التخلص من الوسواس القهري بالقرآن

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٦
التخلص من الوسواس القهري بالقرآن

الوسواس القهري

الوسواس القهري هو عبارة عن مجموعة من الأفكار السلبيّة التي تسيطر على العقل، وتقوم بالتأثير على المشاعر، والعواطف، كالخوف، والشكّ، واليأس، وفقدان الأمل، فجميعها تؤثر على الجسم بشكل سلبيّ، ومن الممكن أن يؤدّي الوسواس إلى ضيق التنفس، وزيادة سرعة نبضات القلب، وعدم النوم بشكل منتظم، وجفاف الحلق، وأيضاً فقدان الشهيّة، وغيرها، ويبدأ الوسواس عن طريق التفكير بأفكار سلبية، أو القيام بالمعاصي مثل السرقة، والحسد وغيرها، ومن هذه الأفكار التفكير بالمرض أو الموت والنجاسة، يبدأ الوسواس بالعقل، بحيث يلقي الشيطان فكرة برأسك، وذلك من خلال قيامه بتقليد صوتك بحيث تسمع كلام داخل رأسك له نفس صوتك، ويتكلم بأفكار سلبية، فإذا تأثرت بهذه الأفكار، يقوم بتكراراها مراتٍ عديدة، وإذا زادت هذه الأفكار في عقلك، فإنها تقوم بالانتقال إلى العواطف والمشاعر، فتزيد شعور الخوف والقلق لدى الشخص، وتنبت عنده شعور بالشك، وإذا استمرت فإنها تتحول إلى الجسد وهذه آخر المراحل، وعندما تصل هذه المرحلة فإنّه قد يحدث مضاعفات بالجسم، فمثلاً قد يحدث ضيق في التنفس، وأيضاً زيادة في نبضات القلب، وحصول حالات من الكسل والخمول، ومن الممكن أيضاً أن يحدث أمراض في المعدة، والقولون، وتسبّب قلّة الحركة، وعند تحريك اليدين و القدمين يكون هناك ثقل، وجفاف في الحلق، وتعب في العينين، ولكل داء دواء أوجده الله سبحانه وتعالى، ونحن في هذا المقال سوف نوضح كيفية التخلص من الوسواس القهري، وكيفية العالج منه .


التخلص من الوسواس القهري

إنّ من أهم العلاجات التي ينصح بها للتخلص من الوسواس القهري هو القرآن الكريم، فالالتزام بقراءة القرآن هو أمر مهم للتخلّص من الوسواس القهري، فهو علاج لمعظم الأمراض، وكذلك يبعد الشيطان عن الشخص، ويطرده من دماغه، ولكن يجب على الشخص الذي يعاني من هذه الوسواس أن يصدّق ويؤمن أنّه من الشيطان الرجيم، وأيضاً أن لا يستجيب لهذه الأفكار، ويقوم بالتغافل عنها، ويتركها، ولا يقوم بالأعمال التي يدله الشيطان عليها، قال تعالى: (وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ) [البقرة: 208].


أمثلة على الوسواس القهري

من الأمثلة على الوسواس القهري، أولاً شخص لديه فكرة بأنه مصاب بمرض خطير جداً، فبدأت الأعراض في جسده بالظهور، بحيث أصبح لديه اضطراب في المعدة والقولون، فأصبح لديه فكرة بأنه مصاب بمرض خطير، فالحل لهذا الوسواس أن يقوم بتغيير تفكيره، ويصدّق بأنّها فكرة من الشيطان، ولا يقوم بالاستجابة له، وأيضاً أن يقوم بقراءة القرآن بشكل مستمرّ، لكي يتخلّص من هذه الأفكار السلبيّة.