التهاب الدم عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
التهاب الدم عند الأطفال

التهاب الدم عند الأطفال

يُعبِّر مصطلح التهاب الدم عن استجابة الجسم للعدوى، مثل: عدوى الجهاز البوليّ، أو الالتهاب الرئويّ، أو الإنفلونزا، ويمكن أن يصيب التهاب الدم الأشخاص في المراحل العُمريّة جميعها، إلا أنَّه أكثر النتشاراً بين كبار السنِّ، الأطفال خصوصاً الرُّضَّع، وأطفال الخداج، ويُعاني أكثر من 75000 طفل من هذه الحالة كلّ عام في الولايات المُتَّحِدة، ويزداد العدد بنسبة 8٪ سنويّاً، ويتوفَّى ما يقارب 7000 من هؤلاء الأطفال، وقد يُعاني بعض الأطفال الذين نجوا من التهاب الدم من مشاكل تُرافقهم طوال حياتهم.[١]


أعراض التهاب الدم عند الأطفال

تتعدَّد الأعراض التي قد تظهر عند الأطفال المُصابين بالتهاب الدم، ومنها:[٢]

  • شحوب لون البشرة.
  • التقيُّؤ.
  • الحُمَّى.
  • المُعاناة من برودة الأطراف.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بانتفاخ البطن.
  • المُعاناة من الإسهال.
  • المُعاناة من انقطاع النَّفَس المُؤقَّت.


تشخيص التهاب الدم عند الأطفال

يتمّ تشخيص التهاب الدم باستخدام العديد من الطُّرُق، ومنها:[٣]

  • فحص البول.
  • فحص زراعة الدم، والبول، والسائل الدماغيّ الشوكيّ.
  • فحص وظائف الكلى، والكبد.
  • فحص تعداد الدم الكامل.
  • التصوير الطبِّي، ويتضمن:
    • التصوير بالرنين المغناطيسيّ.
    • تخطيط القلب.
    • تصوير الصَّدر بالأشعَّة السينيّة.
    • التصوير المقطعيّ.


علاج التهاب الدم عند الأطفال

يحتاج الأشخاص المُصابون بالتهاب الدم الحادّ إلى المراقبة، والعلاج في وحدة العناية المُركَّزة في المستشفى، فقد يتطلَّب الأمر بعض الإجراءات؛ لإنقاذ حياة المريض، كالحفاظ على انتظام النَّفَس، وضربات القلب، وهناك العديد من الطُّرُق لعلاج التهاب الدم، وفيما يأتي بعضٌ منها: [٤]

  • العلاجات الدوائية:
    • المُضادّات الحيويّة: ويتمّ إعطاؤها عن طريق الوريد، إذ يبدأ العلاج مباشرة باستخدام المُضادّات الحيويّة ذات الطيف الواسع، وهي تلك التي تكون فعاليّتها ضِدَّ العديد من أنواع البكتيريا، حتى تظهر نتيجة تحاليل الدم، فقد يَصِف الطبيب حينها نوعاً آخر من المُضادّات الحيويّة التي تستهدف البكتيريا المُسبِّبة لالتهاب الدم.
    • رافعات التوتُّر الوعائيّ: وتُستخدَم في حال استمرَّ ضغط الدم بالانخفاض بعد إعطاء السوائل الوريديّة، إذ يُساعد هذا النوع من العلاجات على قبض الأوعية الدمويّة، ورفع الضغط.
  • الجراحة: يتمّ اللُّجوء إلى الجراحة لإزالة مصادر العدوى، كالأنسجة المُصابة، أو الخراج المتجمع.


المراجع

  1. "Sepsis and Children", www.sepsis.org, Retrieved 6-2-2019.
  2. "Sepsis", www.healthline.com, Retrieved 6-2-2019.
  3. "Pediatric Sepsis", emedicine.medscape.com, Retrieved 6-2-2019.
  4. "إنتان", www.mayoclinic.org, Retrieved 6-2-2019.