ارتفاع الأجسام المضادة للغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
ارتفاع الأجسام المضادة للغدة الدرقية

ارتفاع الأجسام المُضادّة للغُدَّة الدرقيّة

تُوجَد بعض الحالات التي تُؤدِّي إلى الإصابة باضطراب مناعيّ ذاتيّ، ويُسبِّب ذلك تحفيز جهاز المناعة لمُهاجمة الغُدَّة الدرقيّة، ويتمّ ذلك عن طريق إنتاج أجسام مُضادّة تُؤدِّي إلى إتلاف الغُدَّة الدرقيّة، ومن هذه الحالات: داء هاشيموتو، وداء جريفز.[١]


داء هاشيموتو

يُعَدُّ داء هاشيموتو، أو ما يُعرَف ب(التهاب الغُدَّة الدرقيّة المُزمن) السبب الأكثر شيوعاً لقصور الغُدَّة الدرقيّة، أو ما يُسمَّى (خمول الغُدَّة)، وهي حالة يُهاجم فيها الجهاز المناعيّ الغُدَّة الدرقيّة، ويُمكن أن يُصيب الذكور، والإناث في أيِّ سنٍّ، إلا أنَّه يُعتبَر أكثر شيوعاً عند النساء في مُنتصف العُمر،[٢] وتتضمَّن أعراض، وعلامات مرض هاشيموتو ما يأتي:[٣]

  • الإجهاد، والتعب.
  • جفاف الجلد.
  • تعرُّق قليل.
  • تباطؤ نبضات القلب.
  • ألم المفاصل.
  • ألم العضلات.
  • مشاكل في الخصوبة.
  • دورة طمث غير منتظمة.
  • المُعاناة من الإمساك.
  • الاكتئاب.
  • المُعاناة من الحساسيّة الزائدة للبرودة.
  • تورُّم الوجه.
  • زيادة في الوزن.
  • شعر جافّ، ورقيق.


داء جريفز

يُعتبَر داء جريفز السبب الأكثر شيوعاً لفرط نشاط الغُدَّة الدرقيّة، ويُمكن الكشف عن هذا المرض من خلال إجراء فحص الدم؛ لتحديد مستويات هرمونات الغُدَّة الدرقيّة، ومستويات الهرمون المُنبِّه للغُدَّة الدرقيّة، كما يُمكن أن يتطلَّب التشخيص إجراء فحص اليود المُشعِّ، وذلك عن طريق إعطاء المريض كمّية صغيرة من اليود المُشعِّ، وقياس كمّيته في الغُدَّة الدرقيّة باستخدام كاميرا مُخصَّصة، وفي حال عدم المقدرة على إخضاع المريض لليود المُشعّ، مثل: النساء الحوامل، يتمّ اللُّجوء إلى الأشعَّة فوق الصوتيّة،[٤] وتُوجَد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض جريفز، ومنها ما يأتي:[٥]

  • الإصابة بمرض مناعيّ ذاتيّ آخر.
  • إصابة أحد أفراد العائلة به.
  • أن يكون المريض أنثى.
  • أن يقلَّ عُمر المريض عن 40 سنة.

ومن الأعراض، والعلامات التي تُصاحب مرض جريفز ما يأتي:[٥]

  • القلق.
  • التهيُّج.
  • ارتجاف في اليدَين.
  • الحساسيّة المُفرطة تجاه الحرارة.
  • انخفاض الوزن.
  • ضعف العضلات.
  • الإسهال.
  • اضطرابات النوم.
  • الإرهاق.
  • زيادة سُرعة ضربات القلب.


المراجع

  1. "Hashimoto's thyroiditis following Graves' disease.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  2. "Hashimoto's disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  3. "Hypothyroidism", medlineplus.gov, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  4. "Graves' disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Graves' Disease", www.healthline.com, Retrieved 9-2-2019. Edited.