التهاب ذات الرئة الحاد

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩

التهاب ذات الرئة الحادّ

يُعرَف مرض ذات الرئة (بالإنجليزيّة: Pneumonia) بأنَّه الالتهاب الذي يُؤثِّر في إحدى الرئتَين، أو في كلتيهما معاً، والذي يُؤدِّي إلى ظهور بعض الأعراض المُختلفة على المُصاب، ومن أكثرها شيوعاً شعور المُصاب بضيق وصعوبة في التنفُّس، ويُعزى سبب حدوثه إلى التهاب الحويصلات الهوائيّة، وامتلائها بالسائل، أو القيح، كما قد تظهر على المُصاب أعراض أخرى، مثل: الشعور بألم الصَّدر، والإصابة بسُعال يترافق مع خروج البلغم، بالإضافة إلى احتماليّة الإصابة بالحُمَّى، والتعرُّق.[١]


أسباب التهاب ذات الرئة الحادّ

يُمكن إجمال بعض من الأسباب التي قد تكمن وراء الإصابة بذات الرئة الحادّ على النحو الآتي:[٢]

  • الإصابة بعدوى فيروسيّة: ومن أكثرها شيوعاً:
    • فيروس الإنفلونزا.
    • الفيروس التنفُّسي المخلويّ البشريّ.
  • الإصابة بعدوى بكتيريّة: ومن أنواع البكتيريا المُسبِّبة لمرض ذات الرئة:
    • المُكوَّرة الرئويّة، أو العقديّة الرئويّة.
    • المتدثّرة الرئويّة.
    • المفطورة الرئويّة.
    • الفيلقيّة المستروحة.
  • الإصابة بعدوى فطريّة: ومن أنواع الفطريّات المُسبِّبة لهذه العدوى:
    • المتكيِّسة الرئويّة الجيروفيسيّة.
    • داء النوسجات.
    • الفطار الكروانيّ، أو داء بوسادا-فيرنيكه.
    • المستخفية.


علاج التهاب ذات الرئة الحادّ

يعتمد العلاج في حالة الإصابة بذات الرئة على نوع الحالة التي يُعانيها المُصاب وشِدَّتها، ومن الخيارات العلاجيّة المطروحة في هذه الحالة ما يأتي:[٣]

  • أدوية السُّعال، وبالرغم من مقدرة هذه الأدوية على تخفيف السُّعال الذي يترافق مع الالتهاب الرئويّ، إلا أنَّه يُنصح باستخدام جرعات قليلة منها؛ حيث يُساهم السُّعال في تحريك السوائل من الرئتَين.
  • المُضادَّات الحيويّة التي تُستخدَم لعلاج الالتهاب الرئويّ البكتيريّ.
  • الأدوية المُسكِّنة للألم، والتي يُمكن استخدامها لتخفيف الحُمَّى، مثل: الإيبوبروفين، والأسبرين، والأسيتامينوفين.
  • العلاج المنزليّ، وذلك من خلال مجموعة من النصائح التي يُمكن اتِّباعها لتقليل خطر حدوث المضاعفات، والتعافي من الالتهاب الرئويّ في أسرع وقت، ومن هذه النصائح:
    • الحرص على تناول كمِّيات كافية من السوائل، خاصّةً الماء.
    • الحصول على القدر الكافي من الراحة.
    • الحرص على تناول الأدوية الموصوفة من قِبَل الطبيب، وبناءً على تعليماته.
  • العلاج في المُستشفى، حيث يتمّ إدخال المريض إلى المُستشفى في الحالات الشديدة من التهاب الرئة، أو في حال كان المريض يُعاني من مشاكل أخرى، حيث يخضع المُصاب لعدد من الخيارات العلاجيّة المُختلفة، ومنها:[١]
    • علاج التنفُّس.
    • العلاج بالأكسجين.
    • حقن المُضادِّ الحيويّ الوريديّ.


المراجع

  1. ^ أ ب "All About Pneumonia and How to Treat It Effectively", www.healthline.com, Retrieved 5-4-2019. Edited.
  2. "What Causes Pneumonia?", www.lung.org, Retrieved 5-4-2019. Edited.
  3. "Pneumonia", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-4-2019. Edited.