التهاب ليفي عضلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٩

التهاب ليفي عضلي

يُمكن تعريف الألم العضلي اللّيفي (بالإنجليزية: Fibromyalgia) على أنّه مُتلازمة شائعة ومُزمنة تتسبّب بالمُعاناة من الألم الجسدي والاضطرابات العقليّة، وبحسب الدراسات يبلغ عدد البالغين المُصابين بهذه الحالة والذين تجاوزت أعمارهم 18 عاماً حوالي 5 ملايين شخص في الولايات المتحدة، بحيث تتراوح نسبة النّساء من مجموع هؤلاء المرضى بين 80-90%، وفي الحقيقة تتماثل أعراض الألم العضلي اللّيفي مع التهاب المفاصل بالرغم من وجود اختلافاتٍ عدّة بين هاتين الحالتين.[١]


أعراض الالتهاب الليفي العضلي

توجد عدّة أعراض قد تدلّ على الإصابة بالألم العضلي اللّيفي، وتزداد هذه الأعراض سوءاً عند التعرّض للضغوط النّفسيّة، أو الاجتماعيّة، أو الجسديّة، ويُمكن بيان أبرز هذه الأعراض على النّحو التالي:[٢]

  • الشعور بالألم في العديد من العضلات والعظام.
  • تصلّب العضلات أو العظام، أو الشعور بالألم عند لمسِها، بحيث تستمر هذه الحالة لمدّة 90 يوماً على الأقلّ.
  • التعب الشديد.
  • صعوبة النّوم.
  • مواجهة مشاكل في التركيز والذاكرة.
  • مشاكل نّفسية؛ تتمثل بالمُعاناة من القلق، أو الاكتئاب، أو الضغوط العاطفيّة.
  • القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome).
  • الصّداع.
  • الخدران أو التنميل في الذراعين والسّاقين.


أسباب الالتهاب الليفي العضلي

يُمكن القول إنّ السبب الدقيق للمُعاناة من الألم العضلي اللّيفي غير معروف؛ إذ قد تحدث هذه الحالة بلا سببٍ واضح، ويُعتقد بأنّها قد تكون ناتجةً عن عوامل وراثيّة إضافةً إلى التعرّض لمُحفّزات مُعينة.[٣]


عوامل الخطر

هُناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتماليّة الإصابة بالألم العضلي اللّيفي، وفيما يلي بيان لأبرزها:[٣]

  • الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التعرّض للأمراض أو العدوى؛ كالحالات الفيروسيّة.
  • الألم الناتج عن التعرّض لإصابة أو صدمة.
  • الضغوط العاطفيّة والاكتئاب.
  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة بالألم العضلي اللّيفي.
  • الإصابة بمتلازمات الألم في السّابق.
  • اضطرابات المزاج.
  • إدمان المُخدّرات.


المحفزات

في الحقيقة، تتفاوت المُحفّزات المُسبّبة لهذه الحالة من شخصٍ إلى آخر، وفيما يأتي بيان لأكثرها شيوعاً:[٣]

  • التغيرات المناخيّة.
  • الإرهاق.
  • الضغوط العقليّة.
  • المرض أو التعرّض لإصابة.
  • السّفر.
  • التغيّرات الهرمونيّة.
  • اضطرابات العلاج.


المراجع

  1. "Everything you need to know about fibromyalgia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  2. "Fibromyalgia", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Fibromyalgia", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 3-4-2019. Edited.