ارتفاع الكريات البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٨ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩

أنواع ارتفاع كريات الدم البيضاء

تُعرَف خلايا الدم البيضاء بأنَّها أحد مكونات الدم الضرورية لمحاربة مختلف أنواع العدوى، وتنظيم عمل الجهاز المناعيّ، حيث تشكِّل ما نسبته 1% من مكونات خلايا الدم، وفي الحقيقة يُنتج النخاع العظميّ حوالي مئة مليار خلية من كريات الدم البيضاء يومياً، ويترواح مستواها الطبيعي عادةً ما بين 4-11 ألف خلية لكل ميكروليتر من الدم، وهناك عدّة أنواع من كريات الدم البيضاء، التي تختلف مُسبِّبات ارتفاع كل منها، ويمكن بيان ذلك في ما يأتي:[١]

  • ارتفاع مستوى الخلايا اللمفاوية: تُعدّ هذه الخلايا ضرورية لإنتاج الأجسام المضادّة للمساعدة على محاربة الفيروسات، والبكتيريا، والأجسام الممرضة، وقد ترتفع نسبة هذه الخلايا عن المعدّل الطبيعيّ نتيجة الإصابة بمرض السل، أو العدوى الفيروسية، أو أحد أنواع سرطان الدم أو الغدد الليمفاويّة.
  • ارتفاع مستوى الخلية الوحيدة: تهاجم الخلايا الوحيدة (بالإنجليزيّة: Monocytes) الجراثيم والبكتيريا في الجسم، كما وقد تنتقل إلى الأعضاء الداخلية وتتحول هناك إلى الخلايا البلعمية الكبيرة (بالإنجليزيّة: macrophage) المسؤولة عن تدمير الخلايا السرطانية، وإزالة الخلايا الميتة، وتنظيم الاستجابات المناعية، وينتج ارتفاعها عن الإصابة بالعدوى المزمنة، ومرض السرطان، واضطرابات الدم، واضطرابات المناعة الذاتية، وغيرها من المشاكل الصحيّة.
  • ارتفاع مستوى الخلايا المتعادلة: وهي أحد خلايا الدم البيضاء القوية المدمِّرة للفطريات والبكتيريا، وينتج ارتفاع مستوياتها عن الإصابة بالعدوى، والالتهابات، وبعض أنواع سرطان الدم، واستخدام بعض الأدوية.
  • ارتفاع مستوى الخلايا الحمضية: تدمِّر الخلية الحمضية (بالإنجليزيّة: Eosinophils) الخلايا السرطانية والطفيليات، بالإضافة إلى دورها المهم في الاستجابة التحسسيّة، لذا ترتفع مستوياتها في حال الإصابة بمرض الربو، والعدوى الطفيلية، والتحسُّس.
  • ارتفاع مستوى الخلايا القاعدية: قد ينتج ارتفاع الخلايا القاعدية (بالإنجليزيّة: Basophil) عن وجود تاريخ للإصابة بقصور الغدّة الدرقية، أو بسبب الإصابة بغيرها من الاضطرابات الصحية.


أعراض ارتفاع كريات الدم البيضاء

قد لا يصاحب ارتفاع مستوى كريات الدم البيضاء ظهور أيّة أعراض واضحة، وغالباً ما تتعلّق الأعراض بمسبّب ارتفاع خلايا الدم البيضاء، ومن الأعراض التي قد تصاحب ارتفاع خلايا الدم البيضاء ما يأتي:[٢]

  • ظهور الكدمات على الجلد، أو النزيف.
  • الدوار، والإغماء.
  • التعرُّق.
  • اضطرابات التنفُّس، والرؤية، والتفكير.
  • ضعف الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرَّر.
  • ألم، وتنميل في الساقين، والذراعين، والبطن.
  • الحمّى.
  • التعب، والشعور بالضعف.


علاج ارتفاع كريات الدم البيضاء

يعتمد علاج ارتفاع كريات الدم البيضاء على المُسبِّب الرئيسيّ للارتفاع، ومن الجدير بالذكر أنَّ بعض هذه الحالات يحتاج إلى المعالجة الطارئة مثل متلازمة فرط اللزوجة، والتي تُعرَف بزيادة كثافة الدم نتيجة ارتفاع مستويات كريات الدم البيضاء، الأمر الذي يؤدي إلى إعاقة تدفُّق الدم، وقد يتضمّن علاج ارتفاع كريات الدم البيضاء ما يأتي:[٣]

  • استخدام المضادّات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics) لعلاج العدوى.
  • الخضوع للعلاج الإشعاعيّ، أو الكيميائي، أو زراعة الخلايا الجذعية لعلاج سرطان الدم.
  • تغيير الأدوية في حال كان ارتفاع كريات الدم البيضاء ناجماً عن بعض التفاعلات الدوائيّة.
  • استخدام مضادّات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamines) والبخاخات لعلاج الاضطرابات التحسسيّة.
  • علاج الاضطرابات المُسبِّبة للالتهاب.
  • علاج مُسبِّبات التوتر والقلق النفسيّ.


المراجع

  1. Lori Smith (21-11-2018), " What to know about high white blood cell count"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  2. "Leukocytosis", www.drugs.com,11-4-2019، Retrieved 20-5-2019. Edited.
  3. Nancy L. Moyer (18-7-2018), "What Is Leukocytosis?"، www.healthline.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.