التهاب البول عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٩
التهاب البول عند الأطفال

التهاب البول عند الأطفال

تنتج عدوى الجهاز البولي عند الأطفال عادةً عن العدوى البكتيرية التي تصيب الكلى أو المثانة، من الجدير بالذكر أنَّها عادة ما تُصيب الجهاز البولي السفلي، ويُعرف هذا النوع من عدوى المسالك البولية بالتهاب المثانة (بالإنجليزيّة: Cystitis)، في حين تُعرَف العدوى التي تصيب الكلى أو الحالب بعدوى الجهاز البولي العلوي، ومن الجدير بالذكر أنَّ عدوى الجهاز البولي شائعة بين الأطفال،[١][٢] ويمكن بيان الأعراض الخاصة بعدوى الجهاز البولي لدى الأطفال على النحو الآتي:[٢]

  • الحاجة إلى التبوَل المتكَّرر.
  • ظهور دم في البول.
  • تعكّر البول، وظهور رائحة كريهة له.
  • الشعور بالألم أو الحرقة أثناء التبوَل.
  • تغيُّر في عادات تبوُّل الأطفال الذين يستخدمون المرحاض؛ كتبليل الأطفال لأنفسهم، أو تبوّلهم ليلاً على السرير.
  • تجنُّب التبوَل قصداً.
  • ألم في البطن، أو في أسفل الظهر، أو الخاصرة.


عوامل الخطر

يمكن بيان عوامل الخطر التي تزيد من عُرضة الأطفال للإصابة بعدوى الجهاز البولي على النحو الآتي:[٣]

  • سوء النظافة الصحية بعد استخدام المرحاض، ويجدر التنويه إلى ضرورة مسح المنطقة عند الإناث من الأمام إلى الخلف؛ لتجنُّب انتقال البكتيريا من البراز إلى فتحة الجهاز البولي.
  • عادات التبوّل غير الصحية، فمن الضروري تشجيع الأطفال على التبوَل كل ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • المعاناة من اضطرابات في الجهاز البولي أو من ضعف المناعة.
  • عدم ختان الأطفال.


علاج التهاب البول عند الأطفال

يجب علاج عدوى الجهاز البولي لدى الأطفال بسرعة للوقاية من الإصابة بالمضاعفات مثل تعفن الدم (بالإنجليزية: Sepsis)، وتُعالَج عدوى الجهاز البولي عند الأطفال عن طريق تناول المضادات الحيوية، وتعتمد مدة العلاج على عمر الطفل وشدة المرض، بالإضافة إلى نوع المضاد الحيوي، ويجدر التنويه إلى ضرورة إعطاء المضاد الحيوي لكامل المدة التي وصفها الطبيب حتى وإن شعر الطفل بتحسُّن، كما ويتم إعطاء المضاد الحيوي أحياناً عن طريق الحقن الوريدية داخل المستشفى، خصوصاً للأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة أشهر، أو في حال الإصابة بالعدوى الشديدة، كما ويُنصَح الأطفال بشرب المزيد من السوائل للتخلُّص من الجراثيم، بالإضافة إلى تشجيعهم على التبوُّل بشكل متكّرر لإفراغ المثانة.[٤]


المراجع

  1. T. Ernesto Figueroa (5-2016), "Urinary Tract Infections"، kidshealth.org, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Urinary tract infections in children", www.nhs.uk,23-5-2016، Retrieved 30-5-2019. Edited.
  3. John Mersch (3-8-2017), "Urinary Tract Infections (UTIs) in Children"، www.medicinenet.com, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  4. John Pope, Thomas M. Bailey, Gregory Thompson (21-3-2018), "Urinary Tract Infections in Children"، www.healthlinkbc.ca, Retrieved 30-5-2019. Edited.