ارتفاع الحرارة عند الكبار

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
ارتفاع الحرارة عند الكبار

ارتفاع الحرارة عند الكبار

ترتفع درجة حرارة الجسم جرَّاء الإصابة بمرض، أو مشكلة مُعيَّنة، فالحُمَّى تُشير إلى وجود خلل مُعيَّن داخل الجسم، وارتفاع الحرارة يُساعد الجسم على مُكافحة عدد من أنواع العدوى، وفي الحقيقة لا يكون ارتفاع حرارة الجسم مشكلة حقيقيّة تستدعي القلق بين البالغين، إلّا في حال تجاوزت درجة حرارة الجسم 39.4 درجة مئويّة.[١]


أسباب ارتفاع الحرارة عند الكبار

تُوجَد العديد من العوامل، والأسباب التي قد تُؤدِّي إلى ارتفاع حرارة الجسم، ويُمكن ذكر بعض منها فيما يأتي:[٢]

  • الإصابة بعدوى بكتيريّة، والتي تُؤثِّر في أيِّ جزء من الجسم، ومن الأمثلة على أنواع العدوى البكتيريّة التي تُسبِّب ارتفاع الحرارة:
    • التهاب السحايا.
    • عدوى الجهاز الهضميّ.
    • عدوى الجهاز التنفُّسي العُلويّ.
    • مرض التهاب الحوض (بالإنجليزيّة: Pelvic inflammatory disease).
    • الالتهاب الرئويّ.
    • الإنتان، أو تعفُّن الدم (بالإنجليزيّة: Sepsis).
    • التهاب الهلل (بالإنجليزيّة: Cellulitis).
  • الإصابة بعدوى فطريّة.
  • السفر؛ حيث إنَّ المسافر يكون أكثر عُرضةً للتعرُّض لأنواع جديدة من الحشرات، أو التوكسين، أو الأطعمة الجديدة.
  • التعامل مع الحيوانات؛ فالأشخاص الذين يكون لديهم احتكاك، وتعامل مباشر مع الحيوانات، يزداد خطر تعرُّضهم لنوع نادر من أنواع البكتيريا، والتي قد تُسبِّب الحُمَّى.


علاج ارتفاع الحرارة عند الكبار

يُعَدُّ علاج ارتفاع الحرارة الخفيف أمراً غير ضروريّ، مالم يشعر المريض بالانزعاج، إلا أنَّه في حال تجاوزت درجة حرارة الجسم 38.8 درجة مئويّة، فإنَّ هناك عدداً من الإجراءات التي يُمكن اتِّباعها لخفض الحرارة، ومنها:[٣]

  • الاستحمام بالماء الفاتر.
  • تناول كمّيات كافية من السوائل.
  • تناول بعض الأدوية التي يُمكن صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبِّية، مثل: الإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen)، أو الأسيتامينوفين (بالإنجليزيّة: Acetaminophen).
  • ارتداء ملابس خفيفة، والحرص على استخدام الأغطية الخفيفة.


مراجعة الطبيب لارتفاع الحرارة

هناك عدد من الأعراض، والعلامات التي قد تترافق مع ارتفاع حرارة الجسم، والتي تستدعي اللُّجوء إلى الرعاية الطبِّية الفوريّة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • التقيُّؤ المُستمرّ.
  • المُعاناة من تيبُّس الرقبة، والشعور بالألم عند الانحناء بالرأس للأمام.
  • المُعاناة من وجود حساسيّة غير اعتياديّة للأضواء الساطعة.
  • الإصابة بالتشنُّجات، والاختلاجات.
  • الشعور بألم في الصَّدر، أو مواجهة صعوبة في التنفُّس.
  • انتشار الطفح الجلديّ بشكل غير اعتياديّ.
  • المُعاناة من الصُّداع الشديد.


المراجع

  1. ^ أ ب "Fever", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  2. "Fever (in Adults)", www.emedicinehealth.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  3. "Fever in Adults Treatments", www.webmd.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.