الجزيرة التي نفي إليها نابليون

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٢٢ ، ٢٠ مايو ٢٠٢٠
الجزيرة التي نفي إليها نابليون

منفى نابليون

بدأ تراجع نابليون الحربي في عام 1812م بعد هزيمة جيشه على يد الجيوش الروسية، قبل أن يقوم بإضرام نيران الحرب مع بريطانيا، وهولندا، والنمسا، والسويد، وبروسيا عام 1814م؛ مما ألحق به هزيمةً نكراء أدت إلى تنحيه عن منصبه كإمبراطور لفرنسا، فنفي إلى جزيرة إلبا الصغيرة قبالة السواحل الإيطالية. لكن نابليون لم ييأس فقد عاد إلى فرنسا عام 1815م، وحاول استعادة قوته في مائة يوم شنَّ بعدها حرباً ضد بريطانيا، والنمسا، وروسيا، وبروسيا التي ألحقت به هزيمة أخرى نُفي على إثرها إلى جزيرة تسمى سانت هيلينا في منطقة المحيط الأطلسي.[١]


من هو نابليون

نابليون الأول هو الفرنسي نابليون بونابرت إيطالي الأصول، عرف كواحد من أبرز الشخصيات في الغرب، وأكثرها شهرة، ولد في 15 أغسطس عام 1769م في مدينة أجاكسيو، وتوفي في 5 مايو عام 1821م في جزيرة سانت هيلينا، وهو الجنرال الفرنسي، والقنصل الأول من عام 1799م إلى عام 1804م، والذي أصبح إمبراطوراً لفرنسا من عام 1804م إلى عام 1815م. وقد اشتهر نابليون بخططه العسكرية التي أحدثت ثورة في أساليب التنظيم، والتدريب العسكريين باق أثرها حتى يومنا هذا.[٢]


نبذة عن حياة نابليون

ولد نابليون في عائلة نبيلة متوسطة الثراء في مدينة في أجاكسيو التابعة لجزيرة كورسيكا المتوسطية، وهي جزيرة إيطالية استحوذت عليها فرنسا قبل ميلاد نابليون بعام واحد. التحق نابليون بمدرسة فرنسية تعلم منها اللغة، ثم التحق بأكاديمية عسكرية تخرج منها عام 1785م، ليصبح ملازماً ثانياً في المدفعية الفرنسية، وقد عرف نابليون بتأييده للديمقراطية وانتمائه لجماعة اليعاقبة (بالإنجليزية: Jacobins) السياسية، الأمر الذي تسبب في اشتباكه مع حاكم كورسيكا القومي، وأدى إلى فرار عائلته من جزيرتهم الأم إلى فرنسا، حيث عاد إلى الخدمة العسكرية. وقد ساعد نابليون بقمع التمرد الملكي ضد الحكومة الثورية في باريس عام 1795 فنال بذلك ترقية عسكرية جعلته جنرالاً. وقاد بعدها الجيش الفرنسي في الكثير من الحروب خلال فترة حياته مما أدى إلى صعوده سلم السلطة إلى أن تُوَِج إمبراطوراً لفرنسا عام 1804م.[٣]


المراجع

  1. "Napoleon Bonaparte", www.sahistory.org.za, Retrieved 21-5-2019. Edited.
  2. Jacques Godechot (17-5-2019), "Napoleon I"، www.britannica.com, Retrieved 21-5-2019. Edited.
  3. "Napoleon Bonaparte", www.history.com,9-4-2019، Retrieved 21-5-2019. Edited.