اكتساب قوة الشخصية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
اكتساب قوة الشخصية

الالتزام بالهدوء

يُعتبر الهدوء نقطة فاصلة عند الحديث عن تكوين شخصية قوية، فهو الركيزة الأهم في بناء نفسية سليمة منضبطة، والركن الأساسيّ الذي ترتكز عليه جميع الدراسات، والتمارين، والرياضات في التكوين النفسيّ السليم، ويعدّ من أكبر العوامل في التأثير على الآخرين، ويشار إلى أنّ التزام النفس بالهدوء لا يأتي بالتمني بل يحتاج إلى مجاهدة الذات، وإزالة جميع المشاعر السلبية، والانتظام على العمل الجاد الدؤوب، هذا عدا عن الانقطاع عن الماضي وما فيه من أحداث، مع ضرورة الانتباه بشكل جيد إلى أن لا يتم خلط الهدوء، مع اللامبالاة، وبرودة الحس.[١]


الانتباه للغة الجسد

تظهر قوة شخصية الإنسان من الوضعية الجسمانية التي يتخذها، وذلك من خلال تعبيرات الوجه، وإيماءاته، ونظرات العيون، بالإضافة إلى نبرة الصوت، وانتصاب الوقفة، فكلها تكشف عن مدى اعتداد صاحبها بنفسه، وبشكل عام إنّ السلوك الأكثر اعتداداً يشمل وقوف الشخص بشكل مستقيم، والنظر المباشر إلى الآخرين، وبالتالي التمكن من إكساب الشخصية قوة زائدة عن قوتها الأصلية.[١]


بناء علاقات اجتماعية طيبة

ترتبط العلاقات القوية بصحة أفضل وعمر أطول، وذلك وفقاً للعديد من الدراسات، حيث تعدّ العلاقات الاجتماعية الجيدة داعماً مهماً للغاية فيما يتعلق بتنمية الذات وتكوين الشخصية، كما تساعد على تجاوز المحن والتعامل مع الشدائد بحسب ما أشار إليه كلّ من بروك فيني ونانسي كولينز، وذلك بالالتزام بالعديد من الطرق التي يمكن من خلالها مساعدة الشخص على تجاوز المحن والضغوطات التي يمكن أن يواجهها؛ كفقدان الوظيفة، أو المرض، وما إلى ذلك، حيث تقوم هذه العلاقات بالتخفيف بين المحن والآثار السلبية التابعة لها عن طريق توفير الراحة، أو الطمأنينة، أو القبول، أو حماية الشخص من بعض القوى السلبية الناتجة بسبب الإجهاد والتوتر، هذا إلى جانب أهميتها في تطوير المهارات اللازمة للتعامل مع هذه الضغوطات، والتعرّف على نقاط القوة لدى الشخص، وتعزيز القوة الشخصية.[٢]


حسن الإنصات والاستماع

يُعتبر تعلّم حسن الإنصات والاستماع للآخرين أحد أهم النصائح التي يوصى بها لتقوية الشخصية، فإلى جانب أنّ هذه الطريقة تتيح للإنسان إدراك ما يدور حوله، والاطّلاع بشكل أكثر وضوحاً على مجريات الأحداث، فالاستماع بشكل جيد للآخرين يدل على تقديرهم والاهتمام بما يتكلمون به، الأمر الذي ينعكس على الشخص المستمع، ويمنحه جاذبية خاصة عند الآخرين.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب نصر هرمز ، الشخصية القوية الجذابة ، صفحة 14،12،13. بتصرّف.
  2. Gwendolyn Seidman (2014-9-2), "How Good Relationships Can Make You Stronger"، www.psychologytoday.com, Retrieved 2019-1-25. Edited.
  3. Charles Crawford, "8 Life Skills to Help You Improve Your Personality"، www.lifehack.org, Retrieved 2019-1-25. Edited.