التخلص من بطن الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٩
التخلص من بطن الولادة

اتباع حمية غذائيّة صحيّة

يُعدّ اتباع حمية غذائيّة صحيّة ضروريًا جدًا لمساعدة الأم على فقدان وزنها والتّخلص من بطن ما بعد الولادة، حيث يُنصح بالإكثار من تناول الخضراوات والفواكه لاحتوائها على الألياف التي تزيد من الشعور بالشبع بشكلٍ أسرع، وتناول البروتينات الخالية من الدهون، بالإضافة إلى استخدام منتجات الألبان الخالية من الدهون لتجنب زيادة كمية الدهون المُتراكمة، وعدم تخطي الوجبات الرئيسية؛ لأنّ ذلك سيُبطئ من عملية الأيض، كما يُنصح بشرب الماء لترطيب الجسم والمساعدة على فقدان الوزن، إذ يُنصح بشرب ما يُقارب 8 أكواب يوميًا خاصة للأم المرضعة.[١]


ممارسة التمارين الرياضيّة

تُساهم ممارسة الرياضة في التّخلص من البطن الذي ينتج بعد الولادة، ولكن يُفضل استشارة الطبيب قبل القيام بممارسة الرياضة أو عند الشعور بالصداع أو بحال إنّ وجد نزيف حاد أو ألم حاد عند ممارسة الرياضة فيجب التوقف فورًا، ومن بعض أنواع الرياضات التي قد تقوم بشد منطقة البطن ما يأتي:[٢]

  • المشي: تُساهم رياضة المشي في كسر روتين الجسم اليوميّ ومساعدته على حرق السعرات الحرارية، وفي حال القيام بالمشي مع وجود الطفل فقد يُساعد ذلك على زيادة فرصة حرق سعرات حرارية بشكلٍ أكبر.
  • التنفس العميق مع تقلص البطن: يُساعد التنفس العميق على استرخاء العضلات وتقوية عضلة البطن وشدها، إذ يتمّ استنشاق الهواء وشد البطن إلى الداخل مع استقامة الظهر والبقاء على هذه الحال وبعدها القيام بعميلة الزفير.
  • القيام بتحريك أعضاء الجسم المختلفة: يتمّ القيام بتمارين الرأس والكتف لتحريك الجزء العلوي والسفلي من الجسم، وذلك بالاستلقاء على الظهر ورفع الرأس والأكتاف إلى الأعلى مع ثني الركبتين، ويتمّ الاستنشاق عند الاسترخاء والزفير عند القيام بالتمارين.
  • الركوع مع إمالة الحوض: يُساعد القيام بهذه الحركة على شد عضلة البطن والتخلص من الكرش، إذ تقوم على تلامس أطراف الأصابع الأرض الخلفية والذراعان ممدودتان على خط الكتف مع إملة الحوض قليلاً وسحب الأرداف للأمام.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة مع وجود الطفل: يمكن القيام بحمل الطفل إلى ناحية الصدر والتقدم بخطوةٍ للأمام مع ثني الركبة أو القيام بحركةِ القرفصاء ما بين 8-10مرات من كلّ جانب.


الرضاعة الطبيعيّة

تُساهم الرضاعة الطبيعيّة في فقدان الوزن لدى الأم، إذ أثبتت إحدى الدراسات أنّ الأمهات اللواتي يَقُمن بإرضاع أطفالهن ينقص من أوزانهم بما يُقارب 1.68كيلوغرامًا بعد 6 أشهر من الولادة بالمقارنة مع الأمهات اللواتي لم يَقُمن بإرضاع أطفالهن، فالرضاعة الطبيعيّة تَمد الأم والطفل بفوائد عديدة منها:[٣]

  • تُوفر العناصر الغذائيّة الكاملة التي يحتاجها الرضيع بأول 6 أشهر من ولادته.
  • تُعزز نظام المناعة لدى الطفل، وذلك لاحتواء الحليب على الأجسام المضادة التي تُساعد على مكافحة الفيروسات والبكتيريا.
  • تُقلّل من حجم الرحم، حيث تُساعد الرضاعة الطبيعيّة إلى عودة حجم الرحم إلى سابق عهده.
  • تُقلّل من خطر إصابة الرضع بالأمراض، حيث يقل خطر الإصابة بأمراض الرئة، والسمنة، والسكري، ومتلازمة الموت المُفاجئ لدى الرضيع.
  • تُقلّل من خطر إصابة الأم بسرطان الثدي، وسرطان المبيض، ومرض السكري من النوع الثاني، وإكتئاب ما بعد الولادة.
  • تُساهم في فقدان الوزن لدى الأم.


المراجع

  1. "How to Get Rid of Hanging Belly After Pregnancy", www.livestrong.com, Retrieved 12-2-2019.Edited.
  2. Traci C. Johnson, MD (4-5-2018), "6 Get-Your-Body-Back Moves for New Moms"، www.webmd.com, Retrieved 11-2-2019.Edited.
  3. Elise Mandl, BSc, APD (13-11-2017), "16 Effective Tips to Lose Baby Weight After Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 12-2-2019.Edited.