التخلص من أوجاع الدورة الشهرية

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥١ ، ١١ مارس ٢٠١٩
التخلص من أوجاع الدورة الشهرية

التخلُّص من أوجاع الدورة الشهريّة

العلاج الطبِّي

هناك مجموعة من الطُّرُق التي يُمكن اللُّجوء إليها للتخلُّص من أوجاع الدورة الشهريّة، ومن هذه الطُّرُق ما يأتي:[١]

  • موانع الحمل: سواءً كانت على شكل حبوب، أو حقن، أو رقعة جلديّة، أو غيرها من أشكال موانع الحمل الهرمونيّة، إذ تُوقف الهرمونات في موانع الحمل عمليّة الإباضة، والتقليل من شِدَّة أوجاع الدورة الشهريّة.
  • مُسكِّنات الألم التي يمكن صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبِّية: مثل: الإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen)، أو النابروكسين (بالإنجليزيّة: Naproxen).
  • العلاج الجراحيّ: يتمّ اللُّجوء إليه في بعض الحالات، ومنها ما يأتي:
    • حلُّ مشكلة بعض الأمراض التي تُسبِّب أوجاع الدورة، كالأورام الليفيّة، أو الانتباذ البطانيّ الرحميّ (بالإنجليزيّة: Endometriosis).
    • استئصال الرحم، وذلك في حال فشلت الطُّرُق الأخرى في علاج المشكلة، ولم تكن المرأة تُخطِّط للإنجاب.


العلاج المنزليّ

هناك العديد من الطُّرُق المنزليّة التي يمكن اتِّباعها للتخفيف من أوجاع الدورة، ومن هذه الطُّرُق ما يأتي:[٢]

  • ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
  • تدليك منطقة البطن.
  • تناول بعض أنواع الفيتامينات، مثل: فيتامين ب6، وفيتامين ب1، والأوميجا 3، وفيتامين هـ، بالإضافة إلى أهمّية التقليل من استهلاك السكَّريات، والأملاح، والكافيين، فكلُّ ذلك قد يُساهم في الوقاية من انتفاخ البطن.
  • تناول وجبات الطعام الصحِّية، والغنيّة بالموادّ الغذائيّة.
  • رفع الساقَين، أو الاستلقاء مع ثني الرُّكبتَين.
  • اتِّباع تقنيات الاسترخاء، أو ممارسة اليوغا.
  • الاستحمام بالماء الدافئ.
  • استخدام الكمّادات الدافئة التي تُوضَع على منطقة الحوض، أو الظهر.


عوامل خطورة الإصابه بأوجاع الدورة الشهريّة

هناك مجموعة من العوامل التي تلعب دوراً مهمّاً في زيادة خطر الإصابة بأوجاع الدورة الشهريّة، ومن هذه العوامل يمكن ذكر الآتي:[٣]

  • المعاناة من غزارة الطمث.
  • عدم تجاوز الفتاة سنَّ العشرين.
  • البلوغ في سنٍّ مُبكِّرة في عمر الحادية عشرة، أو قبل ذلك.
  • عدم الإنجاب.
  • الإصابة ببعض المشاكل الصحِّية، مثل:
    • الإصابة بعُضال غُدِّي رحميّ (بالإنجليزيّة: Adenomyosis).
    • المعاناة من تضيُّق عنق الرحم (بالإنجليزيّة: Cervical stenosis).
    • الإصابة بالانتباذ البطانيّ الرحميّ (بالإنجليزيّة: Endometriosis).
    • الإصابة بمرض التهاب الحوض (بالإنجليزيّة: Pelvic inflammatory disease).


المراجع

  1. "Menstrual cramps", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  2. Janelle Martel ,Erica Cirino, "What Causes Painful Menstruation?"، www.healthline.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  3. Peter Crosta, "What to know about menstrual cramps"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.