استغلال بقايا القماش

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٣١ مايو ٢٠١٦
استغلال بقايا القماش

إعادة التدور

من الجيّد استغلال بقايا الأشياء وإعادة تدويرها، وفي البداية قد لا يستطيع الشخص معرفة كيفَ سيستفيد منها، ولكنْ مع الوقت ومع قراءة بعض الكُتب الخاصة بإعادة التدوير، وتصفّح بعض المواقع الإلكترونيّة سيكون بإمكانهِ القيام بذلِك، فعلى سبيل المثال بالإمكان استغلال بقايا القماش الذّي تمَّ استخدامه في مُختلف الأمور. في هذا المقال سنُقدّم بعض الطُرق للقيام بذلِك.


أهمية استغلال بقايا الأشياء

  • يُعد إعادة التدوير من الخطوات الصديقة للبيئة؛ بحيث يُساهم بالحفاظ على نظافة البيئة وجعلها مَكاناً أفضل للحياة.
  • يُساعد على ادّخار المال؛ إذ يتم استغلال الأشياء القديمة في أمورٍ أُخرى، فيبدأ الشّخص بإنفاق مبالغَ أقل من المال.
  • زيادةُ مقدرةِ الشخص على الإبداع وصُنع الأشياء الجديدة والفريدة من نوعها، فعندما يُحاول صُنع شيء جديد من الأشياء القديمة تَنصقِل شخصيّتُه من هذهِ النواحي.


أفكار لاستغلال بقايا القماش

  • صُنع بطانيّة للصغار، أو لتغطية السرير عن طريق جمع بقايا القماش المُختلفة والتي تمَّ استخدامها في عدّة أمور، ومن ثُمَّ قَصّها على شكل مُربّعاتٍ وإلصاقها ببعضها البعض على قطعةٍ كبيرةٍ من القُماش، وبذلِك ستُصبح لدى الشخص بطانيّةً عصريّةً وذات ألوانٍ مُبهجة، وبالإمكان أيضاً استخدام الطريقة نفسها لصُنع أغطيةٍ للوسائد لتُصبِحَ مُكملةً لبعضها.
  • خياطة ملابس لألعابِ الأطفال، فكثيراً ما ترغب الفتيات الصغيرات بالحصول على تشكيلةٍ مُختلفةٍ من الملابس لعرائسهنَّ، وبالإمكان استغلال بقايا القُماش لهذهِ الغاية، إمّا عن طريق صناعتها في المنزل، أو عن طريق أخذها لخيّاطٍ خاص، ويُمكن الاستفادة منها أيضاً لصُنع وسائد وستائر لبيت الألعاب الصغير.
  • صُنع أغطية لأثاث المنزل؛ بحيث يتم استخدامها عندما يُسافر الشخص إلى مكانٍ ما لمُدّةٍ طويلة؛ فهيَ تحمي أثاث المنزل من التلف، ومن تجمُّع الغُبار عليه.
  • استخدامها لصُنع حقائبَ لمُختلفِ الوظائف، كحقيبةٍ لوضع ملاقطِ الغسيل فيها، وحقيبةٍ أُخرى لوضع أكياس النفايات داخلها، وأُخرى لوضع حفاضات الأطفال فيها، والكثير من الأفكار الأُخرى ليُصبح البيت أرتب، ولوضع الأشياء الزائدة الّتي ليسَ لها مكان داخلها.
  • استخدام بقايا قماش التنانير على سبيل المثال لصُنع حجابٍ مُماثل لارتدائهِ معها، أو استخدامه لصُنع حزام، أو ربطة للشعر.
  • صُنع قُفّازات أو مساكات للمطبخ، تلكَ التّي يتم استخدامها للإمساك بالأشياء الساخنة، وبالإمكان صُنع أكثر من واحدة ليتم استخدامها لاحقاً أو لتقديمها للأصدقاء.
  • خياطة قطعِ القماش لتُستخدم في تجفيف الجلي المُبلل، أو ليتمّ مسح الغُبار وتنظيف الأثاث به، وخاصّةً إذا كانَ القماش قطنيّاً.


سبب استغلال بقايا الأشياء وإعادة تدويرها

  • يُعدّ إعادة التدوير من الخطوات الصديقة للبيئة؛ بحيث يُساهم بالحفاظ على نظافة البيئة وجعلها مكاناً أفضل للحياة.
  • يُساعد على ادّخار المال؛ إذ يتم استغلال الأشياء القديمة في أمورٍ أُخرى، فيبدأ الشخص بإنفاق مبالغَ أقل من المال.
  • زيادةُ مقدرةِ الشخص على الإبداع وصُنع الأشياء الجديدة والفريدة من نوعها، فعندما يُحاول صُنع شيء جديد من الأشياء القديمة تَنصقِل شخصيّتُه من هذهِ النواحي.
  • تقليل الأشياء القديمة وإزالتها من المنزل، وذلِكَ يُساعد على توسعة المكان لأشياء أُخرى.