اضطرابات النوم

كتابة - آخر تحديث: ١٧:١٥ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
اضطرابات النوم

الأرق

يُعاني الشخص المُصاب بالأرق (بالإنجليزية: Insomnia) من عدم القدرة على النوم أو حتى النوم بشكلٍ متواصلٍ، ويختلف الأرق من شخصٍ لآخر في طول مُدّته وعدد مرات حدوثه؛ فقد يكون عابراً، وقد يكون حاداً وقصير الأجل يستمر من ليلةٍ واحدةٍ إلى بضعة أسابيع، وقد يكون مُزمناً؛ وذلك عندما يصاب الشخص به ثلاث ليالٍ على الأقل في الأسبوع لمدة شهرٍ أو أكثر، وبشكلٍ عام يعاني حوالي 50% من البالغين من نوبات أرقٍ عَرَضية، بينما يعاني واحد من كل 10 أشخاصٍ من الأرق المزمن، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأرق يُمكن أن يكون أحد أعراض المشاكل النفسيّة والعصبيّة الأُخرى،[١] مثل الإجهاد، والقلق، والاكتئاب، وتعاطي المخدرات أو اضطرابات النوم الأخرى، ومن الجدير بالذكر أنّه من الممكن التغلب على الأرق من خلال تَعلُّم عادات النوم الجيدة وتغيير نمط الحياة بمساعدة من الطبيب أو أخصائي الصحة، الذي يُمكنه تقديم استراتيجيات فعّالة لذلك، [٢]وفيما يخص أعراض الأرق، فيُمكن بيانها على النحو الآتي:[١]

  • صعوبة النوم.
  • الاستيقاظ المتكرر أثناء الليل وصعوبة العودة للنوم مجدداً.
  • الاستيقاظ مبكراً جداً في الصباح.
  • الشعور بالتعب والنعاس خلال النهار، وتعكّر المزاج، وعدم التركيز.


انقطاع النفس النومي

يُعرف انقطاع النفس النومي (بالإنجليزية:Sleep apnea) بأنّه حالةٌ طبيّةٌ مزمنةٌ تؤدي إلى إيقاف التنفس بشكلٍ مُتكررٍ أثناء النوم لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر، وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم، والاستيقاظ من النوم، وقد يعود سبب الإصابة بهذا الاضطراب إلى انسداد الجزء العلوى من المجاري الهوائية، وعندئذٍ يُسمّى بانقطاع النفس النومي الانسدادي (بالإنجليزية: Obstructive sleep apnea) أو فشل الدماغ في بدء عملية التنفس، وعندئذٍ انقطاع النفس النومي المركزي (بالإنجليزية: Central sleep apnea)، وتجدر الإشارة إلى أنّ انقطاع النفس النومي يزيد بعض الحالات الطبيّة الأخرى سوءاً، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، وفشل القلب، والسكري، كما قد يؤدي إلى الإصابة ببعض االمُضاعفات الخطيرة، مثل النوبة القلبية، والفشل، والسكتة الدماغية.[٣]


متلازمة تململ الساق

تُعرف متلازمة تملّمل الساق (بالإنجليزية: Restless leg syndrome) بأنّها الحاجة الماسة لتحريك الساقين مع الشعور بوخزٍ فيها أحياناً، وغالباً ما يُصاب الشخص بهذه الأعراض أثناء الليل، لكن يمكن أن تحدث أثناء النهار أيضاً، وغالباً ما ترتبط متلازمة تململ الساق ببعض الحالات الصحية، بما في ذلك اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ومرض باركنسون (بالإنجليزية:Parkinson disease).[٤]


الخطل النومي

يُعرف الخطل النومي (بالإنجليزية: Parasomnia) بأنّه نوعٌ من اضطرابات النوم المُسبّبة لبعض السلوكيات غير الطبيعيّة أثناء النوم، ومن هذه السلوكيات نذكر ما يأتي:[٤]


النوم القهري

يُعرف النوم القهري أو التغفيق (بالإنجليزية: Narcolepsy) بأنّه اضطرابٌ عصبيٌّ يؤثر في القدرة على تنظيم النوم والتحكم في مواعيد النوم واليقظة؛ إذ يُعاني المصابين به من نوباتٍ متكررةٍ ومتقطعةٍ من النوم خلال النهار، والتي تحدث عادةً بشكلٍ مفاجئٍ وخارجٍ عن السيطرة؛ فقد تحدث هذه النوبات أثناء ممارسة أيّ نوعٍ من الأنشطة وفي أيّ وقتٍ من اليوم، كما يُمكن أن يُعاني بعض المُصابين من ضعفٍ عضليٍّ مفاجئٍ يُرافقه شعوراً بالضحك أو غيرها من الإنفعالات، وعادةً ما تبدأ أعراض هذا الاضطراب بين سنّ الخامسة عشرة وسن الخامسة والعشرين، لكن يُمكن أن تظهر في أيّ عمر، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكثير من الحالات لا يتّم تشخيصها؛ ممّا يحول دون علاجها.[١]


اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

يُعدّ اضطراب الرحلات الجوية الطويلة (بالإنجليزية: Jet lag disorder) من اضطرابات النوم المؤقتة التي يُمكن أن تؤثر في أيّ شخصٍ يُسافر سريعاً لمناطق عدّة متفاوتة في تواقيتها الزمنية، ويعود الإصابة بهذا الاضطراب إلى أحد الأسباب التالية:[٥]

  • اضطراب ساعة الجسم البيولوجية المسؤولة عن تنظيم مواعيد الاستيقاظ والنوم.
  • تفاوت الضغط داخل الطائرة، والذي يُمكن أن يُسبّب بعض أعراض اضطراب الرحلات الجوية الطويلة بغض النظر عن اختلافات التوقيت بين البلدان.
  • انخفاض نسبة رطوبة الهواء داخل الطائرة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Common Sleep Disorders", www.my.clevelandclinic.org,20-10-2013، Retrieved 02-04-2019. Edited.
  2. "Insomnia", www.healthdirect.gov.au,07-2017، Retrieved 02-04-2019. Edited.
  3. Brandon Peters (20-11-2018), "Most Common Types of Sleep Disorders"، www.verywellhealth.com, Retrieved 02-04-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Julie Roddick ,Kristeen Cherney (26-01-2016), "Sleep disorders"، www.healthline.com, Retrieved 02-04-2019. Edited.
  5. "Jet lag disorder", www.mayoclinic.org, Retrieved 02-4-2019. Edited.