الجنين في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٢١ يونيو ٢٠١٦
الجنين في الشهر الثامن

الحمل

بعد الزواج تبدأ كل امرأة بانتظار خبر حملها، بحيث يعتبر الحمل أفضل هديّة من الله تعالى بالنسبة لكل أم، وبمجرّد حدوثه تبدأ الأم بإحصاء الأيام، والشهور انتظاراً لقدوم طفلها، ويمرّ الجنين خلال شهوره التسعة في بطن أمه بمراحل كثيرة، ويتطوّر نموه من شهر لآخر، وفي هذا المقال سنتعرّف على الجنين في الشهر الثامن.


الجنين في الشهر الثامن

يبدأ الشهر الثامن من الأسبوع التاسع والعشرين وحتى الأسبوع الثاني والثلاثين، وخلال هذه الفترة يمر نمو الجنين بالعديد من المراحل وهي كالتالي:


الأسبوع التاسع والعشرون

تستمر زيادة طول الجنين خلال هذا الأسبوع، وهذا يجعل الأم تشعر بنشاط جنينها وحركته داخل رحمها، وتبدو ضربات الجنين ولكماته واضحة بشكل كبير، وقد تكون مؤلمة ومزعجة في بعض الأوقات بالنسبة للأم.


الأسبوع الثلاثون

يزداد وزن الجنين في هذا الأسبوع بمقدار مئتين وخمسة وعشرين غراماً لكل أسبوع، ويصل طوله إلى ستة وعشرين سم، كما يمارس الجنين حركات تنفسية مثل تحريك الحجاب، ومع استمراره بذلك تلاحظ الأم نفضات خفيفة في رحمها أشبه بتشنجات بسيطة.


الأسبوع الحادي والثلاثون

يستمر جهاز الجنين التناسلي بالتخلق، وعند الذكور تنزل الخصيتان من المكان القريب من الكليتين مروراً بالمنطقة الأربية وصولاً للصفن، أمّا عند الإناث فيبرز البظر، وتبقى الأشفار صغيرة ولا تغطي المهبل.


أمّا بالنسبة للرئتين فتستمران بالنمو، ولكن ليس لمرحلة النضج، ولو حدثت الولادة في هذا الأسبوع لا يخرج الطفل من المشفى بل يبقى لحوالي ستة أسابيع أو أكثر في الحضانة المخصصة، أما بالنسبة لدماغ الجنين فيكون أكثر نضجاً عما كان عليه في الأسبوع السابق، واحتمال النزف الدماغي يكون قليلاً جداً.


الأسبوع الثاني والثلاثون

يبلغ وزن الجنين في هذا الأسبوع نحو الكيلو وثمانمئة غرام، ويصل طوله إلى حوالي اثنين وأربعين سم، ويتساقط الزغب أي الطبقة الرقيقة التي نمت على الجلد في الأشهر الماضية، مع بقاء القليل منها بعد الولادة، كما تتغيّر حركة الجنين بحيث يكون محشوراً داخل الرّحم لذلك تقل حركته، ونشاطه مقارنة بالأسابيع السابقة.


يمكن للأم أن تطمئن على حركة جنينها من خلال الاستلقاء على جنبها لمدة تتراوح ما بين نصف ساعة وساعة تقريباً وتنتبه إلى حركة الجنين وضرباته، وإذا قلت عن عشر حركات خلال ساعتين عليها مراجعة طبيبها للاطمئنان؛ لأنّ قلة الحركة تشير لوجود مشكلة ما.


تغيّرات تحصل للأم في الشهر الثامن

  • تسيطر مشاعر الأمومة على الأم في هذا الشهر بقوة.
  • الشعور بشد وضغط أسفل البطن بسبب تمطط أربطة الرحم والحوض.
  • تورّم في الكعبين والقدمين والوجه واليدين.
  • إمساك، وعسر الهضم، وحرقة في المعدة، وغثيان.
  • زيادة إفرازات المهبل وميلها إلى اللون الأبيض.
  • اضطرابات في النوم بسبب كبر حجم البطن.