الأحجار الكريمة وتأثيرها الإيجابي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٣١ يوليو ٢٠١٧
الأحجار الكريمة وتأثيرها الإيجابي

الأحجار الكريمة

الأحجار الكريمة أو الأحجار النفيسة والثمينة هي مجموعة واسعة من المعادن االمختلفة تكون مركبة من عنصرين أساسين أو أكثر، كما تتكون بشكلٍ أساسي من مادة تسمى بالسيلكا، بالإضافة إلى وجود القليل من الشوائب المعدنية فيها، ويختلف كل حجر عن الآخر بحسب اختلاف المواد المكونة له، وتوجد هذه الحجارة في المناطق البركانية، وخصوصاً في جريان الأنهار البركانية، وفي هذا المقال سنتحدث عن تأثيرها الإيجابي، وأنواعها.


أنواع الأحجار الكريمة

الياقوت

يعتبر الياقوت أحد الأحجار التي تمتاز بلونها الأحمر، ويتكون من أكسيد الألمنيوم، ويُمكن اعتباره من أغلى أنواع الأحجار ككل، ويُستخدم في العديد من المجالات الطبية، مثل: علاج مشاكل الكبد المختلفة، وعلاج آلالام الروماتيزوم، وانتفاخ الأنسجة، والوقاية من ارتفاع السكر في الجسم، وطرد السموم من الجسم، بالإضافة إلى علاج الأنيميا، ويُمكن اعتبار تايلاند هي أكثر الدول المصنعة له.


الألماس

يعتبر الألماس أحد أقدم أنواع الأحجار الكريمة، ويتكون بشكلٍ أساسي من البلورات التكعيبية المكُونة من الكربون، ولعل أهم ما يُميزه هو إمكانية استخدامه في صناعة المجوهرات، والأجهزة الطبية والإلكترونية.


الزمرد

يعتبر الزمرد أحد الأحجار الكريمة التي تمتاز بلونها الأخضر الغامق، ويتّكون بشكلٍ أساسي من الألمنيوم وسيليكات البريليوم، ويُستخدم في علاج العديد من الأمراض، مثل: تحسين صحة الأنسجة والخلايا، والوقاية من أمراض العين، وتحسين صحة الغدد الهرمونية.


العقيق

يعتبر العقيق من أحد أنواع الحجار الكريمة المُكونة بشكلٍ أساسي من أحجار السيليكا، ويوجد بشكلٍ كبير في الحمم البركانية، ويمتاز بألوانه المتعددة كالرمادي، والأرزق، والأصفر، والأحمر، ويتميز بإمكانية استخدامه في صناعة المجوهرات ولعل أهمها الخواتم، كما يُستخدم في تصنيع الهاونات، وذلك لقوته ومتناته.


الفيروز

يتميز الفيروز بلونه الأزرق الفاتح، ويتّكون بشكلٍ أساسي من النحاس وفوسفات الألمنيوم، ولعل أهم ما يُميزه هو خفه وزنه، وسعره الثمين، ويتم صنعه في العديد من الدول ولعل أهمها إيران.


الجزع أو العقيق اليمني

يتميّز الجزع بلونه الأحمر، وبإمكانية استخدامه في صناعة المجوهرات، ويُمكن اعتبار اليمن هي موطنه الأصلي، وسُمي بهذا الاسم لأن المعتقدات القديمة كانت تنص على أن الشخص الذي يقتنيه كان يُصيبه حالات من الخوف والجزع.


الأحجار الكريمة وتأثيرها الإيجابي بشكلٍ عام

  • تحديد مكانة الفرد المجتمعية.
  • التأثير على الحالة المزاجية للأشخاص.
  • التخلص من التشاؤم، وبالتالي تحسين المزاج.
  • التقرب من الله سبحانه وتعالى.
  • تحسين الطاقة الإيجابية لدى الفرد.
  • تقوية الشخصية.


تأثير بعض الأحجار الكريمة الإيجابي

الألماس

  • تنشيط وتقوية الجسم، وبالتالي حمايته من الأمراض والفيروسات.
  • تقليل الشعور بالغيرة والحسد بين الناس.
  • زيادة الشفافية والبراءة لدى الأشخاص.


الياقوت

  • زيادة الشجاعة، وبالتالي تقليل المخاوف.
  • تقوية الذاكرة وتنشيطها، وبالتالي الوقاية من الزهايمر.
  • تحسين وظائف القلب، وبالتالي حمايته من الأمراض المختلفة.


الزمرد

  • تحسين الرؤية.
  • التخلص من الحشرات السامة، وخصوصاً عند ارتدائه.
  • التخلص من الأشعة الضارة المؤثرة على الإنسان.
  • تهدئة الأعصاب واسترخائها.


العقيق

  • التخلص من الهموم والضيق.
  • إدرار الحليب للمرضعات.
  • قطع النزيف.
  • تخفيف آلالام الجسم، وخصوصاً آلالام الولادة.


الفيروز

  • تحسين الزرق.
  • الوقاية من الحسد.


الأوبال أو عين النمر

  • الحفاظ على صحة الجسم، وبالتالي وقايته من الأمراض.
  • تحسين صحة العظام، ومنع تكسرها.