التهاب شغاف القلب عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩
التهاب شغاف القلب عند الأطفال

أعراض التهاب الشغاف عند الأطفال

يُعرَف التهاب الشغاف (بالإنجليزيّة: Infective endocarditis) بأنَّه أحد الالتهابات الشديدة التي تصيب غشاء الشغاف القلبي، وهو الغشاء المبطِّن لحجرات القلب من الجهة الداخلية، ويعد الأطفال اللذين يعانون من مشاكل في القلب عرضة للإصابة بهذه العدوى، وفي الحقيقة تتشابه أعراض التهاب الشغاف القلبي بأعراض الإصابة بالإنفلونزا، ولكنَّها عادةً ما تستمر لفترة أطول، ويمكن بيان هذه الأعراض على النحو الآتي:[١][٢]

  • ارتفاع درجات حرارة الجسم ما بين 37.5 إلى 38.5 درجة مئوية لمدة خمسة إلى سبعة أيام.
  • الصداع.
  • الطفح الجلدي.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالضعف العام.
  • أالشعور بألم في العضلات والمفاصل، مثل: آلام الكتف، والركبة، ومفاصل الأصابع.
  • فقدان الوزن.
  • التعرٌُّق.


أسباب الإصابة بالتهاب الشغاف عند الأطفال

ينتج التهاب الشغاف عن الإصابة بالعدوى البكتيرية في معظم الأوقات، منا يمكن أن ينتج أحياناً عن العدوى الفطرية، وفي أحيان أخرى قد يكون مجهول السبب، وفي الحقيقة تدخل هذه الجراثيم إلى مجرى الدم ومنها إلى القلب عن طريق القسطار الوريدي المركزي إن وجد، أو عند إجراء العمليات الجراحية كعمليات الأسنان، أو غيرها من الإجراءات الجراحية البسيطة، وكما ذكر سابقاً أنَّ الأطفال الذين يعانون من اضطرابات قلبية هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشغاف، كالأطفال المصابين بالتشوهات القلبية، أو اضطرابات صمامات القلب، أو الأطفال الذين تعرضوا لإجراءات جراحية في عضلة القلب كزراعة الصمامات القلبية.[٣]


العلاج والوقاية

تُعد المحافظة على صحة ونظافة الفم والأسنان من أهم التدابير الوقائية للإصابة بالتهاب الشغاف عند الأطفال، حيث يُعد الفم من أكثر مصادر البكتيريا المُسبِّبة لالتهاب الشغاف شيوعاً، وفي الحقيقة يُنصح بإعطاء الأطفال الأكثر عرضة مضادات حيوية قبل إجراء العمليات الجراحية في الأسنان، كما ويُنصح بمراجعة الطبيب المختص في حال ارتفاع درجة الحرارة لمدة تزيد عن خمسة أيام لدى الأطفال المعرضون للإصابة، حيث أنَّ التشخيص والعلاج المبكر هي أفضل طريقة للوقاية من الإصابة بمضاعفات التهاب الشغاف، ويعالج التهاب الشغاف لدى الأطفال بإعطاء المضادات الحيوية عن طريق الحقن الوريدة لمدة تتراوح ما بين الأربعة إلى ستة أسابيع، وقد يتم اللجوء إلى الجراحة أحياناً في حال كان التلف الذي أصاب صمامات القلب شديداً، أو في حال عدم الاستجابة للمضادات الحيوية.[٤]


المراجع

  1. "Infective endocarditis (IE)", www.aboutkidshealth.ca,25-10-2010، Retrieved 2-6-2019. Edited.
  2. William C. Shiel Jr (12-4-2018), "Medical Definition of Endocardium"، www.medicinenet.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  3. Neil K. Kaneshiro, David Zieve (8-5-2019), "Endocarditis - children"، medlineplus.gov, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  4. "Endocarditis", www.seattlechildrens.org, Retrieved 2-6-2019. Edited.