ارتفاع درجة حرارة الجسم باستمرار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٢٢ مايو ٢٠١٦
ارتفاع درجة حرارة الجسم باستمرار

حرارة الجسم

ارتفاع درجة الحرارة، أو ما يُسمى بالحمّى الدوريّة، أو الحمّى المتكرّرة هي عبارةٌ عن حالةٍ مرضيّةٍ لا تُمثّلُ مرضاً واحداً بل مجموعةً من الأمراض، ويُمكنُ أن يُصابَ بها المرءُ أكثرَ من ثلاثِ مرّاتٍ خلالِ ستةِ أشهرٍ، وبمدةٍ لا تقلُّ عن أسبوعٍ كلَّ مرةٍ، ويُصاحبها غالباً أعراضٌ مرضيّةٌ مُختلفةٌ حسب المرض الذي أصاب الجسم.


أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم

  • نمو الجسم: من الشائع تذبذب حرارة الجسم عند الأطفال الرضّع؛ لأنَّ أجسامهم ما زالت في طور النمو، وتستمرّ هذه الحالة عند الأطفال حتّى يصلوا إلى مرحلة الدراسة المتوسطة في المدرسة.
  • التغيّراتُ الهرمونيّة: تحدُث الكثير من التقلبات في درجة حرارة الجسم خلال مرحلة المراهقة، أو عند المرأة أثناء فترة الحيض أو انقطاعه، أو عند النساء الحوامل، بسبب التغيرات الهرمونيّة القويّة التي يمرُّ بها الجّسم، والتغيّر في عمليّة التمثيل الغذائي.
  • الإيقاع اليومي: ترتفعُ درجة حرارة الجسم، وتنخفض عدّة مرّاتٍ خلال اليوم بسبب درجة الحرارة المحيطة، أو أداءِ أيِّ مجهودٍ بدني، أمّا أدنى درجة حرارة يمرُّ بها جسم الإنسان خلال اليوم هي قبل ساعتين من موعد الاستيقاظ صباحاً، بغضِّ النظرِ عن حرارة الجو.
  • الحمّى: تتقلّب درجةُ حرارة الجسم عندما يُصابُ المرء بالحمّى، وهي من الأعراض الشائعة عند الإصابةِ بالمرض وخاصةً عند الإصابة بأيِّ نوعٍ من الالتهابات، والصدماتِ النفسيّةِ والإصابات، وظروفٍ طبيّةٍ أُخرى مثل سرطان الرئة.
  • الغدّة الدرقيّة: خلل الغدةُ الدرقيّةُ من بين أكثر الأسباب المؤدية إلى تذبذبُ حرارة الجسم، لأنّها تُحدّد عمل الخلايا وكيفيّةِ استخدامها للطاقةِ الموجودةِ في الجسم، أي ما يُسمّى بعمليّة الأيض أو عمليّة التمثيل الغذائي، وبالإضافةِ إلى ارتفاعِ درجة حرارة الجسم تُرافقُ هذه الحالة العديد من الأعراض الأُخرى مثل؛ الإمساك، والتعب، وآلام في العضلاتِ، والاكتئاب.
  • مرض السكّري: خلل مستوى الأنسولين في الجسم هو السّببُ الرئيسيُّ للإصابةِ بمرض السكّري، والاضطرابات الأيضيّةِ الأخرى، كما أنَّ الأنسولين له ارتباطٌ وثيقٌ بدرجةِ حرارةِ الجسم؛ إذ أثبتَ العلماءُ بأنَّ حقن الأنسولين في منطقةٍ معينةٍ في دماغ القوارض يُمكنُ أن يؤدّي إلى زيادةٍ في درجةِ حرارة الجسم وكذلك معدّل الأيض، وهذا دليلٌ على أنَّ مرض السكّري يؤثّرُ بشكلٍ مباشرٍ على ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • أسبابٌ أُخرى: يُمكن لبعض الأدوية، أو الأمراض الأُخرى أن تُسبّب ارتفاعاً في درجةِ حرارة الجسم، ومن أخطرها مرض السرطان، أو التهاباً، أو صدمةً نفسيّة، لذا يجبُ على الشخص المُصاب بحالةِ ارتفاعِ درجة الحرارة الدوريّة زيارةِ الطبيب للتشخيص الصحيح للمرض لوصف العلاج المناسب.