استخدام الميكروويف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
استخدام الميكروويف

الميكروويف

لا يخلو بيتٌ من الأجهزة الحديثة التي توّفر على المرأة الكثير من الوقت والجهد، ومن تلك الأجهزة جهاز الميكروويف الذي يستخدم لطهي وتسخين الأطعمة خلال وقت قصير جداً من خلال ما يُعرف بالتدفئة العازلة، بالاعتماد على الأشعة والموجات التي تقوم بتسخين الطعام عن طريق تسخين الماء والسوائل الموجودة فيه، وبالتالي انتشار الحرارة في جميع أجزاء الغذاء، وسوف نتحدث هنا عن هذا الجهاز بشكل تفصيلي، من حيث المميزات، والمخاطر، وكيفية الاستخدام.


مميزات الميكروويف‫

  • توفير الطاقة والحفاظ عليها، بالتحديد عندما تكون كمية الطعام قليلة.
  • يوّفر الكثير من الوقت؛ لذلك يسمّيه البعض بالجهاز المثالي للأكلات السريعة.
  • تجنب وجود الدخان والبخار والبقع التي تنتج عند استخدام الغاز أو الفرن التقليدي.


عيوب الميكروويف‫

  • يشكل خطراً على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل قلبية، وتحديداً عندما يستخدم دون إغلاق بابه بشكل جيد؛ لأنّ ذلك يؤدي إلى توجّه موجاته إلى الجهاز المنظم لضربات القلب.
  • يؤدي عدم اتباع التعليمات الموجودة عليه إلى التسبب بانفجارات منزلية؛ حتى لو كان الخطأ بسيطاً.
  • يتطلب استخدام أدوات وأوانيَ معينة ومصنوعة من مواد محددة.
  • عدم القدرة على طهي وتسخين جميع الأطعمة بالمستوى نفسه، كالأطعمة المثلجة مثلاً أو قطع اللحم الكبيرة.
  • بعض الدراسات والأبحاث أثبتت بأنّه يسبب تغييرات كيميائية للأطعمة، وتحديداً السمّية منها والمسرطنة.
  • يسبب الكثير من المشاكل والأمراض الصحيّة بحسب دراسات قامت بإجرائها روسيا، ومن أبرزها الأمراض الهضمية والتي تصيب الجهاز المناعي، إضافةً إلى مشاكل في خلايا الدم نفسها.


كيفية استخدام الميكرويف

حتى يتمّ استخدامه بالشكل الصحيح لا بدّ من الالتزام بمجموعة من الإرشادات والتي تتضمن ما يلي:

  • التأكد من أنّ الأطعمة المجمدة تحديداً تمّ تذويبها بشكل كامل في الميكرويف قبل طهيها؛ لأنّ الأجزاء الباردة الموجودة على الطعام تهيء للبكتيريا فرصة التكاثر والنمو والنشاط.
  • تقطيع الأجزاء الكبيرة من الطعام إلى أجزاء صغيرة وشرائح؛ حتى تستطيع الموجات بالصول إلى أجزائها وبالتالي تسخينها بعد توزيع الحرارة عليها بالتساوي.
  • تغليف الأطعمة بأكياس بلاستيكية قبل وضعها فيه؛ حتى تنضج بشكل أسرع، بحيث تخلصها من إمكانية وصول البكتيريا إليها.
  • استخدام الأواني المستديرة وغير العميقة في تسخين الطعام، بدلاً من المربعة أو ذات الأغطية عالية الارتفاع؛ حتى تصل الحرارة إلى جميع أجزائه.
  • تحريك الطعام مرة واحدة على الأقل وهو بداخل الجهاز.
  • وضع الطعام الذي يصعب تحريكه بشكل قائم أو عمودي؛ حتى يتمكن من النضج.
  • تجنب تسخين حليب الأطفال باستخدام الميكرويف؛ لأنّ موجات الميكرويف وأشعته ثؤثران على مكونات الزجاجة والمواد الداخلة في تصنيعها.