الإكتئاب النفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨
الإكتئاب النفسي


الإكتئاب النفسي

في هذه الأيام نواجه الكثير من ضغوطات الحياة التي قد تعرضنا للمزاج السيء والقلق وقد ينتهي الأمر بالإصابة بالاكتئاب الذي يتطلب علاج ، وتَعتبر منظمة الصحة العالمية مرض الاكتئاب من أشهر الأمراض وأكثره انتشاراً في العالم حيث أن هذا المرض يؤدي إلى العجز وعدم القدرة على متابعة الحياة ، أحصت المنظمات العالمية أن أكثر من 350 مليون شخص مصاب بالاكتئاب حول العالم .


ما هو مرض الإكتئاب

الاكتئاب هو أحد الأمراض النفسية التي تؤثر على المزاج ، ويكون السبب في الشعور المستمر بالحزن الشديد وفقدان الاستمتاع بالأمور الممتعة نسبياً للشخص ، ويطلق عليه مرض الإكتئاب النفسي الشديد ، ويؤثر بشكل أساسي على طريقة التفكير وعلى طريقة الإحساس وبالتالي على طريقة السلوك، مما يؤدي إلى مشاكل متنوعه في طريقة التعامل مع الآخرين ومشاكل في طريقة التعبير عن المشاعر ، ومنها تؤثر على الحياة الطبيعية للشخص في نشاطاته في اليوم الطبيعي، وفي بعض الأوقات يشعر المريض بعدم أهمية لوجوده في الحياة وأن الحياة لا قيمة لها . مرض الإكتئاب لا يمكن التخلص منه بسهولة، فإذا تم تشخيص المريض بهذا المرض فيجب عليه أخذ العلاج اللازم وقد يتطلب العلاج فترات طويلة من الاستمرار على الأدوية ، بعض الأشخاص يتحسن بأخذ الأدوية الطبية اللازمة وبعضهم يتحسن بمجرد مراجعة طبيب نفسي ، ومنهم من يحتاج إلى مراجعة الطبيب النفسي وأخذ العلاج اللازم .


أعراض الاكتئاب

من بعض أعراض الاكتئاب الشديد الشعور الدائم بالحزن أو المزاج السيء وعدم المقدرة على الإحساس بالسعادة بالإضافة إلى الأعراض التالية وتكون فترة الإكتئاب لا تقل عن أسبوعين :

  • الشعور بالذنب ، وفقدان الأمل ، وأن وجوده بالحياة لا قيمة ولاهدف لها .
  • فقدان متعة الحياة وعدم الاستمتاع بالأنشطة المعتادة وخاصة فقدان الشهوة الجنسية.
  • صعوبة في التركيز والشكوة المستمرة للذاكرة القصيرة .
  • أرق عند النوم أو كثرة النوم .
  • تغير في الشهية ، إما تكون بزيادة الشهية أو بقلتها وبالتالي إما زيادة الوزن أو نقصان الوزن .
  • التعب الشديد ونقص الطاقة الجسدية .
  • الأفكار المتعلقة بالانتحار أو الموت .
  • التحدث ببطء والبطيء في الحركة .

أسباب الاكتئاب

أسباب الاكتئاب غير مفهومة بشكل واضح ، ولا يكون سببه مصدر واحد ، بل يحدث بسبب عدة من العوامل ومنها :

  • العوامل الجينية ، حيث يعتبر مرض الاكتئاب من الأمراض الوراثية.
  • العوامل البيئية قد تؤثر على الشخص بشكل مباشر.
  • سوء استخدام بعض الأدوية يساعد على الإصابة بالإكتئاب .
  • من إحدى أعراض بعض الأدوية الإصابة بالإكتئاب.
  • تعرض المريض لصدمة في فترة الطفولة مثل حالات الخوف والضغط النفسي أو تعرضه لحادث ما أو اغتصاب مما يؤثر على استجابة الدماغ لديه وجعله يفكر بأفعال انتحارية .

علاج الاكتئاب

يعتبر مرض الإكتئاب من الأمراض العقلية القابلة للعلاج إذا استمر المريض في اتخاذ العلاج اللازم ، حيث هناك ثلاث طرق رئيسية لعلاج الاكتئاب :

  • تثقيف أفراد أسرة المريض ، وذلك من خلال دعم المريض وبدء مناقشة الحلول العملية التي تساهم في علاج وتخفيف الضغط النفسي والتوتر على المريض .
  • العلاج النفسي وذلك من خلال المتابعة مع طبيب نفسي يساعد المريض في التخلص من الاكتئاب بما يعرف باسم العلاج السلوكي المعرفي (cognitive behavioral therapy) .
  • أخذ الأدوية الطبية اللازمة التي يصفها الطبيب ، بعض أدوية الاكتئاب تحتاج إلى بعض الوقت ليبدأ مفعول الدواء ما يقارب من أسبوعين إلى ثلاث أسابيع مع الالتزام بالأدوية من ستة إلى اثنى عشر شهر ، ويجب الاستمرار في الأدوية كما يصفها الطبيب وذلك منعاً من عودة المرض مرة أخرى .