اسم صغير الفيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ٧ مايو ٢٠١٨
اسم صغير الفيل

الفيل

ينتمي الفيل إلى طائفة الثّدييات، وفصيلة الفيليات، ورتبة الخرطوميات، ويتميّز بخصائص فريدة من نوعها تثير الدّهشة، فهو حيوان ضخم، بل هو أضخم حيوان يعيش على اليابسة، وله جلد يصل سمكه إلى 2.5sl، وأذنان كبيرتان، وخرطوم بدلاََ من الأنف والشّفة العليا، ونابان كبيران، وساقان ضخمتان، وأقدام دائريّة الشّكل تشبه الوسادة لتحمّل وزنه الكبير، ومساعدته على الوقوف لفترات طويلة دون تعب، وهو حيوان ذو شهيّة تتناسب مع حجمه الضّخم، فهو يقضي ما يقرب من 16 ساعة في اليوم في تناول طعامه الذي يتكوّن من الأعشاب، وجذور وأوراق، وأغصان، ولحاء الأشجار، بالإضافة إلى البذور والثّمار والأزهار.[١]


الدَّغْفَل اسم صغير الفيل

يولد صغير الفيل الذي يُطلق عليه اسم الدَّغْفَل في اللغة العربيّة (بالإنجليزية: Calf) بعد فترة حمل تمتد ما بين 20-22 شهراََ، ويصل ارتفاع الدَّغْفَل عند ولادته ما بين 66-107سم، ويزن ما بين 50-120كغ. يكون جسم الدَّغْفَل عند ولادته مغطى بالشّعر، وله ذيل طويل وخرطوم قصير، ويستخدم الدّغفل فمه لشرب حليب الأم وليس الخرطوم كما يعتقد البعض، وبفضل حليب الأم المغذي يزداد وزنه ما بين 1-1.3كغ في اليوم الواحد.[٢][٣]


معلومات عامة عن صغير الفيل

فيما يأتي بعض المعلومات العامة عن الدَّغْفَل:

  • يكون الدَّغْفَل عند ولادته أعمى تقريباََ؛ لذلك فهو يعتمد على خرطومه في استكشاف البيئة المحيطة به، كما أنّه يعتمد على الفِيَلَة الأخرى للعناية به وتعليمه كل ما يحتاج لمعرفته للتمكّن من البقاء.[١]
  • يحظى الدَّغْفَل بالرّعاية والاهتمام من جميع أفراد القطيع، وغالباََ ما تختار الأم مجموعة من الإناث المتفرغات لرعاية وحماية الصّغير.[١]
  • تتميّز العلاقة التي تربط الأم بالفيل الصّغير بأنّها علاقة متينة، ومن المرجّح أن تستمر هذه العلاقة مدى الحياة إذا كان الصّغير أنثى، أما إذا كان ذكراََ فيُستبعد من القطيع عندما يصل إلى سن البلوغ، أي عند وصوله سن الثانية عشرة، ويعود ذلك لأنّ الذّكور في هذه المرحلة يصبحون أكثر عدوانيّة ورغبة في الشّجار مع باقي الفِيَلَة.[٤]
  • يخرج رأس وأقدام الدَّغْفَل الأماميّة أولاََ عند الولادة، ثم باقي الجسم.[٥]
  • يتمكّن الدَّغْفَل من الوقوف على قدميه بعد فترة بسيطة من ولادته بمساعدة الأم والإناث في القطيع، ويتمكّن من المشي خلال ساعة أو ساعتين، وخلال يومين يصبح الصّغير قوياََ بما يكفي ليتمكّن من مواصلة التجوّل مع القطيع.[٥]
  • يتعلّم الدَّغْفَل تمييز النّباتات الصّالحة للأكل، وكيفية العثور عليها عن طريق مراقبة الأم، والخالات، والأخوات، ويتلقى الدّعم والمساعدة طوال الوقت من قبل الإناث في القطيع.[٥]
  • يعتمد الدَّغْفَل على حليب أمه اعتماداََ كاملاً خلال الأشهر الأربعة إلى السّتة الأولى من عمره، ويمكن أن يتناول عشرة لترات من الحليب يومياََ، ويزداد وزنه بسرعة بفضل حليب الأم الغني بالدّهون والبروتينات، إذ يحتوي حليب أنثى الفيل على بروتين أكثر بمئة مرة من البروتين الذي يوجد في حليب الأبقار، ويبدأ الدَّغْفَل بعد ذلك بتناول النّباتات بالتّدريج ويُفطم بعد إكماله عمر سنتين بقليل.[٥]
  • تتعرّض صغار الفِيَلة في بعض الأحيان لهجوم من الأسود، والضّباع، والتّماسيح، والنّمور، وفي هذه الحالة يُشكّل أفراد القطيع حلقة تحيط بالصّغار لحمايتهم، ومواجهة المفترس وطرده.[٢]


الحياة الاجتماعيّة للفِيلة

تعيش إناث الفِيَلَة ضمن قطيع تحكمه الأم الحاكمة (بالإنجليزيّة: matriarch)، ويتكوّن القطيع من الأمهات، والبنات، والأخوات، والخالات، وصغار الفِيَلَة، وعند البلوغ تنفصل الذّكور عن القطيع، وإما أن تعيش منفردة، وإما أن تكوّن قطيعاََ يُسمى قطيع العزاب (بالإنجليزيّة: bachelor herds)، وتقضي الذّكور الكثير من وقتها في العراك على قيادة القطيع. تصل الإناث لمرحلة النّضج الجنسي عند بلوغها الثّالثة عشر من العمر، وتعلن عن استعدادها للتزاوج عن طريق النّداءات التي تطلقها، والرّوائح التي تفرزها، وتُفضّل الإناث التّزاوج مع الذّكور الأكبر والأقوى، وغالباََ ما تكون الذّكور التي تتراوح أعمارها ما بين 40-50 هي التي تحظى بأكثر فرص التّزاوج وتوريث جيناتها، أما الذّكور الأصغر فعليها أن تنتظر دورها.[١]


تصنيف الفِيَلَة

يختلف علماء الأحياء حول تصنيف الفِيَلَة، فمن العلماء من يُصنّف الفِيَلَة إلى نوعين، الفيل الآسيوي والذي يُسمى أيضاََ الفيل الهندي (الاسم العلمي: Elephas maximus)، والفيل الإفريقي، بينما يعتقد بعض العلماء أنّ الفِيَلَة تُقسم إلى ثلاثة أنواع: الفيل الهنديّ، وفيل الأحراش الإفريقي أو فيل السّافانا (الاسم العلمي: Loxodonta africana)، وفيل الغابات الإفريقي (الاسم العلمي: Loxodonta cyclotis)،[١] وبشكلِِ عام توجد فروقات تميّز الفِيَلَة الآسيويّة، عن الفِيَلَة الإفريقية، وهي:

  • عدد الأظافر: للفيل الإفريقي أربعة أظافر في كلّ قدمٍ من أقدامه الأماميّة، وثلاثة أظافر في كلّ قدمٍ من أقدامه الخلفيّة، أما الفيل الهنديّ فله خمسة أظافر في كلّ قدم من أقدامه الأماميّة، وأربعة في كلّ قدمٍ من أقدامه الخلفيّة.[١]
  • الحجم: يتراوح وزن الفيل الإفريقي ما بين 2.5-7 أطنان (2268-63508كغ تقريباََ)، ويتراوح ارتفاعه بين 8.2-13 قدماً (2.5-4م)، أمّا الفيل الآسيويّ فيتراوح وزنه بين 2.25-5.5 أطنان (2041-4990كغ تقريباََ)، وارتفاعه بين 6.6-9.8 أقدام (2-3م تقريباََ)، وبذلك يكون الفيل الإفريقي أكبر حجماََ من الفيل الآسيوي.[٦][٧]
  • متوسّط العمر: يصل متوسط عمر الفيل الإفريقيّ في البريّة إلى 70 عاماً، بينما يصل متوسّط عمر الفيل الآسيويّ إلى 60 عاماً.[٦][٧]
  • شكل الأذنين وحجمهما: أُذُنا الفيل الإفريقي كبيرتا الحجم، ولهما شكل قارة إفريقيا، أما أُذُنا الفيل الآسيويّ فهما أصغر حجماََ ومستديرتا الشّكل.[٦]
  • الخرطوم: ينتهي خرطوم الفيل الإفريقي بنتوئين لكل منهما شكل الأصبع، بينما ينتهي خرطوم الفيل الآسيوي بنتوء واحد.[٦]
  • النّابان: تمتلك ذكور وإناث الفيل الإفريقي أنياباََ ظاهرة، أما إناث الفيل الآسيوي فلا أنياب ظاهرة لها.[٢]
  • الجلد: جلد الفيل الإفريقيّ أكثر تجعُّداً من جلد الفيل الآسيويّ.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Elephant", www.newworldencyclopedia.org,18-2-2016، Retrieved 11-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Elephant", animals.sandiegozoo.org, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  3. "تعريف ومعنى الدَّغْفَل في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 10-4-2018. بتصرّف.
  4. "Elephant Babies", www.conservenature.org, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Elephants", seaworld.org, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "African Elephant", www.nationalgeographic.com, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  7. ^ أ ب "Asian Elephant", www.nationalgeographic.com, Retrieved 11-4-2018. Edited.
398 مشاهدة