام، وأدخلكم جنة الفردوس بسلام.
  • اللهم يا عزيز يا جبار يا الله، اجعل قلوبنا تخشع من تقواك، واجعل يا الله عيوننا تدمع من خشيتك، واجعلنا من أهل التقوى وأهل المغفرة، وارزقنا يا الله الهدى والتقى والعفاف والغنى.
  • اللهم اكفنا السوء بما شئت، وكيف شيئت، إنك على ما تشاء قدير، يا نعم المولى ويا نعم النصير، غفرانك ربنا وإليك المصير، ولا حول ولا قوّة إلا بالله العلي العظيم، سبحانك لا نحصي ثناءً عليك كما أثنيت على نفسك، جلّ وجهك، وعزّ جاهك، يفعل الله ما يشاء بقدرته، ويحكم ما يريد بعزته، يا حي يا قيوم، يا بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام، لا إله إلا الله برحمتك نستعين، يا غيّاث المستغيثين أغثنا يا خير الراحمين يا رحمن يا رحيم، لا إله إلا أنت ارزقنا فإنك خير الرازقين، لا إله إلا أنت استرنا يا خير الساترين، لا إله إلا أنت أيقظنا يا خير من أيقظ الغافلين، لا إله إلا أنت أصلحنا يا من أصلح الصالحين يا قرة عين العابدين.
  • ما أجمل الصباح حين تهدي دعاء جميل لأطيب الأحبة، اللهمَّ وفقهم واحفظهم في حياتهم، وبارك لهم في رزقهم وذريتهم، وتمّم عليهم الصحة في أبدانهم، واكتب لهم صباح أملٍ وتفاؤلٍ وانشراحٍ، اللهم أبعد عنهم كل حزنٍ وشقاءٍ، ويسّر أمورهم بنورٍ وضياءٍ.
  • اللهم إني أسألك بنور وجهك الذي أشرقت له السموات والأرض أن تجعل أحبتي في حرزك وحفظك وجوارك وتحت كنفك، اللهم ألبسهم ثياب الصحة والعافية، وارزقهم من واسع رزقك، وتقبل أعمالهم بالقبول الحسن يا الله.
  • اللهم حبب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم، وكرِّه إليهم الكفر والفسوق والعصيان، واجعلهم من الراشدين، فضلاً منك ونعمة وأنت خير الرازقين.
  • اللَّهم عافهم فِي أبدانهم وأسماعهم وأبصارهم وأنفسهم وجوارحهم، واجعلهم من المعافين من البلاء برحمتك، والمعصومين من الذنوب والزلل والخطأ بتقواك، والموفقين للخيروالرشد بطاعتك، اللهم ارزقهم حسن الخلق، اللهم ألن جانبهم وألن طباعهم، رب آت كلاً منهم ما يتمناه ومايشتهيه مما تحبه وترضاه.
  • اللهم احفظهم من بين أيديهم، ومن خلفهم، وعن أيمانهم، وعن شمائلهم، ومن فوقهم، ومن تحتهم.
  • اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتَكِ مَا يُحُولُ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ، وَمِنْ طَاعِتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بَهِ جَنَّتَكَ، اللَّهُمَّ مَتِّعْنَا بَأَسْمَاعِنَا وَأَبَصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أحْيَيْتَنَا، وَلَا تَجْعَلِ الدُّنْيَا أكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا، وَلَا تُسَلِّطْ عَلَيْنَا منْ لَا يَرْحَمُنَا، إنَّكَ سَمِيعٌ مُجِيبٌ.
  • اللهم اجعلنا ممن توكل عليك فكفيته، واستهداك فهديته، واستغفرك فغفرت له، واستنصرك فنصرته، ودعاك فأجبته.
  • اللهم اجعلنا من الصابرين، اللهم اجعلنا من الشاكرين، اللهم قوي إيماننا وارحمنا يا أرحم الراحمين، اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه.
  • اللهم آتِ نفوسنا تقواها، وزكّها أنت خير من زكاها، أنت وليّها ومولاها يا رب العالمين، اللهم إنا نسألك مسألة البائس الفقير، وندعوك دعاء المفتقر الذليل، لا تجعلنا بدعائك رب شقياً، وكن بنا رؤوفاً رحيماً يا خير المسؤولين، يا أكرم المعطين، يا رب العالمين، اللهمّ رب جبريل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل، اعصمنا من فتن الدنيا، ووفّقنا لما تحب وترضى، وثبّتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، ولا تضلّنا بعد أن هديتنا، وكن لنا عوناً ومعيناً، وحافظاً ونصيراً.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا مريضا إلا شفيته، ولا مبتلى إلا عافيته، ولا ضالا إلا هديته، ولا غائبا إلا رددته، ولا مظلوما إلا نصرته، ولا أسيرا إلا فككته، ولا ميتا إلا رحمته، ولا حاجة لنا فيها صلاح ولك فيها رضى إلا قضيتها ويسرتها بفضلك يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم ألهمنا في أمرنا الصواب، ويسر لنا في كل مسألة جواب، ونجنا من كل ألوان العذاب، وبيض وجوهنا يوم يشتد الحساب، وزين مجلسنا بخير الأصحاب، واجعل دعاءنا دعاء مستجاب.
  • أسعد الله صباحكم، وعطّر الله قلوبكم الطيبة بنسائم هذا اليوم المبارك، ورزقكم الصحة والعافية وأسعدكم في الدنيا والآخرة، وثبّت يقينكم، ورزقكم حلالاً يكفيكم، وأبعد عنكم كل شيء يؤذيكم، وستركم فوق الأرض، ورحمكم تحت الأرض ويوم العرض.
  • اللهم أشغلنا بذكرك عن كل ذكر، وبطاعتك عن كل طاعة، رب أنت الميسر، وأنت المسهل، سهل أمورنا، وحقق مطلبنا، وسخر لنا ما هو خير في كل أمر.
  • اللهمّ أنت أعطيتني خير أصحاب في الدّنيا دون أن أسألك، فلا تحرمني من صحبتهم في الجنّة، اللهمّ أسعدهم، وفرّج همّهم، وحقّق لهم ما يتمنّوا، واجعل الجنّة مقرّاً لهم، اللهمّ لا تردّ دعواتي لهم فإنّي فيك أحبّهم.
  • اللهمّ إني أسألك لأصدقائي زيادة في الدّين، وبركة في العمر، وصحّة في الجسم، وسعةً في الرزق، وتوبةً قبل الموت، وشهادةً عند الموت، ومغفرةً بعد الموت، وعفواً عند الحساب، وأماناً من العذاب، أبعد الله عنكم شرّ النّفوس، وحفظكم باسمه السّلام القدّوس، وجعل رزقكم مباركاً غير محبوس، وجعل منزلتكم عنده جنّة الفردوس، أسأل الله أن يحصّنكم بالقرآن، ويبعد عنكم الشّيطان، وييسّر لكم من الأعمال ما يقرّبكم فيها إلى العليّين، وأن يصبّ عليكم من نفحات الإيمان، وعافية الأبدان، ورضا الرّحمن، ويجعل لقيانا في أعالي الجنان.
  • اللهم لا تحرم أحبتي سعة رحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تمنع عنّهم مواهبك لسوء ما عندهم، ولا تجازهم بقبيح أعمالهم، ولا تصرف وجهك الكريم عنهم برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • يا رب بعلمك أحببت هذا الرّفيق، فبرحمتك وسّع له كلّ طريق، ونجّه من كلّ همٍّ وضيق، مع نسائم الصّباح إليك هذه الهديّة، ملأ الله قلبك بالأنوار، وحفظك من الأخطار، وأسعدك ما دام الّليل والنّهار، وجعل حياتك حياة الصّالحين الأبرار، صبّحك الله بالسّعادة، ورطّب لسانك بالشّهادة، وحبّب فيك خلقه، وسخّر لك عباده، وجعل خير عمرك آخره، وخير عملك خواتمه، وخير أيّامك يوم لقائه.
  • اللهم صل وسلم وبارك على نبيّنا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين.


أدعية مأثورة للنفس والأحباب

حثّنا رسولنا الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- على الدعاء والمحافظة عليه، ومن الأدعية المأثورة الجميلة التي ندعو بها لأنفسنا ولأحبابنا:

  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).[١]
  • (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).[٢]
  • (رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).[٣]
  • (رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ* وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).[٤]
  • (رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).[٥]
  • (رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ ۖ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا*إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا).[٦]
  • (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ).[٧]
  • (اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا).[٨]
  • (اللهمَّ أَصلِحْ لي دِيني الذي هو عصمةُ أمري، وأَصلِحْ لي دنياي التي فيها معاشي، وأَصلِحْ لي آخرَتي التي فيها مَعادي، واجعلِ الحياةَ زيادةً لي في كل خيرٍ، واجعلِ الموتَ راحةً لي من كلِّ شرٍّ).[٩]
  • كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يدعو عند الكرب: (لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ وَرَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ).[١٠]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ، والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ).[١١]
  • (اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).[١٢]
  • (اللهمَّ بعلْمِك الغيبِ، وقدْرتِك على الخلقِ أحْيِني ما علمتَ الحياةَ خيرًا لي، وتوفَّني إذا علِمْتَ الوفاةَ خيرًا لي، اللهمَّ وأسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ، وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ، وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ، وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك، والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ، ولا فتنةٍ مضلَّةٍ، اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ).[١٣]
  • (اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ النَّارِ، وَفِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بمَاءِ الثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّ قَلْبِي مِنَ الخَطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَبَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ، وَالْهَرَمِ، وَالْمَأْثَمِ، وَالْمَغْرَمِ).[١٤]
  • (اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك، ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا).[١٥]


آداب وشروط الدعاء

قال تعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)،[١٦] فقد أمرنا الله -تعالى- بالدعاء ووعدنا بالإجابة، ومن الآداب والشروط التي ينبغي على المؤمن مراعاتها عند دعائه:[١٧]

  • استحضار القلب أثناء الدعاء، والخشوع لله تعالى.
  • حسن الظن بالله تعالى، ودعائه بيقين.
  • اجتناب أكل الحرام من الربا وسائر الأمور المحرّمة، والحرص على الحلال الطيب.
  • تحرّي أوقات إجابة الدعاء.


المراجع

  1. سورة آل عمران، آية: 8.
  2. سورة آل عمران، آية: 147.
  3. سورة البقرة، آية: 201.
  4. سورة يونس، آية: 85-86.
  5. سورة البقرة، آية: 286.
  6. سورة الفرقان، آية: 65-66.
  7. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2713، صحيح.
  8. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 1542، إسناده صحيح رجاله ثقات.
  9. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1508، صحيح.
  10. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 2730، صحيح.
  11. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 6363، صحيح.
  12. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أنس بم مالك، الصفحة أو الرقم: 2688، صحيح.
  13. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عمار بن ياسر، الصفحة أو الرقم: 1301، صحيح.
  14. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 589، صحيح.
  15. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 1499، صحيح.
  16. سورة البقرة، آية: 186.
  17. "آداب وشروط الدعاء"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 28-3-2019. بتصرّف.