التخلص من آلام الضرس

كتابة - آخر تحديث: ٠١:٤٦ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
التخلص من آلام الضرس

آلام الضرس

يُعرف ألم الضرس أو السن بأنّه أي ألم يشعر به الشخص في سنّه أو ما حوله، وقد يدل ألم الأسنان على وجود مشكلة في السن أو اللثة، وفي بعض الأحيان قد يدل على وجود مشكلة في جزء آخر من الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ ألم الأسنان قد يتراوح من ألم خفيف إلى ألم شديد غير محتمل، إذ من الممكن أن يشعر المريض بألم يشبه الخفقان، أو انتفاخ حول السن أو اللثة، أو قد يشعر بألم حاد عند لمس السن، أو قد يعاني المريض من حساسية مؤلمة في الأسنان استجابة للأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة.[١]


كيفية التخلص من آلام الضرس

العلاجات المنزلية

هناك العديد من الطرق المنزلية التي يمكن القيام بها للتخلص من آلام الضرس، ونذكر من هذه الطرق ما يلي:[٢][٣]

  • القرنفل: (بالإنجليزية: Cloves) يُعتبر القرنفل أو زيت القرنفل علاجاً فعالاً للتخلص من آلام الضرس، إذ يتميز بخصائصه المضادة للالتهاب والمضادة للبكتيريا التي تساعد على معالجة التهابات الأسنان واللثة، كما أنّه يحتوي على الأوجينول (بالإنجليزية: Eugenol)؛ وهو مركب كيميائي يعمل كمخدر طبيعي.
  • غسول بيروكسيد الهيدروجين: (بالإنجليزية: Hydrogen peroxide) يُعتبر غسول بيروكسيد الهيدروجين من الغسولات المطهرة للفم والمتميزة بخصائصها المُضادة للبكتيريا، لذلك فإنّ استخدام هذا النوع من الغسول من الممكن أن يخفف من آلام الضرس، خصوصاً إذا كان الألم ناتج عن الالتهاب، ومن الجدير بالذكر أنّ مادة بيروكسيد الهيدروجين تُعتبر من المواد الخطرة إذا تم بلعها، لذلك يجب الحذر عند التعامل معها، ويُنصح بعدم استخدامها للأطفال.
  • هلام الصبار: (بالإنجليزية: Aloe vera)، أظهرت بعض الدراسات أنّ لهلام الصبار صفات طبيعية مضادة للبكتيريا تعمل على تدمير الجراثيم التي تسبب تسوس الأسنان، ويمكن استخدام هلام الصبار عن طريق وضع الهلام على المنطقة المؤلمة للفم وتدليكه بلطف.
  • الزعتر: يعتبر الزعتر من الأعشاب التي تمتلك خصائص مُطهرة مُعقّمة وخصائص مضادة للفطريات أيضاً، ويمكن استخدام زيت الزعتر للتخفيف من آلام الضرس عن طريق وضع بضع قطرات من زيت الزعتر والماء على قطعة قطن مُعقّمة، وثم وضعها على الضرس الذي يسبب الألم.
  • النعناع: يتميز النعناع بخصائصه المخدرة والمُضادة للبكتيريا، لذا قد يساعد إلى حد كبير على تخفيف آلام الأسنان، ويمكن استخدام زيت النعناع عن طريق وضع بضع قطرات من زيت النعناع على قطعة قطن معقمة، ووضعها على مكان الألم.
  • الثوم: يحتوي الثوم على مركب يُسمى الأليسين (بالإنجليزية: Allicin)، والذي تُعزى له خصائص الثوم المضادة للبكتيريا، ويمكن استخدام الثوم في معالجة الأسنا عن طريق وضع قطع الثوم على الضرس المصاب.
  • المضمضة بالماء المالح: يساعد شطف الفم بالماء المالح الدافئ على تخفيف بقايا الطعام الموجودة في التجاويف أو بين الأسنان، وقد يقلل ذلك من الانتفاخ ويعزز الشفاء، لذلك من الممكن استعماله في تخفيف آلام الأسنان.
  • أوراق الجوافة: تمتلك أوراق الجوافة خصائص مضادة للجراثيم والميكروبات، كما أنّها تمتلك خصائص مضادة للالتهاب تساعد على التئام الجروح، ويمكن استخدام أوراق الجوافة لتسكين آلام الأسنان عن طريق مضغ أوراق الجوافة الطازجة، أو إضافة مسحوق أوراق الجوافة المجففة إلى الماء المغلي لصنع غسول للفم.[٤]
  • عشبة القمح: يمكن استخدام غسول عشبة القمح (بالإنجليزية: Wheat grass) لعلاج آلام الأسنان، وذلك لأنّ عشبة القمح تحتوي على خصائص مضادة ومعالجة للالتهاب وخصوصاً التهابات الفم.[٤]


العلاجات الدوائية

يعتمد علاج ألم الأسنان على سبب الألم ومقدار الضرر الحاصل في السن؛ لذلك فإنّ أفضل طريقة لإيقاف وجع الأسنان هي أن يقوم طبيب الأسنان بإزالة أي إصابة حالية أو تسوس وإصلاح الضرر لحماية المناطق المكشوفة والحّساسة، ثم القيام بعمل حشوة للسن لإغلاقه وحمايته من الجراثيم، ومن الجدير بالذكر أنّ الطبيب يقوم بمعالجة قناة الجذر في الحالات التي يكون فيها تجويف السن عميقاً أو التي يصل فيها التسوس إلى لب السن، وفي كثير من الأحيان قد يحتاج المريض إلى العلاج بالمضادات الحيوية مثل: الأموكسيسللن (بالإنجليزية:amoxicillin)،[٥][٦] بالإضافة إلى استخدام بعض مسكنات الألم مثل: الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، والآيبوبروفن (بالإنجليزية: Ibuprofen)، والأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، وتجدر الإشارة إلى ضرورة عدم استخدام الأسبرين للأطفال والمراهقين.[٧]


كيفية الوقاية من آلام الضرس

إنّ معظم آلام الأسنان تكون نتيجة تسوس الأسنان، لذا فإنّ هناك بعض الخطوات التي يمكن القيام بها للوقاية من تسوس الأسنان، ونذكر من هذه الأمور ما يلي:[٨][٥]
  • تنظيف الأسنان يومياً بمعجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد.
  • استخدام الخيط الطبي لتنظيف الأسنان على الأقل مرة واحدة يومياً.
  • مراجعة طبيب الأسنان على الأقل مرتين في السنة.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر للتقليل من خطر الإصابة بتسوس الأسنان.


مشاكل الأسنان الشائعة

هناك العديد من مشاكل الأسنان، ونذكر من هذه المشاكل ما يلي:[٩]

  • رائحة الفم الكريهة: تشير الدراسات إلى أنّ أكثر من 85% من الناس يعانون من رائحة الفم الكريهة المستمرة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك العديد من المشاكل التي قد تسبب رائحة كريهة في الفم مثل: أمراض اللثة، وجفاف الفم، بالإضافة إلى البكتيريا الموجودة على اللسان.
  • تسوس الأسنان: يُعدّ تسوس الأسنان ثاني أكثر الأمراض شيوعاً بعد نزلات البرد في الولايات المتحدة الأمريكية، ويحدث تسوس الأسنان عندما تتجمع طبقة البلاك على الأسنان وتتفاعل مع السكريات في الطعام، لذلك يجب تفريش الأسنان على الأقل مرتين يومياً، كما يُنصح بتناول الأطعمة الصحية وتجنب الوجبات السريعة والمشروبات المحتوية على نسبة عالية من السكر.
  • حساسية الأسنان: تُعدّ حساسية الأسنان مشكلة شائعة تؤثر في ملايين الأشخاص، وتتضمن حساسية الأسنان بشكل أساسي الشعور بألم أو إزعاج في الأسنان بسبب الحلويات أو الهواء البارد أو المشروبات الساخنة والمشروبات الباردة، كما أنّ بعض الأشخاص ذوي الأسنان الحساسة يعانون من عدم الراحة بسبب تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط.


المراجع

  1. "What Causes Toothache?", www.healthline.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  2. "How to treat a toothache at home", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  3. "Home Remedies for Toothache", www.webmd.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "10 Home and Natural Remedies for Toothache Pain", www.healthline.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Toothache", www.medicinenet.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  6. "Toothache", www.emedicinehealth.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  7. "Toothache", www.nhs.uk, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  8. "Toothache: Prevention", my.clevelandclinic.org, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  9. "What Are the Most Common Dental Problems?", www.verywellhealth.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.