اسم ذكر النمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
اسم ذكر النمل

اسم ذكر النمل

يتكوّن مجتمع النّمل من ثلاثة أنواع من الأفراد (بالإنجليزيّة: castes)؛ وهي: الملكة، والعاملات، والذّكور، ويُسمى ذكر النّمل في اللغة العربيّة الشَيْصَبان، وينتج الذّكر عن بيضة غير مخصبة، وله وظيفة واحدة في مجتمع النّمل وهي تلقيح الملكة، كما يختلف ذكر النّمل عن العاملات في كثير من الخصائص؛ منها وجود أجنحة له، فهو يحتاجها للطيران خلف الملكة لتلقيحها في الهواء.[١][٢]


خصائص ذكر النمل

تتميّز النّملة عادة برأس كبير يحمل قرني استشعار، وفيه زوج من الفكوك الخارجيّة تستخدمهُ لحمل الأشياء وللحفر، وزوج من الفكوك الدّاخلية تستخدمها للمضغ، أمّا بطن النّملة فيكون بيضاويّ الشّكل ويرتبط بالصّدر بواسطة خصر نحيل،[٣] ويمكن تمييز الذّكر عن العاملات بسهولة لأنّه يمتلك أجنحة لها عضلات كبيرة، بينما تفتقد العاملات إلى وجود الأجنحة، كما أنّ عيونه المركبة والبسيطة أكبر حجماََ منها ومن عيون الملكة أيضاً، أما الفك السّفلي فيكون مختزلاََ، ويمكن تمييز الذكر عن الملكة المجنحّة أيضاََ بسهولة لأّن رأسه يكون أصغر، وبطنه أكثر نحولاََ من بطن الملكة، كما أنّ قرون استشعاره تكون أكثر استقامة من قرونها.[٤][٥]


دورة حياة النمل

تمر النّملة أثناء دورة حياتها بتحوّل كامل (بالإنجليزيّة: complete metamorphosis)؛ أي أنّ دورة حياتها تتكوّن من أربع مراحل وهي:[٦]

  • البيضة: تضع الملكة البيض الذي يكون بيضاوي الشّكل، وصغير الحجم، وليّن الملمس.
  • اليرقة: تكون يرقة النّمل على شكل دودة لا عيون لها ولا أرجل، وهي شرهة تأكل كثيراََ؛ لذلك فهي سريعة النّمو، وتنسلخ عدة مرات أثناء نموها.
  • العذراء أو الخادرة: تكون النّملة في طور العذراء ساكنة، وهي شبيهة بالنّمل البالغ إلا أنّ أرجلها وقرون استشعارها تكون مطويّة باتجاه جسمها، ويكون لون العذراء في البداية مائلاََ للأبيض، إلا أنّها تصبح داكنة تدريجياََ، وتبني العذراء في بعض أنواع النّمل شرنقة حول نفسها لحمايتها، بينما تظل عارية في أنواع أخرى.
  • النّملة البالغة: تتحوّل العذراء إلى نملة بالغة مكتملة النّمو فلا تنمو ولا يزداد حجمها فيما بعد بسبب وجود الهيكل الخارجي، ويكون لون النّملة البالغة فاتحاََ في البداية ثم تبدأ باكتساب لون داكن تدريجياََ.


المراجع

  1. "Ant", www.encyclopedia.com, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  2. "شيصبان"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 4-3-2019. بتصرّف.
  3. "Ant", www.britannica.com, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  4. "Caste", www.carleton.edu, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  5. Tate Holbrook , "Face to Face with Ants"، askabiologist.asu.edu, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  6. "ant life cycle", askabiologist.asu.edu, Retrieved 13-3-2109. Edited.