ارتفاع نبضات القلب بعد الأكل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ١١ يناير ٢٠١٧
ارتفاع نبضات القلب بعد الأكل

خفقان القلب

خفقان القلب هو الشعور بعدم انتظام ضربات القلب؛ إما بزيادتها أو نقصانها، ويشعر البعض بأن هناك رعشة أو رجفة في الصدر، وأشهر حالات خفقان القلب تأتي عند الشعور بالخوف الشديد، أو عند التعرض لحالة من القلق والتوتر، أو عند ممارسة بعض أنواع الرياضة؛ مثل: رياضة الجري، وقد يشعُر بعض الأشخاص بازدياد ضربات القلب بعد الأكل فقط، وهي حالة لا تُشكل خطراً على الصحة، ويسهُل علاجها، ولا تعني بالضرورة وجود مشاكل في القلب.


ارتفاع ضربات القلب بعد الأكل

يشكو بعض الأشخاص من شعورهم بارتفاع في ضربات القلب بعد الأكل، ويحدث هذا غالباً عند تناول وجبة ثقيلة تكثُر فيها الكربوهيدرات، وقد يترافق مع الخفقان انخفاض للسكر في الدم، لهذا فإنّ العلاج في هذه الحالة يكون بإعطاء الشخص السكر للتخلص من المشكلة، وقد ترتفع ضربات القلب بعد الأكل مع بقاء السكر ضمن مستواه الطبيعي في الدم، ولوحظ أنّ الأشخاص سريعو الانفعال، والذين يعانون من القلق الدائم هم أكثر عرضة للمعاناة من هذه المشكلة، ويعود السبب في ذلك إلى ارتفاع هرمون الكيتوكلولامين بعد تناول الطعام، فتزداد ضربات القلب، بحيث يشعر الشخص وكأنه تعرض لنوبة من الهلع.


أعراض ارتفاع ضربات القلب بعد الأكل

يصاحب ارتفاع ضربات القلب بعد الأكل بعض الأعراض وفي حال وجود الأعراض كلها أو جزء منها، فيجب مراجعة الطبيب لإجراء اللازم، والاطمئنان من أنّ ما يعانيه الشخص لا يشكل خطورة على صحته، ومن هذه الأعراض:

  • الصداع.
  • الغثيان والدوخة.
  • الشعور بحرارة في الوجه.
  • برودة وخدر في الأطراف.
  • الأرق.
  • الخمول.
  • ألم في الصدر.
  • الرغبة في تناول السكريات.
  • الإرهاق والتعب الشديدين.


الأشخاص المعرضون لارتفاع ضربات القلب

يرجح الاطباء أن أكثر الأشخاص تعرضاً لهذه المشكلة هم من لديهم القابلية للإصابة بالسكري، أو المصابون به، بالإضافة للأشخاص الذين أجروا عمليات قطع المعدة أو جزء منها، وكذلك الأشخاص المصابين بكسل الغدة الدرقية، وربما يرجع السبب إلى العوامل الوراثية، كما يمكن أن يعود إلى نقص بعض الإنزيمات في الجسم، أما في الحالات النادرة فإنّ المصابين بأمراض القلب والشرايين يعانون من هذه المشكلة.


علاج ارتفاع ضربات القلب

لعلاج ارتفاع ضربات القلب بعد الأكل، ينصح الأطباء بتناول ست وجبات يومياً مقسمة إلى ثلاث وجبات رئيسية، وثلاثة أخرى خفيفة، مع تقليل كمية السكريات والنشويات في الوجبات، والإكثار من الخضار والفواكه، والأطعمة التي تحتوي على الألياف، إضافة لذلك يجب ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية البسيطة بشكل يومي، ولعل أفضل هذه الرياضات هي رياضة المشي، واستطاع الكثير ممن اتبعوا هذه الطريقة حل المشكلة، أما الحالات التي لم تنجح معها الطرق السابقة فقد أخذوا مضادات وعقاقير للتحكم بضربات القلب، وجعلها تبقى ضمن مستواها الطبيعي.


أكدت دراسة أمريكية أنّ الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ مثل: الشوكولاتة، والمشروبات الغازية لها تاثير في عمل القلب، فمن المعروف أنّ الكافيين من المنبهات التي تجعل القلب ينبض بشكل أسرع.