التهاب الوريد الخثاري

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥٥ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
التهاب الوريد الخثاري

التهاب الوريد الخُثاري

يُعرَّف التهاب الوريد الخُثاري على أنَّه التهاب يحدث في الوريد، وينتج عن تكوُّن جلطة دمويّة، تحدث غالباً في الساقَين، وهي عبارة عن تكتل صلب لخلايا الدم معاً، وقد تتداخل التجلُّطات الدمويّة مع تدفُّق الدم الطبيعيّ في أنحاء الجسم جميعها، ويُعَدُّ هذا التداخل من الحالات الطبِّية الخطرة، ويمكن أن يحدث التهاب الوريد الخثاري في الأوردة القريبة من سطح الجلد، أو بالعمق بين طبقات العضلات.[١]


أعراض التهاب الوريد الخثاري

يمكن أن تظهر الأعراض على المريض المصاب بالتهاب الوريد الخثاري، إذا تباطأ تدفُّق الدم عبر الأوردة الدمويّة بسبب التجلُّطات، وفيما يأتي بعض هذه الأعراض:[٢]

  • الشعور بألم عند ثني الكاحل.
  • الشعور بألم يزداد سوءاً عند الضغط على المنطقة المصابة.
  • تورُّم وتصلُّب الوريد تحت الجلد.
  • تورُّم القدم أو الكاحل.
  • ظهور احمرار، وتورُّم، وتهيُّج على سطح الجلد حول المنطقة المصابة.


عوامل خطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري

هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الوريد الخثاري، ومنها:[٣]

  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة بالجلطات الدمويّة.
  • حدوث كسور في الحوض، أو الساقين.
  • الحمل.
  • السُّمنة.
  • التعرض للجراحة، وأكثرها شيوعاً جراحة الحوض أو الركبة.
  • الجلوس في وضعيّة واحدة لفترات طويلة.


علاج التهاب الوريد الخثاري

يتضمَّن علاج التهاب الوريد الخثاري على ما يأتي:[٤]

  • إزالة دوالي الأوردة: تتمّ إزالة دوالي الأوردة التي تُسبِّب الألم أو التهاب الوريد الخثاري المُتكرِّر جراحيّاً.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة: تُساعد الجوارب الضاغطة على تقليل التورُّم، وتقليل فرص حدوث مضاعفات جلطات الأوردة العميقة.
  • تناول الأدوية المذيبة للتجلُّطات: تُستخدَم هذه الأدوية لعلاج جلطات الأوردة العميقة الواسعة.
  • مرشح الوريد: يُستخدَم في الحالات التي لا يستطيع فيها المريض تناول الأدوية المُضادّة للتخثُّر، عن طريق إدخال مرشح في الوريد الرئيسيّ للبطن؛ لمنع التجلُّطات الدمويّة التي تنفصل في أوردة الساق من الاستقرار في الرئتَين.
  • تناول الأدوية المُميِّعة للدم: تُستخدَم الحُقن المُميِّعة للدم لمنع تضخُّم الجلطات، مثل: الهيبارين منخفض الوزن الجزيئيّ (بالإنجليزيّة: Low Molecular Weight Heparins)، ويستمرُّ تناول الأدوية الفمويّة المُضادّة للتخثُّر، مثل: الوارفارين (بالإنجليزيّة: warfarin) لعِدَّة أشهر بعد العلاج الأوَّلي بالحقن لمنع تضخُّم الجلطات.


المراجع

  1. "Thrombophlebitis", www.healthline.com, Retrieved 2-3-2019.
  2. "What Is Thrombophlebitis? What Causes It?", www.webmd.com, Retrieved 2-3-2019.
  3. "Thrombophlebitis", medlineplus.gov, Retrieved 2-3-2019.
  4. "التهاب الوريد الخثاري"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 2-3-2019.