التهاب الجلد التحسسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ٣ أبريل ٢٠١٩

التهاب الجلد التحسّسي

يحدث التهاب الجلد التحسّسي نتيجة استجابة الجهاز المناعي لتلامس الجلد مع نوع مُعيّن من المواد، بحيث تتسبّب في حدوث ردّ فعل تحسّسي، تظهر أعراضه غالباً بعد مُضيّ بضع ساعات من تعرُّض الجلد للمُحفّز.[١]


أعراض التهاب الجلد التحسّسي

يظهر على المُصاب بالتهاب الجلد التحسّسي مجموعه من الأعراض، قد تختلف في شِدّتها من شخص لآخر، حيث نذكر منها:[١]

  • الشعور بدفء المنطقة المُصابة، وزيادة حساسيّتها للَّمس.
  • ظهور الطفح الجلديّ.
  • الشعور بالألم أو الحرقة في المنطقة المُصابة.
  • الشعور بالحكّة.
  • مُلاحظة احمرار، أو جفاف، أو خشونة المنطقة المُتأثّرة.
  • ظهور نتوءات حمراء، يتسرّب منها سائل، أو قد تكون هذه النتوءات مُغطّاه بالقشور.
  • ظهور الجلد متقشّر أو سميك.


محفّزات التهاب الجلد التحسّسي

يُمكن إجمال بعض من المواد التي قد تكون سبباً في حدوث التهاب الجلد التحسّسي، على النحو الآتي:[٢]

  • الأدوية الموضعيّة، مثل؛ الأدوية التي تحتوي على مُضادّات الحكّة، أو المضادّات الحيويّة.
  • الموادّ الحافظة؛ المُستخدمه في حفظ المُنتجات الموضعيّة من التّلف.
  • الفلزات، مثل؛ النيكل، والذهب، والتي قد تُثير التحسّس في الجزء المُلامس للجلد.
  • المطّاط؛ يتسبّب المطّاط أحياناً في إثارة تفاعلات تحسّس فوريّة، كالحرقة، والحكّة.
  • واقيات الشمس، قد تظهر آثار التحسّس بعد التعرّض لأشعّة الشمس بساعات أو أيام.
  • العطور؛ حيث توجد العطور في بعض المُستحضرات، كالشامبو، والصابون، والغسولات.
  • مستحضرات التجميل.


الوقاية من التهاب الجلد التحسّسي

هناك مجموعه من النصائح العامّة التي يُمكن اتّباعها للوقاية من حدوث التهاب الجلد التحسّسي، ومنها:[٣]

  • وضع مُطرِّيات البشرة بشكل منتظم، بهدف الحفاظ على ليونة الجلد، واستعادة بناء الطبقة الخارجية من الجلد.
  • الحرص على غسل الجلد جيّداً بالماء الدافيء والصابون غير المعطَّر، وذلك للتأكّد من إزالة المواد التي قد تُثير تحسّس الجلد.
  • الحرص على ارتداء القفّازات، وقناع الوجه، والملابس الواقية، بهدف حماية الجلد من التعرُّض للموادّ المُهيّجة.
  • وضع مادّة عازلة من الجل أو الكريم على الجلد، قد يمنع من تعرُّض الجلد للمُثيرات والمُهيّجات.
  • الحذر عند التعامل مع الحيوانات الأليفة، فقد تحمل هذه الحيوانات بعض المواد المُهيّجة من النباتات، كالسمّاق السامّ.


المراجع

  1. ^ أ ب Darla Burke, "Allergic Eczema"، www.healthline.com, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  2. "Contact Dermatitis", my.clevelandclinic.org, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  3. "Contact dermatitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-3-2019. Edited.