البقع البيضاء على اللثة

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٧ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
البقع البيضاء على اللثة

صحة اللثة

تعتبر صحة الفم والأسنان من أبرز المؤشرات التي تدل على صحة الجسم، حيث يعتبر الفم المدخل الأساسي للطعام أو الشراب إلى الجسم، وبسبب بيئة الفم الرطبة والمظلمة تجعل منه وسطاً مناسباً لنمو وتراكم الجراثيم، وبالتالي يصبح العضو الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض في الجسم، وهناك العديد من الأمراض التي تصيب الفم والتي تستدعي زيارة طبيب الأسنان.[١]


تتمتع اللثة الطبيعية بلون وردي أو أحمر، لذلك يعتبر وجود أي علامة أو بقع بيضاء، أو حدوث تغير في لون اللثة، دليلاً على وجود مرض في الأسنان أو في الجسم بشكل عام، أو اللثة نفسها نتيجةً لعدة أسباب، أبرزها عدم الاهتمام بالنظافة، أو اتباع عادت غير صحية، مثل تدخين التبغ، أو حدوث عدوى الخميرة، أو اضطراب في أداء الجهاز المناعي.[١]


أسباب البقع البيضاء على اللثة

إنّ البقع البيضاء على اللثة هي عبارة عن خلايا دم بيضاء تحارب وتخلص الجسم من عدوى وتظهر بسبب:[٢]

  • التهاب اللثة، وهو من أكثر الأمراض شيوعاً.
  • عدم الاهتمام بصحة ونظافة الفم والأسنان، حيث تظهر البقع البيضاء نتيجة تراكم الطعام على اللثة، وبالتالي نمو البكتيريا.
  • عدوى القلاع التي تحدث نتيجة وجود الفطريات في الفم، حيث تظهر البقع البيضاء على اللثة، واللسان، وسقف الحلق، وقد تنتشر في جميع أجزاء الجسم في حال عدم علاجها.
  • عدوى الخميرة التي تحدث نتيجة زيادة نمو الخميرة التي تعيش في الفم بشكل أكثر من الطبيعي.
  • فقر الدم الناتج عن عوز الحديد.
  • سرطان الفم.
  • كثرة استخدام مبيضات الأسنان الصناعية.
  • ضعف أداء ونشط الجهاز المناعي، بسبب التعب والإجهاد وسوء التغذية.


علاج البقع البيضاء على اللثة

لعلاج البقع البيضاء على اللثة اتبع الخطوات التالية:[٣]

  • الاهتمام بنظافة الفم والأسنان، وتنظيف الأسنان بالمعجون والفرشاة، واستخدام الخيط الطبي.
  • استخدام الأدوية المضادة للفطريات، لمعالجة التهابات اللثة عن طريق الفم وتحت إشراف طبي.
  • استخدام غسول الفم بشكل يومي لتطهير الفم، والتخلص من البكتيريا، ومنع تراكمها في الفم.
  • التقليل من استخدام مبيضات الأسنان الصناعية.
  • التقليل من التدخين، أو تركه بشكل تام، وتجنب مضغ التبغ وشرب الكحول.
  • معالجة أنسجة اللثة التالفة عن طريق التدخل الجراحي.
  • اتباع نظام غذائي صحي، والإكثار من تناول الفواكه والخضار الطازجة مثل الجزر، والقرع، والسبانخ؛ لاحتوائها على نسب عالية من مضادات الأكسدة، والبيتاكاروتين، وفيتامين A الذي يعزز أداء الجهاز المناعي، ويمنع نمو وانتشار الجذور الحرة، كما يجب التقليل من تناول الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل.
ملاحظة: يُنصح بمراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري للكشف المبكر عن أي أمراض أو اضطرابات، في الأسنان أو اللثة، وبشكل خاص في حال وجود بقع بيضاء أو نتوء لأكثر من أسبوعين.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Donna S. Bautista, DDS, "Gum Problems"، medicinenet, Retrieved 26-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Alana Biggers (19-10-2017), "White Spots on Gums"، www.healthline.com, Retrieved 26-10-2018. Edited.
  3. "Bleeding gums, Gum sores and White patches inside mouth", symptomchecker.webmd.com, Retrieved 26-10-2018. Edited.