التهاب حول الظفر

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٥٣ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
التهاب حول الظفر

التهاب حول الظفر

يحدث التهاب حول الظفر نتيجة تعرُّض الجلد المُحيط بأظافر اليدَين أو القدمَين للعدوى، ويُمكن تصنيف التهاب حول الظفر إلى نوعَين بالاعتماد على مُسبِّب الالتهاب، أحدهما هو النوع الحادُّ الذي يظهر بشكل مُفاجئ، وتستمرُّ أعراضه لمُدَّة يوم، أو يومَين، وهو غالباً ما يحدث نتيجة الإصابة بعدوى بكتيريّة، أمّا النوع الآخر فهو النوع المزمن الذي يبدأ تدريجيّاً، ويستمرُّ لأسابيع، وبالرغم من أنَّه قد يحدث نتيجة الإصابة بعدوى بكتيريّة أيضاً، إلا أنَّ التهاب حول الظفر المزمن يحدث غالباً نتيجة الإصابة بفطر المُبيضَّة البيضاء، وفي الحالات الشديدة من التهاب حول الظفر قد يفقد المُصاب ظفره بشكل جزئيّ، أو كامل.[١]


أعراض التهاب حول الظفر

تتشابه بعض أعراض التهاب حول الظفر مع أعراض التهاب الجلد المختلفة، وتتضمن أعراض التهاب حول الظفر على ما يأتي:[٢]

  • زيادة صلابة الظفر.
  • انتفاخ المنطقة المُحيطة بالظفر، واحمرارها، والشعور بالألم عند لمسها.
  • ملاحظة انفصال الظفر عن سرير الظفر (بالإنجليزيّة: Nailbed).
  • تكوُّن خرّاج مملوء بالقيح.
  • تعرُّض الظفر للتلف، والتشوُّه.


أسباب التهاب حول الظفر

يحدث التهاب حول الظفر نتيجة الإصابة بالعدوى الفطريّة، أو البكتيريّة، وذلك عند تعرُّض الجلد المُحيط بالظفر للتلف، والذي يسمح بحدوث العدوى، ومن الأسباب التي قد تُؤدِّي إلى تضرُّر الجلد حول الظفر ما يأتي:[٢]

  • طلاء الأظافر.
  • قضم الأظافر باستمرار.
  • تعرُّض اليدَين للرطوبة الزائدة.
  • قصُّ الأظافر بحيث تكون قصيرة جدّاً.
  • الإصابة بما يُعرَف بالظفر الناشب (بالإنجليزيّة: Ingrown nail).


الوقاية من التهاب حول الظفر

يُمكن التقليل من فُرصة الإصابة بالتهاب حول الظفر والوقاية منه باتِّباع عِدَّة نصائح، ومنها:[٣]

  • الحرص على ارتداء القفَّازات الجلديّة في الحالات التي يتمّ فيها غسل كمِّيات كبيرة من الأواني، أو التي يتمّ فيها التعامل مع الموادِّ الكيميائيّة، ولمسها باليدَين.
  • تجنُّب تقصير الأظافر بشكل كبير.
  • الحرص على مراقبة سُكَّر الدم، وضبطه في حالة الإصابة بمرض السكَّري.
  • التأكُّد من إحضار المُعدَّات الشخصيّة الخاصَّة بطلاء الأظافر، أو العناية بالأقدام عند الذهاب إلى الأماكن المُخصَّصة للعناية بالأظافر.
  • تجنُّب دفع الجليدة للخلف، أو قصِّها.
  • تجنُّب قضم الأظافر، أو التقاط الجليدة.
  • الحفاظ على النظافة، ويشمل ذلك نظافة اليدَين، والقدمَين، والتأكُّد من تجفيفهما.


المراجع

  1. Mary Ellen Ellis, "Paronychia"، www.healthline.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Aaron Kandola, "How to treat paronychia (an infected nail)"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. "Paronychia", kidshealth.org, Retrieved 22-4-2019. Edited.