الحكمة من حلق شعر المولود

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
الحكمة من حلق شعر المولود

الحكمة من حلق شعر المولود

شرع الإسلام حلق شعر المولود في اليوم السابع من ولادته، والتصدق بوزنه من الفضة، وذلك لتحقيق مقاصد وحِكمٍ عديدةٍ، منها:[١]

  • إزالة الشعر الضعيف؛ حتى يخلفه شعرٌ أقوى منه .
  • حلق الرأس وسيلةٌ لإماطة الأذى عن المولود.
  • فتح مسامات الرأس.
  • مشاركة المسلم فرحه مع الفقراء بأداء الصدقة بوزن الشعر.
  • إظهار الفرح وإشاعة السرور داخل العائلة بقدوم المولود الجديد.
  • الاعتناء بالنظافة وإظهار هذا الشعار من بداية الحياة.
  • معالجة أمراض القلوب عند بعض الناس؛ كالحسد والعين.


حلق شعر المولود الأنثى

اتّفق العلماء على مشروعية حلق شعر المولود الذكر في اليوم السابع؛ لِما جاء في الأحاديث والآثار، واختلفوا في حلق شعر الأنثى إلى قولين:[٢]

  • القول الأول: ذهب كلٌّ من المالكية والشافعية إلى استحباب حلق شعر الأنثى أيضاً؛ بالقياس على شعر الذكر، ولعموم الأحاديث والآثار الدالّة على فضيلة الحلق.
  • القول الثاني: ذهب الحنابلة إلى كراهة حلق شعرالأنثى، وقصروا هذه السنة على الذكر فقط .


أحكام المولود في الإسلام

شرع الإسلام مجموعةً من الأحكام تتعلّق بالمولود، منها:[٣]

  • استحباب البشارة به حين ولادته.
  • استحباب الأذان في أذنه اليمنى، والإقامة في أذنه اليسرى.
  • استحباب تحنيكه؛ بمضغ تمرةٍ أو شيءٍ حلو وتمريره على حنك المولود.
  • حلق شعره، والتصدّق بوزنه فضةً، والأفضل في اليوم السابع.
  • الختان؛ وهو من سنن الفطرة، واختُلف في وقته؛ فقيل في أيام الأسبوع الأول، وقيل حين يُشارف سن البلوغ، والأفضل أن يكون في اليوم السابع أيضاً لما جاء في ذلك من الآثار.
  • تسمية المولود، ويُسمّى في اليوم الأول أو الثاني حتى السابع، ويُحسن بالأب أن يختار لابنه اسماً مناسباً.
  • العقيقة؛ وهي سنةٌ مؤكدةٌ عن الغلام شاتان مكافئتان وعن الأنثى شاةً واحدةً، وأحكام العقيقة مثل أحكام الأضحية من حيث سنّ الشاة، وسلامتها من العيوب، والأكل منها، والتصدّق والإهداء منها، وتختلف عن الأضحية في أحكامٍ يسيرةٍ.


المراجع

  1. محمد الغنيمي (2014-8-14)، "حلق رأس المولود بين الإعجاز العلمي والتحدي التربوي "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-21. بتصرّف.
  2. "هل يحلق شعر المولود الأنثى "، fatwa.islamweb.net، 2020-6-13، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-21. بتصرّف.
  3. عمر العموري، "أحكام المولود من الودلاة إلى البلوغ"، saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-21. بتصرّف.